قرينة رئيس الدولة تستقبل المهنئات بالعيد الوطني

استقبلت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام بالدولة بديوان الرئاسة أمس جموع المهنئات بالعيد الوطني السابع والعشرين. وتلقت سموها التهاني بهذه المناسبة من الشيخات وقرينات اصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين والسفراء واعيان البلاد والمواطنات . وأعربن عن تمنياتهن لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ولسمو الشيخة فاطمة بدوام الصحة والعافية ولشعب دولة الامارات العربية المتحدة بالتقدم والازدهار. وقد أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ان الثانى من ديسمبر هو اليوم الذى اشرقت فيه شمس الاتحاد على هذا الوطن وغمرت بنورها كل ذرات ترابه لتفجر فيه ينابيع الخير وتشحذ طاقات ابنائه لتصوغ صرح حضارتها الحديثة وتسطر بأيديهم على خارطة العالم موقعها الفريد هو يوم أغر فى كفاح امتنا وصفحة مشرقة فى تاريخها المجيد. وقالت سموها بمناسبة العيد الوطني السابع والعشرين ان هذا اليوم نذكره فنذكر ذلك القلب الكبير الذى ولدت فيه امال هذه الوحدة ونلثم تلك اليد البيضاء التى حملت مشاعلها واحالتها الى واقع حى يعيشه شعبنا العظيم ويجني ثماره تقدما ورفاهية تعكسه هذه القلاع الصناعية الشامخة والاسهام البارز فى حركة التجارة العالمية والارتفاع الكبير فى مستوى معيشة ابنائه والاستقرار الجماعي الذى تفتقده كثير من شعوب العالم. واوضحت ان سبعة وعشرين عاما وان بدت قصيرة فى عمر الزمن فإنها كبيرة بانجازاتها عميقة فى اثارها تتجاوز افاقها حدود الوطن لتسهم فى اثراء المسيرة البشرية بما تقدمه من تجربة فريدة فى روحها الانسانية وقيمها النبيلة تصوغ واقعها صياغة تستلهم عبق الماضى وتتفاعل تفاعلا حيا مع معطيات الحاضر وتمضى الى المستقبل بخطوات واثقة وفكر متجدد وايمان بقدرة ابنائها على استيعاب حركة العقل المعاصر واستثمارها فى تنمية طاقاته ومضاعفة انتاجه وتطوير قدراته بما يحقق طموحاته الكبيرة التى واكبت ميلاد وحدته وتنامت معها. واكدت سموها ان تاريخ الشعوب لا يقاس بسنوات عمرها التى عاشتها على الارض بقدر ما يقاس بالتحولات العظيمة التى تترك اثارها فى تشكيل وعى الانسان وتوجيه حركته وتحقيق اماله واهدافه ونحن اذ نحتفل بهذا اليوم الأغر فى تاريخ امتنا انما نحتفل بهذه الاثار العظيمة التى رسخها فى قلوبنا وسطرها على ملامح وجوهنا قبل ان يصوغها حضارة حديثة شامخة على ارضنا الطيبة. وتوجهت سموها بهذه المناسبة بالتهنئة الخالصة الى القلب الذى احتضن آمال الامة وفجر طاقات ابنائها ففاض الخير على أرضها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والى شعب دولة الامارات بهذا اليوم الخالد فى تاريخه المجيد داعية المولى عز وجل ان يبارك خطواته ويرعى مسيرته فى ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات