في معسكر الطلائع.. بالشارقة:50طالبة متميزة وأمهات في معسكر عمل ،أنشطة فنية ودينية وثقافية وعلمية واجتماعية

تحت شعار (التربية قيم وسلوك) نظم مجلس الخدمة الاجتماعية بمنطقة الشارقة التعليمية معسكر الطلائع لطالبات المرحلة الابتدائية وذلك في مركز ثقافة الطفل بمنطقة حلوان اشرف عليه رئيس قسم الانشطة التربوية بالمنطقة وموجهات الخدمة الاجتماعية ومنسقة النشاط واخصائيات اجتماعيات من لجنة المعسكرات حيث شاركت فيه 50 طالبة متميزة من مختلف المدارس الابتدائية, ومجلس أمهات منطقة الشارقة التعليمية. وأوضحت امنة سعيد موجهة الخدمة الاجتماعية ان المعسكر يهدف الى تجسيد شعار الانشطة (التربية قيم وسلوك) وتقديم برامج اثرائية للطالبات المتميزات في مجال الانشطة المختلفة وتوضيح شروط صحة الوضوء والصلاة واصدار مجلة اسلامية واعداد وتنفيذ فقرات دينية طوال فترة اقامة المعسكر من خلال محاضرات واذاعة داخلية ونشرات واداء الشعائر. وحول البرامج التي يشملها المعسكر تقول الموجهة شيخة سيف هناك برامج ثقافية وبرامج اجتماعية واخرى علمية وبرامج فنية ورياضية على ان يشتمل كل برنامج على عشر طالبات. واضافت موجهة الخدمة الاجتماعية ان برنامج المعسكر لليوم الاول بدأ بتجميع الطالبات وشرح اهداف وبرنامج المعسكر, وتم توزيع الطالبات على البرامج تلته فترة عمل داخل الجماعات ثم فترة الصلاة والغداء واستكمال نشاط الجماعة وكان الانصراف عند الخامسة عصرا, اما يوم الخميس فقد تم استئناف البرنامج واختتم المعسكر باقامة حفل ختامي وتوزيع الجوائز وفي النهاية تقييم المعسكر. برامج فنية وفي جولة شملت ارجاء الجماعات حيث كان الجميع في عمل متواصل كانت المعلمتان خديجة احمد وفاطمة صالح المشرفتان على نشاط اللجنة الفنية تقومان بتعريف الطالبات بالاشغال اليدوية والادوات المستعملة ومصادر الحصول عليها وكيفية تنفيذ نوع من كل عمل, ثم كان تقسيم الطالبات الى ثلاث مجموعات واسناد الاعمال اليهن وتوجيههن بطريقة العمل والمتابعة فكانت النتيجة ادوات تجميلية لأركان المنزل كالشماعات الخشبية واستخدام أدوات زينة السيارات وتذويب الشمع في الكاسات وتجميله بحبات اللؤلؤ وعمل اباجورات ورسوم على الزجاج الشفاف وتلوينه وتنفيذ شمعدانات صغيرة باستخدام الكاسات وقشر البيض. السعادة في الاسرة وفي اللجنة الدينية كانت الصغيرات يحفظن آية الكرسي ومن ثم تقول رفيعة حسن المشرفة على هذه النخبة انه تم تعريفهن بالاداب العامة للطعام وحفظ الادعية الخاصة بها, كما قدمت سارة الشيبة من مجلس الامهات دورة بعنوان (اسرار السعادة مع اسرتي) تم فيها تعليم التلميذات السلوكيات الصحيحة وكيفية التعامل مع افراد الاسرة ومن تشملهم من خلال اسلوب الحوار والمناقشة والتمثيل ومحاكاة الصور واستخدام وسائل تعليمية مرئية ومسابقات حول الموضوع ذاته. واضافت رفيعة ان برنامج اللجنة شمل كذلك لعبة الحية والسلم على لوحة ارضية تضم اسئلة تدور في اطار الدورة وعرض قصص مصورة وحكاية لعبة ومناقشاتها وفي الختام تم اصدار نشرة عن السعادة وتقديم موقف تمثيلي حول احترام الوالدين واتباع السلوكيات الصحيحة في الاسرة ونشيد خاص للام. وفي اللجنة الاجتماعية قامت المشرفتان موضي الشامسي وحمدة السويدي بتنفيذ زيارة الى حصن الشارقة واجراء حوار مع مسؤول الحصن واعداد لوحات ارشادية عن السلوكيات الصحيحة للطالبة واعداد برنامج الاسعافات الاولية واعداد ملصقات خاصة بها وتنفيذ مواقف تمثيلية اجتماعية وتنظيم حفل سمر المعسكر. وفي قسم النشاط العلمي اشرفت المعلمتان ميسون عبدالكريم وامل الهولي على برامجه فكانت تجارب تلوين الورد وتصميم جهاز قياس الريح واعداد مجسمات عن تلوث البيئة واعادة تدوير المخلفات وألعاب علمية كلعبة حاسة اللمس ولعبة رد الفعل والحبر السري وتجربة فوران البراكين وعمل جهاز المنظار المبسط. فيما مارست تلميذات اللجنة الرياضية انشطة والعابا رياضية مختلفة في خفة ونشاط وكن دينامو المعسكر حيث قدمن بعض العروض الرياضية. اما برنامج الشطرنج التدريبي للمعكسر فقد اشرفت عليه المدربة هدى النجار وفيه قدمت لمحة عن تاريخ الشطرنج وعلاقة العرب به والغريب بلعبة الشطرنج واهدافها وقراءة مربع الشطرنج ووضع القطع والتعريف بأسمائها ورموزها وكيفية تحريك القطع وكش الملك وانواع الكش والتبييت وشروطه والتعريف ببعض النهايات البسيطة. وقالت عايشة الحويدي الاخصائية الاجتماعية بلجنة المعسكرات ان هذا المعسكر يتسم بتنفيذ افكار جديدة اذ اتاح الفرصة امام المشاركات في المعسكر بالمرور على مختلف اللجان ومن ثم اختيار اللجنة المفضلة لديها حسب الانشطة والبرامج التي تستهويها وتتوافق مع ميولها ورغباتها وفي ذات الوقت يحقق لها هذا المرور اكتساب بعض الخبرات وان كانت بسيطة في مجالات الانشطة المختلفة. واضافت وهناك جديد اخر في المعسكر وهو ادخال الكمبيوتر والشطرنج بجانب الانشطة المتنوعة الاخرى في المعسكر ومشاركة الامهات في انشطة المعسكر للتعرف على اهدافه واكتساب خبرات ومن ثم نقلها الى مجالس المدارس. شاطرتها الرأي عضوات مجلس امهات منطقة الشارقة التعليمية والمشاركات في المعسكر وهن علياء بالاسود من مدرسة القاسمية وحصة سيف من مدرسة الزهراء وصالحة مبارك من مدرسة النخيلات وسارة ابراهيم من مدرسة الطلائع وسارة الشيبة من روضة البراعم حيث اجمعن على أهمية هذه المشاركة التي اتاحت لهن فرصة العمل والابداع مع التلميذات واكتساب الخبرات معهن. واشرن الى ان المدرسة لم تعد اليوم مؤسسة لتلقي العلوم فحسب بل اصبحت تنمي الجوانب الاخرى لدى الطالبات من خلال الانشطة التي تنمي شخصية الطالبة وتصقل مواهبها ولم تعد العلاقة بين الطالبة ومعلمتها علاقة خوف وعصا بل علاقة احترام متبادل وتبادل اكتساب الخبرات والمهارات المختلفة. تغطية: فضيلة المعيني

تعليقات

تعليقات