بدء البرنامج العلمي لمؤتمر أمراض الكلى

بدأ صباح أمس بقاعة المؤتمرات والمعارض الجديدة بدائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي البرنامج العلمي للمؤتمر التعليمي الدولي الاول لامراض الكلى والعناية بمرضى الكلى الذي تنظمه الدائرة بالتعاون مع شعبة امراض الكلى بجمعية الامارات الطبية ويشارك فيه نحو 500 طبيب و 250 ممرضا وفنيا من دولة الامارات العربية المتحدة ومختلف دول العالم والذي يختتم اعماله بعد غد الجمعة. وقد تضمنت فعاليات يوم أمس ثلاث جلسات علمية وقد سبق البدء في البرنامج العلمي للمؤتمر عقد جلسة مفتوحة للنقاش حول الطرق الصحيحة للنشر في المجلات الطبية شارك فيها عدد من الاطباء الزائرين ومن داخل الدولة. وقد ترأس الجلسة العلمية الاولى البروفيسور جون ديركسن نائب رئيس لجنة التطوير العالمي لامراض الكلى للجمعية العالمية لامراض الكلى والدكتور طاهر يحيى حيث القى الدكتور توماس اندريولي رئيس قسم الباطنة في جامعة اركنساس بالولايات المتحدة الامريكية محاضرة حول امتصاص الاملاح في نواة الكلية وعلاقتها باستسقاء الانسجة. واشار الى ان هناك مفهوما خاطئا بان نقص البروتينات في الجسم مثل مرض نقص المتلازمة البروتينية هو السبب الوحيد في الاستسقاء واوضح البروفيسوراندريولي ان نقص البروتين لايسبب الاستسقاء ولكن امتصاص الصوديوم من نواة الكلية وقنواتها يلعب الدور الاكبر في عملية الاستسقاء بالاضافة الى عوامل مساعدة اخرى مثل نقص البروتينات وحالة القلب الصحية. من جانب آخر اوضح الدكتور جون ديركس ان الاحصائيات التي حصلت عليها الجمعية العالمية لامراض الكلى من شعبة امراض الكلى بجمعية الامارات الطبية اكدت ان الاصابة بحصى الكلى داخل الدولة سجلت انخفاضا كبيرا خلال السنوات الماضية. وترأس الجلسة العلمية الثانية البرفيسور توماس اندريولي والدكتور ابونيش , وتضمنت الجلسة محاضرة للدكتورة كارين انتينياك استشارية كلى الاطفال بمستشفى باريس واختصاصية علم الوراثة في امراض الكلى حيث تحدثت عن الامراض الوراثية التي تصيب كلى الاطفال . كما القى الدكتور روبرت شرير استشاري امراض الكلى في جامعة كولورادو الامريكية محاضرة حول الامراض الحويصلية في الكلى, حيث تحدث عن الطرق الحديثة في اكتشاف وتشخيص حويصلات الكلى وتصنيفها والاثر الوراثي في حويصلات الكلى . وترأس الجلسة العلمية الثالثة البروفيسور روبرت شرير والدكتور يوسف بوبس. كما القى الدكتور ابرهارد ريتس رئيس قسم امراض الكلى في جامعة هيدلبرج بالمانيا محاضرة حول الوقاية من امراض الكلى. وقال ان الامراض الوراثية التي تصيب الكلى وتؤدي الى الفشل الكلوي تكمن في زواج الاقارب. واوضح الدكتور مازن ابو شعبان السكرتير التنفيذي للمؤتمر ان التشوهات الخلقية هي السبب الرئيسي للاصابة بامراض الكلى التي تسبب الفشل الكلوي في الدولة وكذلك على المستوى العالمي, كما اكد انخفاض نسبة الاصابة بالحصى بسبب الوعي الصحي وتطور الخدمات وشرب السوائل بكثرة واستخدام التكييف الذي يؤدي لخفض درجة الحرارة وبالتالي قلة افراز العرق وعدم وجود فرصة لتكون الحصوات. واكد ان افراز العرق بكميات كبيرة وعدم شرب السوائل خاصة خلال فترة الصيف واكل بعض الاغذية مثل الاكثار من تبادل اللحوم والسبانخ تساعد على تكون الحصى داخل الكلى. تغطية - بسام فهمي

تعليقات

تعليقات