ضمن فعاليات دورة(جودة الأداء الشرطي): ضاحي خلفان يدعو الضباط للاهتمام بالثقافة والابداع

واصلت دورة(جودة الاداء الشرطي)فعالياتها صباح امس بقاعة الاجتماعات الكبرى بالقيادة العامة لشرطة دبي حيث القى اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي المحاضرة الاولى حول(برنامج الانسان قبل المكان)والذي استوحت شرطة دبي فكرته من الشعار الذي اطلقه الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع رئيس الشرطة والامن العام بدبي. وابرز اللواء ضاحي انحسار المفهوم التقليدي للشرطة والقائم على استخدام العنف وحمل العصا وفرض النظام بفظاظة وقسوة وأوضح ان الحزم لا يعني بالضرورة العنف والقسوة, وطالب اجهزة الشرطة ان تبذل اقصى الجهد لمحو الصورة القديمة لرجل الشرطة والتي تعد من رواسب الماضي, وأشاد بالفقرة الذكية التي تضمنها حفل افتتاح دورة الالعاب الامنية والتي اظهرت اقبال الاطفال على رجال الشرطة ومشاعر الحب والحنان التي قابل بها رجال الشرطة الاطفال المندفعين اليهم وشدد على ضرورة الاهتمام باللمسات الانسانية في العمل الشرطي. ودعا القائد العام الضباط الى الاهتمام بالثقافة وحثهم على تثقيف انفسهم, كما دعا الى الاهتمام بالجودة والعمل على التحسين المستمر للخدمات المقدمة للجمهور مؤكداً اهمية تبسيط الاجراءات والابداع والابتكار وضرورة تشجيع المبتكرين والمبدعين. كما ابرز اللواء ضاحي أهمية احترام الشرطة لحقوق الانسان حتى لو كان مذنباً, وقرأ على الدارسين خطاب الشكر الموجه لشرطة دبي من احد السجناء الذين مكنتهم شرطة دبي من استكمال تعليمهم حتى تخرج من الجامعة وهو في السجن واكد المسجون ان الشهادة الجامعية التي حصل عليها, وهو في السجن سوف تكون السند الذي يرتكز عليه لكسب قوته بطريق شريف والدافع الاساسي له لانتهاج الطريق السوي والانخراط في المجتمع. واختتم القائد العام محاضرته بابراز أهمية حل مشاكل الجمهور واحترام الجميع سواء كان رئيساً ام مرؤوساً مراجعاً ام متعاملاً, وطالب الدارسين بالاستفادة من تجارب الآخرين واحترام جهود الزملاء السابقين في العمل واستكمال مسيرتهم وليس هدم ما انجزوه وبدء البناء من جديد. اما المحاضرة الثانية فقد القاها الدكتور احمد سيد مصطفى استاذ الادارة العامة بكلية التجارة بجامعة الزقازيق والاستاذ بكلية الدراسات العليا لضباط الشرطة بالقاهرة وكانت حول (الاصول العلمية لادارة الجودة) حيث ابرز اهم اسس ادارة الجودة ومنها الاهتمام الكبير بالجمهور واتقان العمل من المرة الاولى والتحسين المستمر للخدمات المقدمة وتفعيل الاتصال الصاعد وتشجيع المبادرة والابتكار وتدعيم روح الفريق وتعزيز الاستقرار الوظيفي للعاملين ومنح العاملين هامش كاف من الحرية للتحديث والتطوير. كما القى الدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز البحوث والدراسات بشرطة دبي المحاضرة الثالثة بعنوان (ادارة الجودة الشاملة في المجال الشرطي مع عرض لتجارب بعض الدول المتقدمة) وتناول في محاضرته نهج الجودة كأحد ابرز سمات الشرطة المصرية. واستعرض اهم المبررات الداعية الى تطبيق هذا النهج الحديث ومنها تعاظم امكانية القوى المناوئة للأمن وترسيخ مفاهيم الديمقراطية, وانتشار رياح التغيير والدخول الى عصر انتقال الاخبار بلا حدود والطلب غير المحدود على الخدمة الشرطية, والممارسات غير الشرعية للمستحدثات التقنية وتخلف انظمة التعليم الشرطي عن ملاحقة التقدم العلمي والتطور التقني. كما اوضح الدكتور مراد اهم المعوقات التي تحول دون تطبيق الادارة الشاملة للجودة في اجهزة الشرطة بصفة عامة حيث حصرها في التسلسل الهرمي الصارم وعدم مرونة الاتصالات الصاعدة والبيروقراطية العسكرية والميل الى تفادي المسؤولية والخوف من الفشل والاحجام عن تفويض السلطة. وأبرز المحاضر الخطوات التي اتخذتها شرطة دبي كأحد ابرز الاجهزة الشرطية الرائدة في التخطيط لتخطي العقبات المعرقلة لتطبيق نهج الجودة في المجال الشرطي, كما استعرض تجارب بعض اجهزة الشرطة في الدول المتقدمة ومنها شرطة ماديسون الامريكية وشرطة هونج كونج في ادارة الجودة في مجال العمل الشرطي حيث ابرز مشاهداته الميدانية خلال زيارته لمدينة هونج كونج ومناقشاته مع المسؤولين عن ادارة الجودة في شرطتها مستعرضاً الافكار التي يمكن الاستفادة بها من تجارب اجهزة الشرطة بالدول المتقدمة. واليوم تستمر الدورة بثلاث محاضرات حيث يلقي الاولى اللواء ضاحي خلفان تميم بعنوان (اثر اتخاذ القرار الشرطي على جودة الاداء) والثانية يلقيها المقدم عادل الشارد بعنوان (الجودة وتطبيقاتها) بينما يلقي الدكتور منصور العور المنسق العلمي للدورة المحاضرة الثالثة بعنوان (معايير الاداء والمفاضلة مع تطبيقات) . كتب - صالح الجسمي

تعليقات

تعليقات