انجاز محميات الليسيلي وخور عطى العام المقبل: بدء إنشاء غابات جديدة على مساحة 2200 هكتار بأبي ارطة

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بدأت ادارة الغابات بالعين في تنفيذ مشروع يهدف الى تشجير مساحة قدرها الفان , ومائتا هكتار في منطقة ابو ارطة.. وتواصل الادارة جهودها لانجاز مشروع تشجير مساحة 1500 هكتار بمنطقة خور عطى.. وتنفيذ مشروع تشجير 800 هكتار بمنطقة الليسلي من المقرر انجازه العام المقبل. صرح بذلك ظاهر عبد الله المهيري وكيل ادارة الغابات بالعين وقال ان الادارة انجزت وتجسيدا لهذه التوجيهات الكريمة صيانة ما مجموعة 32 الفا و455 هكتارا من الغابات في المنطقة الشرقية وهو انجاز كبير لما لذلك من اثر بالغ في حماية الطرقات من زحف الرمال وحماية المزارع من الرياح الجافة. وأضاف ان نجاح حملة التشجير التي بدأتها ادارة الغابات على ارض المنطقة الشرقية من إمارة ابو ظبي عام 1968 في تحويل مساحات شاسعة من الكثبان الرملية بالصحراء الجرداء الى غابات خضراء مترامية الاطراف يجسد بعمق مدى اهتمام وحرص صاحب السمو الشيخ زايد سلطان آل نهيان رئيس الدولة على نشر الرقعة الخضراء وتعمير الصحراء وعلى حماية البيئة والحفاظ على الحياة البرية والفطرية بايجاد محميات طبيعية تضيف الى الصحراء مزيدا من عناصر السحر والجمال. وأشاد وكيل ادارة الغابات بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لمشروعات ادارة الغابات لما لها من اهمية كبيرة.. واعرب عن شكره وتقديرة لسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية نائب رئيس المجلس التنفيذي لمتابعته لمشروعات الادارة وتذليل كافة العقبات التي تقف امامها تنفيذا لتوجيهات القيادة العليا. واستعرض المهيري تاريخ بدء مشروعات الغابات بامارة ابوظبي والانجازات العديدة التي تحققت على هذا الصعيد معربا عن فخره واعتزازه بهذه النجاحات خاصة في هذه الايام التي تحتفل فيها دولة الإمارات بمناسبة عزيزة غالية هى مناسبة عيد الاتحاد حيث يتغنى ابناء الوطن بالمآثر والمكرمات العديدة والجهود الخيرة التي بذلها قائد المسيرة وراعي النهضة الذي حقق لشعبه كل اسباب الرفاهية والرخاء. وأشار الى ان حملة التشجير بدأت عمليا بالتعاقد مع احدى الشركات الفرنسية الرائدة في مجال الزراعة والتي باشرت تنفيذا للاوامر السامية الصادرة من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حاكم ابوظبي في زراعة الغابات الواقعة على امتداد الطريق الرئيسي الذي يربط بين ابوظبي والعين وكانت تلك هي اشارة البدء حيث تم انجاز 650 هكتارا من الغابات خلال الفترة من ابريل 1969 وحتى مارس عام 1972م. قسم خاص ونظرا لاهتمام القيادة العليا بمشروعات الغابات تم انشاء قسم خاص بها بدائرة الزراعة في العين ليتولى مسؤولية صيانة وانشاء الغابات وخلال الفترة من اول ابريل 1974 وحتى اول ديسمبر من نفس العام باشر قسم الغابات الجديد نشاطه وانجز بنهاية هذه السنة مساحة 134 هكتارا من الغابات في خمس مواقع مختلفة بالمنطقة الشرقية لامارة ابوظي. ويعتبر مشروع غابات الليسيلي الذي انتهت الادارة تقريبا من تنفيذ الاعمال التمهيدية الخاصة به من احدث مشروعاتها والمقرر انجازه خلال العام المقبل 1999 ويتضمن انشاء اربعة خزانات للمياه سعتها الاجمالية, مليون و500 الف جالون وتم حفر عدد 60 بئرا للمياه على عمق 500 قدم. ويتضمن مشروع خور عطى الذي يقع على مساحة 300 كيلو متر من العين وبالقرب من منطقة ام الزمول عددا من الغابات تقع على مساحة 1500 هكتار كمرحلة اولى. يذكر ان ادارة الغابات بالعين كانت انجزت وبناء على الاوامر السامية عددا كبيرا من مشروعات الغابات والمحميات الطبيعية خلال السنوات الاخيرة يزيد اجمالي مساحتها على 60 الف هكتار في المنطقة الشرقية لامارة ابوظبي تتضمن مشروعات غابات ومحميات طبيعية شاسعة في مناطق ابو سمرا, سيح المياه, رواح تضم عددا من انواع الحيوانات البرية المهددة بالانقراض وكذلك العديد من انواع الاشجار والنباتات التي ثبت نجاح زراعتها في البيئة المحلية لدولة الإمارات. العين ــ محسن البوشي

تعليقات

تعليقات