البيان رصدت الفرحة في عيون المكرمين،قالوا في جائزة راشد للتفوق العلمي:التكريم مفخرة ودافع لمتابعة التحصيل العلمي

خلال حفل التكريم الذي أقيم مساء أمس في دبي حيث عمت الفرحة ارجاء المكان وزغردت البهجة في قلوب المكرمين كانت(البيان)هناك صورة وقلما لترصد مشاعر الابتهاج والسرور ولتسجل هذه الوقفات مع بعض المكرمين . في البداية التقينا بالمكرمة نجاة مكي حاصلة على ماجستير فنون جميلة في النحت البارز في الحضارة المصرية القديمة جامعة حلوان - كان اختياري للدراسة نابعا من أهمية الحضارة المصرية وآثارها في الفنون عامة والتي يجب على أي باحث الاهتمام بها .. وتقول كان التكريم من قبل الدولة مفخرة لنا نشكر عليه سمو الشيخ محمد بن راشد ونترحم بها على المغفور له الشيخ راشد آل مكتوم والفضل يعود للوالد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لتشجيعنا على العلم وما زال يحث المرأة على تحصيل العلوم في كافة المجالات, ويعطي للفتاة فرصة لتحصيل درجات علمية تحت رعاية المسؤولين. أما لطيفة خميس الحاصلة على ماجستير علم الاجتماع من جامعة عين شمس بالقاهرة حول التحولات الاقتصادية الاجتماعية ودورها على المرأة العاملة فتقول ان موضوع الرسالة هام بالنسبة لازدياد نسبة المرأة العاملة في دولة الامارات وعن التكريم توجه الشكر لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته للطلاب والطالبات وتشجيعه لهم على الاستمرار في تحصيل العلم لخدمة دولة الامارات. تكريم للأسرة أيضا التكريم ليس للمكرم فقط ولكن للأسرة كلها كما تقول أحلام جاسم الحاصلة على ماجستير في الادارة العامة من أمريكا, والتي تعتبر أن هذه الدراسة تخدم عملها كرئيسة وحدة التنمية الادارية بوزارة الصحة وتقول.. ان تكريم الدولة لي بعد عودتي لم يكن بالجائزة فقط ولكن باتاحة الفرصة امامي لالقاء محاضرات في عدة برامج تدريبية وهذا يساعد على تطوير العمل والأداء وزيادة المهارات ويحفزني على استكمال مشواري للحصول على الدكتوراه, ونحن نسعى لرد جميل هذا البلد علينا ولو بجزء بسيط من خلال حصولنا على الدرجات العلمية وتطبيقها في بلدنا. وقد طغت فرحة التكريم على أحزان بعض الأسر كما تقول مريم محمد مطر الاولى على كلية الطب جامعة الامارات وتقول ان التكريم جاء بعد وفاة والدي بفترة قليلة فأضاع حزننا. هذه الجائزة منارة لتكريم المتفوقين والحاصلين على شهادات عليا كما يقول محمد مسلم العامري الحاصل على ماجستير في ادارة الأعمال من الولايات المتحدة ويقول ان هذه مبادرة طيبة من الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم نترحم بها عليه ونشكر سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على رعاية ابنائه من الطلاب والطالبات وتشجيعهم لتحصيل العلم للوقوف ببلدنا الحبيب جنبا الى جنب مع الدول المتقدمة. تحفيز للطلبة يعتبر هذا التكريم تحفيزا للطلبة الصغار للوصول, الى هذه المكانة كما يقول د. عبدالله محمد محمود الحاصل على درجة الدكتوراه في القانون العام بتقدير جيد جدا من مصر في دراسة فلسفة اجراءات التأديب للعاملين في الخدمة المدنية بدولة الامارات ومصر وفرنسا ويقول ان ما توصلت اليه من خلال دراستي سوف يصلح للتطبيق في الامارات وهذا هو المطلوب من حصولنا على هذه الدرجات العلمية التي نعود بها لافادة وطننا ونقل خبرات الدول الاخرى اليها في جميع المجالات, واتوجه بالشكر على هذا التكريم الى ندوة الثقافة والعلوم التي تساهم في تحفيز الشباب على تلقي العلم داخل وخارج الامارات. لم يكن هذا التكريم فرحة للمكرم كما يعد فرحة للاسرة كما يرى حمدان بن الشيخ مجرن الحاصل على ماجستير ادارة اعمال من الولايات المتحدة ويقول ان اولياء الامور لم يستطيعوا مشاركة ابنائهم الحاصلين على شهادات من خارج الوطن فرحتهم فكانت فرحة التكريم هذه عظيمة حيث اتاحت للاسرة مشاركة ابنائها الفرحة على أرض الوطن, وارجو ان تتيح الدولة الفرصة للابناء الحاصلين على هذه الدرجات العلمية لتطبيقها ومسايرة الانظمة العالمية. عرفان وجميل ويقول عبدالرحمن يوسف الاول على كلية العلوم جامعة الامارات اننا ندين بالعرفان للمرحوم الشيخ راشد آل مكتوم صاحب هذه المكرمة والتي تعد تحفيزا للشباب للاطلاع على العلوم المختلفة بالعديد من الدول والتي تساعد على نمو الدولة وازدهارها ويؤكد ذلك احمد عبدالله التميمي الحاصل على دكتوراه في ادارة المشروعات من بريطانيا, ويقول ان هذا التكريم حافز على استمرار العطاء من افراد المجتمع نساء ورجالا في محاولة لرد جميل دولتنا التي كرمتنا, ويعتبر هذا التكريم تاجا على رؤوس المكرمين, ونفخر بجائزة تحمل اسم المغفور له الشيخ راشد آل مكتوم, ولم يكن جديدا ان تشجع دولة الامارات ابناءها على تلقي العلم كما تقول د. فاطمة حسن سلطان الحاصلة على درجة الدكتوراه في الطب الباطني من امريكا وان رعاية الشيخ محمد بن سلطان آل نهيان مستمرة لابناء الوطن وهذا التكريم صورة من صور هذه الرعاية التي تتلقاها من اصحاب السمو والمعالي المهتمين بمستقبل الوطن, ومحاولاتهم شق طرق للنجاح امام ابنائهن واضحة من خلال تحفيزهم وتشجيعهم لهم وتشجيع للمرأة للوقوف في صف الرجال في تحصيل العلم والخروج الى العمل. شيخة سيف الراشدي ماجستير في القانون المدني: ان هذه الجائزة تمثل تتويجا لسنوات طويلة من الجهد والعمل وقد اثمرت هذه الجهود ليس فقط بحصولي على درجة الماجستير وحسب بل بهذا التكريم الذي سيدعمني ويجعلني حريصة على متابعة تحصيلي العلمي والحصول على درجة الدكتوراه, وما يحدث الان في دولة الامارات يجعلها تتساوى مع الكثير من الدول الكبرى في العالم واستطاعت هذه البلاد الفتية ان تلحق بالركب العالمي وأن ترتقي لاعلى المستويات. تقدير لدور المتعلمين د. عبيد خليفة الزعابي سفير بوزارة الخارجية حصل على درجة الدكتوراه بالعلوم السياسية وكان موضوعها حول اشكالية النظام الاقليمي في أزمة الخليج الثانية ودراسة مقارنة بين دور الجامعة العربية ودور مجلس التعاون الخليجي في مواجهة الازمة, ويشير الزعابي إلى أن هذه الجائزة تدل على ما يتمتع به المتعلم لدى الدولة من اهتمام ورعاية, وجائزة راشد تمثل استمرارية لتشجيع المتعلمين للحصول على الدرجات العلمية وهي من الحوافز الكبري لكل الشباب كي يسعوا للحصول على شهادات عليا وفي جميع التخصصات. عبدالله باقر بوكلة ماجستير اقتصاد وعلوم مالية من جامعة القاهرة, اشار إلى أن كل تكريم يمثل حافزا لابناء الوطن للمزيد من البذل والجهد والعطاء في سبيل خدمة هذا الوطن بحاضره ومستقبله, ومنذ الان نجد أن جائزة راشد للتفوق العلمي استطاعت ان تدفع وتحفز الرغبة في العلم والتحصيل المعرفي لدى الكثير من ابناء الدولة وعلى كافة المراحل والمستويات وبالتالي فان مجتمع الامارات سيشهد حالة مستمرة من التطور والارتقاء العلمي والمعرفي. متابعة : حازم سليمان نادية هارون

تعليقات

تعليقات