وزير الاشغال يجتمع بمدراء بلديات الدولة،برنامج طموح لصيانة الطرق بكلفة805ملايين درهم

أكد معالي ركاض بن سالم بن ركاض وزير الاشغال العامة والاسكان على أن الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية تستثمر مبالغ ضخمة لانشاء البنية التحتية من طرق وجسور حديثة لدفع عملية النمو والتطوير الاجتماعي الاقتصادي بالدولة داعيا الجميع كل في حدود اختصاصاته الى المحافظة على هذه الاستثمارات بتطوير الطرق القائمة ورفع كفاءتها وصيانتها. جاء ذلك في الكلمة الافتتاحية لمعاليه لدى اجتماعه امس بمدراء بلديات الدولة بمقر الوزارة. وأشار معاليه الى أهمية التنسيق في مجال توحيد القواعد والنظم والمواصفات المتبعة في تصميم وتنفيذ وصيانة وحماية الطرق في الدولة وتبادل الخبرات لرفع المستوى الفني والاداري لاجهزة الدولة المختلفة ولهذه الغاية ارتأى مجلس الوزراء الموقر في جلسته رقم 3/3 لسنة 96 بدراسة الموضوعات التي اقترحتها الوزارة. وأوضح معاليه أن الوزارة تبادلت مع البلديات حول تلك المقترحات وأشارت دراسة الردود الى ضرورة عقد مثل هذا الاجتماع للتشاور ورفع القرارات التي يتوصل اليها الحاضرون الى مجلس الوزراء الموقر. وقد اطلع المجتمعون على التقرير المرفوع من وزارة الاشغال العامة والاسكان حول أغراض وأهداف اللجنة حيث اتفق الحاضرون على تشكيل اللجنة العامة للطرق بهدف العناية بأمور هندسة الطرق والمرور والعمل على التنسيق بين ادارات الطرق والمرورالمختلفة بالدولة وتوحيد الجهود في هذا المجال من أجل تقييم شبكة الطرق الرئيسية والجسور والتقاطعات بالمدن وعبر الامارات والتنسيق بين شبكات الطرق المحلية اضافة الى اقتراح الدراسات اللازمة لرفع كفاءتها والحد من ظاهرة الاختناقات المرورية والحفاظ على انسيابية المرور بالمدن وعبر طرق الامارات الرئيسية. كما سيكون من ضمن أهداف اللجنة توحيد المواصفات والمعايير والنظم الهندسية للطرق والجسور في مجال التخطيط والتصميم والتنفيذ والادارة والتشغيل والصيانة والعمل على اصدار أدلة لهندسة الطرق بدولة الامارات ورفع التوصيات الى الجهات المختصة لاصدار التشريعات والقوانين التي تكفل حماية الطرق الداخلية والخارجية والمحافظة عليها وتوفير الراحة والامان لمستخدميها. وتقوم أيضا بتبادل الخبرات والمشورة بين ادارات الطرق والمرور وتقديم المقترحات الخاصة بتطويرها على المستويين الاتحادي والمحلي لتتمكن من التعامل بشكل فعال مع المسووليات المناطة بها ومتطلبات القرن الواحد والعشرين وكذلك تشكيل لجان فنية فرعية والاستعانة باستشاريين من ذوي الاختصاص اذا لزم الامر لدراسة ورفع التوصيات الخاصة بالمواضيع التي تحال اليها من اللجنة العامة للطرق والتي تجتمع كل ثلاثة أشهر أو كلما دعت الحاجة الى ذلك. وتتكون عضوية اللجنة العامة للطرق من معالي وزير الاشغال العامة والاسكان رئيسا وكيل وزارة الاشغال العامة والاسكان نائبا للرئيس وكل من وكيل وزارة الداخلية ووكيل وزارة المواصلات ومدراء البلديات ودوائر الاشغال ووكيل الوزارة المساعد لشؤون الاشغال أعضاء ومدير ادارة المرافق بوزارة الاشغال العامة والاسكان مقررا للجنة. كما ستقوم وزارة الاشغال العامة والاسكان برفع نتائج وتوصيات هذا الاجتماع الى مجلس الوزراء. يذكر أنه تمشيا مع سياسة الوزارة لحماية الاستثمارات الضخمة التي استثمرتها الوزارة في مشاريع الطرق والجسور منذ قيام دولة الامارات العربية المتحدة في عام 1971 أعدت الوزارة برنامجا طموحا لصيانة وتطوير وتحسين ورفع كفاءة الطرق في الامارات الشمالية تقدر كلفته الاجمالية بمبلغ 805 ملايين درهم. ويتضمن البرنامج ثلاث مراحل حيث تقع المرحلة الاولى في الفترة ما بين عامي (97/99) والمرحلة الثانية (2000/2001) والثالثة (2002/ 2005) وقد تم اعتماد المرحلة الاولى من هذا البرنامج والتي تقدر كلفتها بـ 334 مليون درهم في البرنامج الاستثماري لعام 97 وبدأت الوزارة اجراءات الدراسة والتصميم والتنفيذ لمشاريع هذه المرحلة. وتم تقسيم هذه المرحلة الى ست مجموعات بعضها في مرحلة الترسية على المقاولين وبعضها في مرحلة التصاميم النهائية وبعضها في مرحلة الدراسة الاولية حيث تتعلق المجموعات الاولى والثانية والثالثة والرابعة بصيانة وتطوير وتحسين ورفع كفاءة الطرق في الامارات الشمالية وتقدر كلفتها الاجمالية بمبلغ 200 مليون درهم. وتتكون المجموعة الاولى من طريق الشارقة الذيد والذيد المدام مع وصلة فيلي ووصلة مصفوت وهي في مرحلة التصاميم النهائية ومن المتوقع طرحها في مناقصة بين المقاولين في يناير 99 وتتكون المجموعة الثانية من طريق الذيد الفجيرة والفجيرة خورفكان ودبا مسافي وهي في مرحلة التصاميم الاولية ومن المتوقع طرحها في مناقصة بين المقاولين في مارس 99. أما المجموعة الثالثة فتتكون من طريق دوار القصيدات شعم ودوار مطار رأس الخيمة ومنطقة المنامة وهي في مرحلة التصاميم الاولية ومن المتوقع طرحها في مناقصة بين المقاولين في مارس 99. والمجموعة الرابعة تتكون من طريق أم القيوين وفلج المعلا والذيد وهذه في مرحلة الدراسة الاولية ومن المتوقع طرحها في مناقصة بين المقاولين في مايو 99. والمجموعتان الخامسة والسادسة تتعلقان بكافة الجسور والعبارات الكبيرة على طرق الامارات الشمالية وتقدر كلفتهما بـ 130 مليون درهم وهما في مرحلة الترسية على المقاولين. ــ وام

تعليقات

تعليقات