أصداء حادث غرق الفتيات الثلاث برأس الخيمة: حرس الحدود يحذر من خطورة السباحة بشاطئ المزاحمي - البيان

أصداء حادث غرق الفتيات الثلاث برأس الخيمة: حرس الحدود يحذر من خطورة السباحة بشاطئ المزاحمي

لايزال حادث غرق الفتيات الثلاث المروع برأس الخيمة امس الاول يخيم بظلاله السوداء الحزينة على المجتمع بأسره بينما صبرت الاسرة المواطنة المنكوبة على الفاجعة بنفس مؤمنة بقضاء الله وقدره . وكان حادث الغرق الذي اودى بحياة الفتيات الثلاث استقلال احمد وشقيقتها الطفلة اسماء والطفلة مريم عبدالله قد وقع بمنطقة المزاحمي. وهي منطقة بحرية سياحية تمتاز بقربها من الشارع العام الذي يربط رأس الخيمة بدبي وتزخر بالاشجار الظليلة الوارفة فضلا عن الشاطئ المنبسط لمسافة طويلة. ومع حلول موسم الشتاء تلجأ الاسر المواطنة والمقيمة الى الشاطئ في ايام العطلات للاستمتاع بالطبيعة الخلابة. ويقول العقيد سالم سلطان العوبد مدير ادارة حرس الحدود برأس الخيمة ان شاطئ المزاحمي الى جانب كونه منطقة سياحية ساحرة فهو خطير اذا اغفلت الاسر التعامل معه بحرص وحذر شديدين, ولعل خير دليل على ذلك حادثة الغرق التي أودت في لحظة مباغتة بحياة الفتيات الثلاث دفعة واحدة, وهو الحادث الذي اوجع وابكى كل امارة رأس الخيمة. ويوضح ان خطورة شاطئ المزاحمي تأتي من كونه كان في السابق موقعا للحفريات كما ان ارضيته تتكون من مادة طينية شديدة اللزوجة تخدع من يراها بالصلابة والتماسك غير انها على العكس من ذلك تماما حيث انها من الوحل بحيث لا تسمح لمن يتورط بالدخول اليها بالخروج منها... بل تعمل من خلال تحركها الدائم الى الدفع نحو الاماكن العميقة بالبحر. ويذكر ان حادث غرق الفتيات الثلاث ليس هو الأول الذي يشهده شاطئ المزاحمي بل سبق ان لقي طفل كان بصحبة اسرته حتفه غرقا في العام الماضي. وقال العقيد العوبد ان البلدية تنبهت الى خطورة السباحة على الشاطئ, وحذرت منها... وامعانا في ذلك فقد نصبت لوحة تحذير على مقربة من الموقع. وحول دور حرس الحدود في حماية رواد الشواطئ برأس الخيمة... يقول العقيد العوبد ان المواقع الصالحة للسباحة بأمان تم تحديدها في السابق, وهي المنطقة الواقعة خلف المعهد السعودي, وخور المعيريض والمطاق وقامت ادارة حرس الحدود من جانبها باتخاذ كافة الاجراءات الوقائية والضرورية لمنع وقوع حوادث الغرق في اوساط رواد المناطق المقررة للسباحة حيث يوجد فيهااعضاء فرق الضفادع البشرية بكامل عتادها من وسائل للانقاذ والسباحة والاسعاف. ويستطرد قائلا ان مناطق السباحة تتوفر فيها خاصية صلابة الارض واستقرار المياه واستمرارية حركة الناس مما يعطي الفرصة لتقديم يد العون والمساعدة في حالة حدوث الحوادث الطارئة. وكرر العقيد العوبد المناشدة للأسر المواطنة والمقيمة بعدم تعريض حياتها او حياة اطفالهم للخطر وذلك بالابتعاد عن الشواطئ غير المخصصة للسباحة. ومن جانبها اعربت مدرسة زبيدة الثانوية للبنات بالمعمورة عن عظيم حزنها لوفاة الطالبة استقلال احمد غرقا مع شقيقتها اسماء وقريبتها مريم. واكدت ادارة المدرسة ان الطالبة (استقلال) التي تدرس بالصف الثاني الثانوي ادبي كانت دائمة التفوق دراسيا واخلاقيا وشديدة التمسك بدينها وقد كان من المفترض تكريمها في حفل يقام يوم غد الخميس غير انه تأجل حزنا عى فراقها. رأس الخيمة ــ سليمان الماحي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات