طبية عجمان تحتفل بمرور عام على افتتاح مستشفى خليفة: إنشاء خمسة مراكز صحية جديدة تضم كل التخصصات الطبية

أشاد محمد عبد الله الشيبه مدير المنطقة الطبية بعجمان بدعم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم عجمان وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة للخدمات الصحية وتوجيهاتهم السامية برعاية المواطنين والمقيمين صحيا وتوفير كافة الامكانيات والمعدات لتطوير هذه الخدمات. جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمته المنطقة أمس بمستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بعجمان بمناسبة مرور عام على افتتاحه. وقال ان المستشفى شيد على أحدث مستوى, وتم تزويده بأحدث المعدات الطبية وأرقى الخدمات الصحية التي يقوم بها الفريق الطبي والفني والذي بذل جهدا كبيرا خلال العام المنصرم لتقديم هذه الخدمات للجمهور والمرضى مما حاز على رضاهم وإشادتهم. وعن التطور في الخدمات الصحية المستقبلية, قال محمد عبدالله الشيبه إن الخطة المقبلة هي التوسع في المراكز الصحية التي ستكون شاملة لكافة المرافق الصحية. وسيفتح مركز مشيرف في أول العام المقبل. كما ستشيد مراكز صحية في كل مصفوت ومزيرع والمنامة والنعيمية ومركز آخر بين الجرف والزهرة ليخدم هذه المنطقة. وستضم هذه المراكز كل التخصصات الطبية كالامومة والطفولة والرعاية الصحية الأولية وأمراض النساء والولادة والاطفال والأشعة والأسنان حتى لا يحتاج المريض الى المستشفى الا في حالات الامراض المستعصية. وفي اجابة عن سؤال حول سبل تخفيف الازدحام بمراكز الأمومة والطفولة.. قال الشيبة إن الحل يكمن في توفير هذا التخصص في كل المراكز الصحية, ولكن على الجمهور أن يتعاون ويذهب لاقرب مركز بدلا من الازدحام في مركز الأمومة والطفولة. وقال الدكتور عبد المعطي يونس المدير الفني لمستشفى الشيخ خليفة عن الاستشاريين الزائرين ان لدى الوزارة جدولا لهؤلاء الأطباء يصدر به تعميم لكافة المستشفيات للاستفادة من خبراتهم وخدماتهم أينما وجدوا في مستشفيات الدولة. وأوضح أن هناك استشاريا في جراحة العيون الدكتور نبيل الجندي رئيس قسم العيون بجامعة القاهرة سيزور البلاد ومستشفى خليفة في الفترة ما بين 23 الى 25 نوفمبر الجاري وذلك لاجراء عمليات دقيقة, وهو متخصص في جراحة العدسات وأمراض شبكية العين. وأضاف ان دعوة الاستشاريين فكرة جيدة تفيد الاستشاريين العاملين في المستشفيات وتعالج الأمراض المستعصية وتجري العمليات المعقدة. وعن مستشفى خليفة, أشار الدكتور عبد المعطي الى أن وزارة الصحة والمنطقة الطبية قامتا بدورهما على الوجه الاكمل حيث وفرتا كافة المعدات الطبية الحديثة من أفضل الشركات والأنواع. ولذلك تضاعفت قدرتنا التشخيصية لتوفر جهاز الأشعة الطبقي المحوري الذي يساعد في إصابات الحوادث المتقدمة وقلل كثيرا من الحالات التحويلية وكذلك جهاز أشعة لكشف سرطان الثدي وآخر لأخذ عينة من البطن من غير إجراء عملية جراحية. وأضاف أن المسستشفى مزود بأجهزة تخدير راقية جدا مكنتنا من تخدير الاطفال عمر يوم والكبار حتى مائة سنة, كما أن هناك غرفة العناية المركزة التي يتم فيها الاحلال بنسبة مائة في المائة, وقد ارتفعت حالات الولادة من 110 ولادات الى 180 ولادة, ومن 150 عملية الى 300 او 400 عملية في اشهر. ويضم المستشفى عددا كبيرا من الاستشاريين في كافة التخصصات كالجراحة وأمراض النساء والمسالك البولية والعظام وغيرها. ويعتبر قسم العظام بالمستشفى من أفضل الأقسام في مستشفيات الدولة إذ يقوم بعمليات استبدال المفاصل روتينيا. وقد أجرينا 20 عملية استبدال ركبة وخمس عمليات استبدال مفصل, وكل عمليات العمود الفقري التي تجرى بطريقة روتينية. ولم يعد يتم تحويل اي مريض من قسم الجراحة حتى في أصعب الحالات مثل استئصال أورام السرطان, كما تجرى عمليات الجراحة بالمناظير بشكل روتيني أيضا وأصبح المستشفى متخصصا في هذا النوع من الجراحة حيث أجرينا 500 عملية خلال خمس سنوات و150 عملية خلال العام الماضي بمستشفى خليفة. وقد ارتفعت سعة المستشفى من 130 سريرا الى230 سريرا. وذكر الدكتور عبد المعطي يونس أن قسم الاطفال مزود بوحدة للعناية بالأطفال المبتسرين (الخدج). ويجري تعيين استشاري للأطفال المبتسرين. ومن الاقسام المميزة قسم العيون والذي يضم كل الأجهزة الحديثة مثل الليزر وزراعة العدسات وكاميرا تصور العين. ويتعامل قسم الباطنية مع كل الجلطات الحادة باستخدام الطرق الحديثة في تذويب الجلطة. ويعتبر قسم المسالك البولية من أحدث الأقسام اذ تتم عمليات تفتيت الحصوة بالموجات الصوتية والكهربائية وتتم 95% من العمليات بالمناظير. كتب صلاح عمر الشيخ

تعليقات

تعليقات