اعتبارا من العام المقبل: فصل الاقامة عن جواز السفر لمنع تلاعب المزورين

قررت الادارة العامة للجنسية والاقامة فصل(الاقامة)عن جواز السفر من خلال تنفيذ مشروع اصدار بطاقات الاقامة وذلك اعتبارا من العام المقبل . وصرح العميد حاضر بن خلف المهيرى مدير عام الجنسية والاقامة بان المشروع الجديد سيحقق ايجابيات عديدة فى السيطرة الامنية تماما على مخالفى القانون الاتحادى رقم (13) لعام 1996 بشأن تنظيم دخول واقامة الاجانب وان الدراسة الخاصة بالمشروع والتى يجرى العمل على انجازها سترفع للجهات المختصة فى نهاية ديسمبر المقبل . واضاف ان الدراسة تشمل اعتماد التقنيات العالمية المتطورة حاليا لضمان عدم التلاعب بها وتزويرها وتهدف البطاقة الجديدة الى تسهيل اجراءات التدقيق لمنفذى الحملات التفتيشية وسرعة انجاز معاملات المقيمين بالدولة فى الدوائر والمؤسسات المختلفة وستشمل جميع الفئات المسموح لها بالاقامة على كفالة ذويهم فى المستقبل. وأكد العميد حاضر بن خلف المهيرى ان البطاقة ستكون مرحلة تمهيدية لاصدار البطاقة السكانية التى ستعتمد فيما بعد فى التعرف على الاحصائيات السكانية وحجم العمالة الموجود فى الدولة, مشيرا الى ان المشروع يشمل تغيير النماذج المستخدمة حاليا للسيطرة تماما على قضايا التزوير والتلاعب التى تطال اختام الدخول والاقامات المستخدمة حاليا . وناشد المقيمين والقادمين للدولة بموجب تأشيرة زيارة بضرورة حمل بطاقات الهوية مع اذن الدخول الاصلى وبالنسبة للمقيمين حمل بطاقة العمل باستمرار حيث ستدقق الحملات التفتيشية فى الاشخاص المقبوض عليهم من المخالفين للقانون ومن خلال ابراز بطاقات الهوية والاذونات يخلى سبيل الزائرين والمقيمين بصورة شرعية فى الدولة . وذكر ان تحريات الشرطة كشفت عن محاولات للتلاعب فى تزوير اذن الدخول من بعض الجنسيات الاسيوية والاوروبية القادمة للدولة بغرض السياحة حيث اثبتوا بصورة احتيالية انهم دخلوا البلاد حديثا بينما انتهت مدة التأشيرة الخاصة بهم من وقت طويل. من جانبه اعلن الرائد نجم عبدالله يسار مدير ادارة المتابعة والتحقيق بالادارة العامة للجنسية الاقامة ان رجال الجنسية والاقامة باقسام المتابعة والتحقيق تمكنوا من ضبط ( 1229) مخالفا لقانون الاقامة خلال العشرة ايام الماضية فى الفترة من 28 اكتوبر الى السادس من نوفمبر الماضى ( 98) . وتصدرت امارة الشارقة الضبطيات حيث بلغ اجمالى اعداد المخالفين 417 شخصا تليها امارة ابوظبى 415 شخصا اضافة الى 30 مخالفا بالعين فيما تم ضبط 232 مخالفا للقانون بامارة دبى و 87 مخالفا بالفجيرة و 6 مخالفين بأم القيوين ولم تسجل امارة راس الخيمة اى ضبطيات خلال الفترة المذكورة . واشاد بجهود دوريات المرور والنجدة والتحريات والبحث الجنائى ونقاط التفتيش الثابتة لقوات الامن الخاصة والتى ساهمت بدور رائد فى التصدى لمخالفى القانون وكانوا العين الساهرة المساندة لاخوانهم من اقسام المتابعه والتحقيق بادارات الجنسية والاقامة على مستوى الدولة ودعاهم لبذل مزيد من الجهد للحفاظ على مكتسباتنا الحضارية ومراعاة الجانب الانسانى فى تعاملهم مع المخالفين والمساهمة بجدية وحرص متواصل لمعالجة خلل التركيبة السكانية . واعرب فى ختام تصريحه عن امله فى تحقيق طموحات قيادتنا الرشيدة باستمرار لتعزيز الامن والاستقرار فى ربوع الوطن الغالى. ــ وام

تعليقات

تعليقات