لتأمين سلامة 30ألف طالب وطالبة:تدريبات عملية لسائقي الحافلات المدرسية برأس الخيمة

نظمت ادارة الدفاع المدني برأس الخيمة بالتعاون مع مواصلات الإمارات امس دورة تدريبية حول اجراءات الأمن والسلامة في الحافلات المدرسية . اشترك في الدورة عدد من سائقي وفنيي الحافلات المدرسية وتضمنت تدريبات نظرية وعملية على إطفاء الحرائق في الحافلات والمركبات وطرق الاخلاء في حالة نشوب الحريق. وقال عبيد البريكي مدير فرع مؤسسة مواصلات الامارات برأس الخيمة, إن الدورة تأتي انطلاقا من حرص الادارة العامة للمؤسسة على غرس مفاهيم السلامة بمختلف انماطها لدى سائقي المؤسسة ليكونوا على أهبة الاستعداد لمواجهة الحوادث الطارئة. وأكد ضرورة إلمام سائقي الحافلات المدرسية والفنيين بواجبات الوقاية والسلامة للحافلة ولمن هم على متنها من الطلاب والطالبات.. مشيرا الى أن النشاط الدائم للحافلات يجعلها عرضة للوقوع في المخاطر التي قد تتهدد حياة مستخدميها من طلاب وسائقين. وأضاف البريكي ان لدى فرع المؤسسة برأس الخيمة خطة طموحة للتوعية العملية للسائقين الذين يبلغ عددهم 300 سائق وذلك من خلال تنظيم مجموعة من الدورات التدريبية النظرية والعملية بالتعاون مع ادارتي الدفاع المدني والمرور والترخيص. وقال ان النية تتجه في المرة المقبلة الى اجراء تجارب داخل المدارس تتضمن افتعال حريق وهمي في حافلة مدرسية وطرق اخلاء الطلاب منها واطفاء الحريق واسعاف المصابين. وأوضح أن التدريب العملي على متطلبات الوقاية والسلامة يمثل جانبا من برامج التوعية المقررة بالفرع والتي تشمل أيضا التوعية المرورية والقيادة الوقائية. ومن جانبه, ذكر النقيب عبدالله راشد الضبع رئيس قسم الوقاية والسلامة بادارة الدفاع المدني, ان عمليات التدريب العملي في أوساط سائقي وفنيي الحافلات المدرسية من المهام الضرورية التي تحرص ادارته على القيام بها شهريا وفق برنامج شامل يهدف الى نشر التوعية وترسيخ مفاهيم السلامة في كل المرافق المهمة في الامارة مثل تلك التي تمارس أنشطة يمكن أن تسفر عن أخطار مباغتة ومروعة. وأوضح أن وجود 30 الف طالب وطالبة معظمهم من الاطفال صغار السن يستوجب بذل قصارى الاهتمام والجهد لتمكين سائقي الحافلات التي تتولى ترحيلهم يوميا من والى مدارسهم من الالمام التام بمتطلبات الوقاية والسلامة بل ترسيخها بحيث تصبح سلوكا يوميا معتادا. وقال ان ادارة الدفاع المدني حريصة على تقديم العون والمساعدة لكل المرافق العاملة في المجتمع لاسيما تلك التي تقوم بنشاط يتطلب توفر وسائل الوقاية والسلامة والمعرفة بطرق استخدامها. الحريق الوهمي وقال راشد خليفة راشد المشرف على تنفيذ تدريب سائقي الحافلات المدرسية أن المتدربين استمعوا في مستهل البرنامج الى شرح نظري لاسباب اشتعال الحرائق في الحافلات وطرق الوقاية منها حيث جرى ابلاغ السائقين ضرورة التأكد من سلامة الحافلة وخلوها من الأسباب المؤدية الى الحريق. وتم ابلاغ السائقين باتخاذ الحيطة والحذر وبالاجراءات التي يمكن اللجوء اليها في حالة حدوث حريق كأن يتم ايقاف محرك السيارة فور اشتعال الحريق واخراج جميع الطلاب بداخل الحافلة والبدء في اطفاء الحريق بواسطة اسطوانات الاطفاء وسرعة الاتصال بالدفاع المدني. كما تم تعريف السائقين بنوعيات طفايات الحريق وطرق استعمالاتها وقد جرى تدريب عملي حول ذلك. رأس الخيمة ــ سليمان الماحي

تعليقات

تعليقات