سقوط لص المراكز التجارية بدبي

تمكنت المباحث الجنائية بدبي من القبض على شخص روسي بعد ارتكابه للعديد من حوادث السرقات من المحلات التجارية الكبرى والتي تقع ضمن نطاق المراكز التجارية . وتعود التفاصيل إلى أنه برزت في الآونة الأخيرة حوادث السرقات والنشل من المحلات التجارية الكبيرة المنتشرة في المراكز التجارية بدبي حيث يستغل الجناة انشغال موظفي المحلات مع الزبائن وعندها يقومون باخفاء بعض السلع باهظة الثمن والمعروضة للبيع داخل طيات ملابسهم ومن ثم يغادون دون أن يشعر بهم أحد. وقد تكتشف السرقة بعد فترة طويلة أثناء جرد المحلات. ونسبة لتكرار الحوادث, وضعت المباحث الجنائية بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية خطة محكمة لسرعة القبض على الجناة وتجنيب المحلات التجارية الخسائر. وفي أول نوفمبر الجاري وفي حوالي الساعة الخامسة عصرا واثناء تواجد احدى دوريات المباحث الجنائية بأحد المراكز التجارية بمنطقة ديرة, القت القبض على شخص من الجنسية الروسية بعد أن أشتبه به أثناء خروجه من أحد المحلات التجارية وبتفتيشه ضبط بحوزته حزام وقطعتان من الملابس وحذاء أطفال كان يخفيها داخل ملابسه. وبسؤاله أخذ يراوغ فذكر أنه من الجنسية البلغارية وأخذ يدلي ببيانات متضاربة, فتم جلبه الى ادارة التحريات حيث تبين أنه يدعى سيرجي كور بانييف روسي الجنسية. وبتفتيش مقر سكنه بأحد الفنادق بمنطقة الرقة بعد اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة, تم العثور على كميات كبيرة من الملابس غالية الثمن والتي تحمل ماركات عالمية وتباع في الدولة من خلال الوكلاء, كما تم العثور على جهازي كمبيوتر من نوع (توشيبا) وطابعة كمبيوتر بالاضافة الى مجموعة كبيرة من العطور والاجهزة الكهربائية والالكترونية وساعات وحقائب جلدية, فتم الاتصال من قبل المباحث الجنائية, بأصحاب المحلات حسب الماركات التي تحملها البضائع المضبوطة حيث تعرفوا على بضائعهم والتي لم يكتشفوا سرقتها حتى لحظة عرضها عليهم. وعلى الفور توجهوا الى مراكز الشرطة لتدوين بلاغات بذلك. وأوقف المتهم على ذمة القضية.

تعليقات

تعليقات