حميد النعيمي يفتتح كلية الخليج الطبية بعجمان: مائة طالب وطالبة يبدأون الدراسة بالكلية غدا

شهد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمى عضو المجلس الاعلى حاكم عجمان مساء امس حفل افتتاح المبنى الجديد لكلية الخليج الطبية بعجمان . كما شهد الحفل الشيخ احمد بن حميد النعيمى رئيس الدائرة الاقتصادية فى عجمان ومعالى الشيخ ماجد بن سعيد النعيمى وزير الدولة لشؤون المجلس الاعلى والشيخ راشد بن حميد النعيمى والدكتور جمعه بلال مدير ادارة الطب الوقائى فى وزارة الصحة ومحمد عبد الله الشيبه مدير منطقه عجمان الطبية وكبار المسؤولين فى الهيئة الطبية بمنطقه عجمان والمسؤولين فى الكلية وجمع من كبار الشخصيات. وقد قام سموه عقب وصوله بقص الشريط التقليدى ايذانا بافتتاح الكلية ثم قام والحضور بجولة فى الاقسام والفصول الدراسية والمختبرات والمعامل التى يضمها المبنى والتى جهزت بأحدث التجهيزات استعدادا لبدء الدراسة. وقد عبر سموه خلال الجولة عن سروره بهذه الانجازات واعرب عن تقديره للجهود التى بذلتها الهيئة المنفذة بهذه السرعه الفائقة وتنمى لها التوفيق والنجاح. وفى اعقاب الجولة حضر سموه حفل التكريم بالكلية القى خلاله ثوقبى محىي الدين كلمة شكر فيها سموه على رعايته الكريمه وحضوره الحفل واشار الى ان الكلية ستبدأ الدراسة اعتبارا من غد السبت بمائة طالب من مختلف الجنسيات. واوضح رئيس الكلية ان الدراسة فى هذه الكلية تدعمها حكومه عجمان وتعبر عن طموحات صاحب السمو حاكم عجمان فى ان تكون بلاده رائده فى مجال العلم والتنمية فى ظل النهضة الشاملة للبلاد بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. وذكر ان الدراسة فى الكلية تستغرق خمس سنوات وسنه فى التدريب والتأهيل وانها قد حظيت موافقة المجلس الطبى العربى واكد انها سوف تبذل جهدها لجعل هذه الدراسة وفق ارقى المواصفات والمقاييس العالمية. بعد ذلك قام حاجى احمد محىي الدين رئيس المجموعه صاحب مشروع الكلية بتقديم هديه تذكارية الى صاحب السمو حاكم عجمان بالمناسبة. ثم القى الشيخ احمد بن حميد النعيمى رئيس الدائرة الاقتصادية فى عجمان كلمة باسم صاحب السمو الحاكم شكر فيها المسؤولين عن الكلية على السرعة القياسية التى انجزوا فيها هذا العمل الطيب واثنى على جهود التعاون المثمر بين الهند ودولة الامارات وتمنى للكلية تحقيق الطموحات التى اقيمت من اجلها. يذكر ان كلية الخليج الطبية هذه قد تأسست بموجب مرسوم اميرى صدر فى شهر يناير الماضى وتبلغ تكلفه مبانيها نحو 30 مليون درهم. وسوف تقدم منهاجا دراسيا من عشرة فصول وفق المنهج البريطانى موزعه على خمس سنوات وسنه سادسة للتدريب والتأهيل واعتبارا من الفصل الدراسى الثانى سوف تقدم عددا من الدراسات الطبية الاختصاصية فى مختلف المجالات.

تعليقات

تعليقات