الجامعة الامريكية بدبي تطبق أحدث نظام تعليمي بتكنولوجيا المعلومات

تعاقدت ادارة الجامعة الامريكية بدبي مع كبرى شركات الكمبيوتر العالمية, لتزويد المبنى الجديد للجامعة بأحدث تكنولوجيا المعلومات, والتي تتمثل في نقل ما يكتبه الاستاذ الجامعي على السبورة مباشرة الى الكمبيوتر وبعدها يمكن للمدرس ان يحفظ معلومات الدرس ضمن صفحة متخصصة لهذه المادة في شبكة الانترنت , مما يسمح لطلبة الجامعة الحصول على كافة المعلومات التي تم شرحها في اي وقت وفي اي مكان يتواجد فيه الكمبيوتر. وتعد هذه نقلة علمية متطورة واحدث ما نقلته تكنولوجيا المعلومات في معرض جيتكس حيث استفادت ادارة الجامعة من هذا العرض, وبذلك تكون الجامعة الامريكية بدبي اول مؤسسة للتعليم العالي تدخل هذا النظام في برامجها التعليمية. صرح بذلك الياس بوصعب نائب رئيس الجامعة واضاف ان ادارة الكلية شكلت لجنة فنية علمية تضم اعضاء من هيئة التدريس المختصين بعلم الكمبيوتر واستشاري المبنى الجديد, وممثلين عن شركة الكمبيوتر العالمية المتعاقد معها لتنفيذ وربط شبكة المعلومات بأحدث الطرق لتسهيل عملية الاستفادة من اجهزة الكمبيوتر والانترنت وشبكة المعلومات ووضعها تحت تصرف الاساتذة والطلبة. واوضح ان نظام المعلومات الحديث يطبق عليه نظام الحماية والامن وقد تم برمجته بما يتناسب مع سياسة الجامعة. واكد الياس بوصعب ان ادارة الجامعة حريصة على تطبيق نظام التدريس الجامعي الامريكي الحديث المطبق حاليا في بعض الجامعات الامريكية والذي يتمثل في الغاء نظام التلقين التقليدي في بعض المواد والتحول الى استخدام الكمبيوتر للاستفادة من المعلومات الحديثة خاصة بما يتعلق بدراسة علوم الكمبيوتر.

تعليقات

تعليقات