دعت الى تحويل الصندوق لمؤسسة اجتماعية شاملة،رفع توصيات مؤتمر صندوق الزواج الى رئيس الدولة

أكد التقرير الختامى للمؤتمر الاول لصندوق الزواج الذى اصدرته أمس مؤسسة صندوق الزواج ان توصيات المؤتمرالذى عقد الاسبوع الماضى بالمجمع الثقافي سترفع الى مقام صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة كما سيتم عرضها على قمة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المقرر عقدها في ابو ظبى الشهر المقبل. وقال جمال بن عبيد البح مدير عام مؤسسة الصندوق انه سيتم كذلك عرض هذه التوصيات على المنظمات العربية والدولية وعلى جهات الاختصاص في الدولة بهدف الاستفادة منها عربيا ودوليا وتفعيلها محليا مشيرا الى ان هذه التوصيات تم دمجها في توجهات عامة تدعو الى تطوير الصندوق ليصبح مؤسسة اجتماعية شاملة تعنى بقضايا الاسرة والتنمية السكانية. وفيما يلى نص التقرير الختامى للمؤتمر: تحت رعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله نظمت مؤسسة صندوق الزواج مؤتمرها الاول بعنوان (الاسرة الخليجية بين متطلبات الحاضر وتحديات المستقبل) تحت شعار (نحو أسرة متماسكة مستقرة) خلال الفترة من 7 الى 9 رجب 1419 هــ الموافق 27 الى 29 اكتوبر ,1998 حيث تشرف المؤتمرون بافتتاح سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء للمؤتمر مما يؤكد اهتمام القيادة السياسية ودعمها لدور مؤسسة صندوق الزواج لايجاد أسرة متماسكة ومستقرة باعتبار أن قضايا الاسرة من أهم أولويات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وما قرار سموه بانشاء مؤسسة صندوق الزواج عام 1992 كمؤسسة اجتماعية غير مسبوقة تم تأسيسها في المنطقة لأول مرة الا تأكيد لحرص سموه على ضرورة مساعدة الشباب وتمكينهم من تخطى العقبات التى تحول بينهم وبين تكوين أسرة مما يحقق الاستقرار والتوازن والعمل على زيادة معدلات الانجاب وقد شارك خمسون خبيرا ومتخصصا وأستاذا جامعيا من 11 دولة عربية في تقديم أوراق العمل والتى تم استعراضها على مدى ثلاثة أيام من خلال سبع جلسات وثلاث ورش عمل. وقسمت أوراق العمل الى سبعة محاور أساسية: محور القيم الاسلامية, المحور الاجتماعى والنفسى, المحور الاعلامى والثقافي, المحور التربوي, المحور الاقتصادي, المحور السكانى والصحي, والمحور القانوني. وأما ورش العمل الثلاث فكانت وفق المحاور التالية: الورشة الاولى: نحو رؤية مستقبلية لتطوير صندوق الزواج. الورشة الثانية: قضايا الشؤون القانونية في التشريعات الاجتماعية. الورشة الثالثة: قضايا الصحة الانجابية والسياسات السكانية. وقد صاحب المؤتمر تنفيذ الفعاليات التالية: اقامة معرض مخطوطات الزواج بالتعاون مع مركز جمعه الماجد للثقافة والتراث. افتتاح معرض الكتاب العائلي. اقامة حفل عرس جماعي. التعميم على جميع مدارس الدولة لتنفيذ بعض البرامج المدرسية ذات الصلة وفق طبيعة كل مرحلة دراسية ونوع طلابها واقامة معرض الافراح بالتعاون مع قطاع الانشطة التربوية والمركزية بوزارة التربية والتعليم والشباب. جهود أجهزة الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة وتغطية أنشطة وفعاليات المؤتمر. تخصيص خطبة يوم الجمعة في جميع مساجد الدولة للحديث عن الاسرة. وقد شكلت عدة لجان لتنظيم سير أعمال المؤتمر وهي: لجنة الاستقبال العليا, اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر, اللجنة المالية, اللجنة الاعلامية العليا, اللجنة الاعلامية للمؤتمر, لجنة التنظيم والعلاقات العامة وتضم 4 لجان فرعية هى ( المطار, خدمات النقل, الاقامة, قاعات المؤتمر), لجنة السكرتارية الفنية, لجنة المعارض, لجنة المرافقات, لجنة المرافقين, ولجنة تقرير وتوصيات المؤتمر. وقد شارك في نجاح المؤتمر تعاون الوزارات والمؤسسات المجتمعية التالية: ديوان صاحب السمو رئيس الدولة, دائرة التشريفات والضيافة, الاتحاد النسائى العام والجمعيات النسائية بالدولة, وزارة العمل والشؤون الاجتماعية, جامعة الامارات العربية المتحدة, وزارة التربية والتعليم والشباب, وزارة الاعلام والثقافة, وزارة الداخلية, وزارة الخارجية, المجمع الثقافي, الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون, وكالة أنباء الامارات, تلفزيون أبوظبى, دبى, الشارقة, عجمان, اذاعات الدولة من أبوظبى, دبى, رأس الخيمة, أم القيوين, الصحف المحلية, الامانة العامة لبلديات الدولة وبلديات أبوظبى, الشارقة, رأس الخيمة, عجمان, الفجيرة, أم القيوين, الادارة العامة لشرطة أبوظبى, مطار أبوظبى الدولى, نادى ضباط القوات المسلحة, مركز جمعه الماجد للثقافة والتراث, الناقل الرسمى للمؤتمر (شركة طيران الخليج) . ويذكر ان أوراق العمل المقدمة للمؤتمر بلغت 45 ورقة عمل وقعت في 90 صفحة نوقش منها 36 ورقة عمل على مدى 7 جلسات و 9 ورقات عرضت في ثلاث ورش عمل خلال المؤتمر وقد رصدت التوصيات الواردة في أوراق العمل من خلال المناقشات وتم دمجها في التوجهات العامة التالية: أولا: السعي لصياغة استراتيجية للتنمية الاجتماعية مع التركيز على الاسرة بترسيخ وتأصيل ثقافة أسرية اسلامية عربية تعنى بشخصية جميع أفراد الاسرة بعيدا عن الغزو الثقافي ومحاولات التغريب. ثانيا: تفعيل دور مؤسسة صندوق الزواج وتطويرها لتصبح مؤسسة اجتماعية شاملة تعنى بقضايا الاسرة والتنمية السكانية. ثالثا: توسيع مجالات التعاون العلمى مع الجامعات ومراكز البحوث والدراسات داخل الدولة وخارجها بغرض وضع الحلول للقضايا والمشكلات التى تواجه الاسرة. رابعا: انشاء نظام وقاعدة بيانات حول أوضاع الاسرة ـ بنك معلومات اجتماعى واسرى. خامسا: تشكيل لجنة متابعة دائمة لوضع توصيات المؤتمر موضع التنفيذ لدى الجمعيات المعنية وعرض التوصيات على مجلس ادارة مؤسسة صندوق الزواج تمهيدا لعرضها على صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة ومن ثم عرضها على المنظمات الدولية والعربية والخليجية وجهات الاختصاص في دولة الامارات. سادسا: توثيق فعاليات المؤتمر وتعميمها على جهات الاختصاص. سابعا: تشكيل لجنة متابعة دائمة لوضع توصيات المؤتمر موضع التنفيذ لدى الجهات المعنية ولجان وطنية متخصصة في كافة الشؤون المطروحة. ثامنا: مخاطبة المؤسسات الدولية والعربية والخليجية بخصوصية دول مجلس التعاون وحاجة بعضها لزيادة عدد السكان. تاسعا: النظر للمشكلات الاسرية بفهم شمولى ونظرى تكاملية والتصدى الجماعى والمجتمعى المشترك للمشكلات الاسرية بصورة متجددة ومستمرة. عاشرا: وضع خطة طويلة المدى لمؤسسة صندوق الزواج تسعى لتحقيق الاهداف الطموحة للصندوق والتوصيات المنبثقة عن المؤتمر من خلال: توسيع نشاط مؤسسة صندوق الزواج وتقديم المشورة قبل وأثناء الزواج من خلال مكاتب الارشاد الزواجى (الاستشارات الاسرية) . العمل على تشجيع الانجاب وزيادة الحوافز المخصصة لكل مولود. القيام بالدراسات والبحوث لوضع الحلول العلمية لمشكلات الظواهر الاجتماعية المرتبطة بالاسرة واعطاء مزيد من الاهتمام لقضايا الطلاق والعنوسة وتأخير سن الزواج وتوفير المسكن المناسب. اصدار التشريع المناسب للفحص الطبى للمقبلين على الزواج (الالزام بفحص الامراض الوراثية والتناسلية) . دعم مشروع الاسكان الاقتصادى للمقبلين على الزواج. تطوير أهداف المؤسسة لتشمل كافة أعضاء الاسرة من حيث (التنشئة رعاية الامومة والطفولة الارشاد الاسري التثقيف الصحى التوعية الاجتماعية) . اصدار مجلة متخصصة تعنى بشؤون الاسرة. انشاء خط ساخن لخدمة المقبلين على الزواج والاسر وتقديم المشورة. تخصيص أسبوع في كل عام يطلق عليه أسبوع الاسرة السعيدة تكثف فيه الانشطة والفعاليات يتخلله عقد ندوة سنوية والاعلان عن مسابقة بحثية سنوية وجائزة لافضل الممارسات ويقترح تسميته (جائزة سمو الشيخة فاطمة للاداء الاسرى المتميز) بالتعاون مع الاتحاد النسائى العام والجمعيات النسائية بالدولة. التدخل لوضع حد للاعلانات غير اللائقة التى تنشر في بعض الدوريات والمجلات النسائية ولا تتماشى مع قيم وعادات مجتمعنا مع التركيز على عدم استغلال المرأة في الاعلانات بشكل غير لائق. حادى عشر: الايعاز لاتحاد الجامعات العربية لادراج علم الاجتماع العائلى (الاسري) كمقرر اجبارى لجميع التخصصات. ثاني عشر: اعادة النظر في محتوى مادة التربية الاسرية بدولة الامارات بما يتناسب والابعاد الدينية والفلسفية والاجتماعية وصياغة مقررات حول أهمية الاسرة بما يتماشى مع كل مرحلة دراسية ونوع دارسيها. ثالث عشر: تنظيم استخدام الخدم والمربيات والعمالة الاجنبية داخل الاسرة بالتدقيق مع معايير الاستخدام والتوظيف الامثل بما لا يتعارض مع الدور الاساسى لوظائف الاسرة العربية المسلمة. رابع عشر: أن تعطى أجهزة الاعلام مزيدا من الاهتمام بالقضايا الاسرية وأهمية التوافق الاسرى وحل المشكلات باصدار قانون يوجب تخصيص مساحة مناسبة للتوعية الاسرية بصفة مستمرة. خامس عشر: الاهتمام بالانتاج التلفزيونى الخاص بالاطفال. هذا وقد أجمع الحضور على توجيه برقية شكر وعرفان بالجميل لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على رعايته الكريمة للمؤتمر ولسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان على افتتاحه للمؤتمر ومتابعته للانشطة المصاحبه وتفقده لمعرض التراث ومعرض الكتاب الاسرى وحضورسمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان ومشاركته في العرس الجماعى ولسمو الشيخة فاطمة قرينة صاحب السمو رئيس الدولة رئيسة الاتحاد النسائى العام ورئيسة جمعية المرأة الظبيانية على دعمها المتواصل للصندوق ودورها في الاخذ بيد الاسرة الاماراتية والخليجية والعربية ولجهودها الدولية بهذا الصدد. كما أوصى المؤتمرون بتوجيه خطابات شكر للوزارات الاتحادية والدوائر المحلية والمؤسسات المجتمعية والافراد الذين كان لهم دور في نجاح المؤتمر وكذلك اقامة حفل لكافة المشاركين على الجهود المتميزة لانجاح المؤتمر وارسال شهادات لجميع المشاركين في المؤتمر. ــ وام

تعليقات

تعليقات