فتح باب التقدم للمواطنين واستيعاب الجميع:(اتصالات)تطرح برامج للتدريب والتوطين بمكافآت مجزية

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة لتوظيف وتدريب القوى البشرية المواطنة واتاحة فرص العمل لهم بكافة مؤسسات الدولة قررت مؤسسة الامارات للاتصالات طرح برامج للتدريب والتوطين وفتح باب التقديم والالتحاق بها للمواطنين والمواطنات من حملة المؤهلات العليا والمتوسطة دون التقيد او الالتزام بقبول اعداد محددة حيث سيتم استيعاب كافة المتقدمين مهما كان عددهم. صرح بذلك لـ (البيان) احمد فيصل الدوسري مدير ادارة الاعلام والعلاقات العامة بمؤسسة الامارات للاتصالات. وبدأت المؤسسة أمس في تلقي طلبات المواطنين واستقبال المتقدمين من الجنسين وتسجيل اسمائهم بالمقار الرئيسية للمؤسسة وبكافة فروعها على مستوى الدولة, وقال الدوسري في بيان صحفي: ان (اتصالات) بدات اعتباراً من أمس ولمدة ثلاثة ايام متتالية برامج مكثفة في جميع فروع المؤسسة بالدولة لاستقطاب الشباب الراغبين في العمل في اتصالات في مختلف التخصصات ومجالات العمل بالمؤسسة. وأضاف: ان برامج التدريب والتوطين موجهة لجميع الشباب المواطنين من الحاصلين على درجات جامعية ودبلومات عليا بالاضافة الى الثانوية العامة الذين بامكانهم التقدم بطلبات توظيفهم الان وخلال الثلاثة ايام لدى اقسام خاصة في المركز الرئيسي والفروع المختلفة في الادوار الارضية حيث خصصت امكنة خاصة زودت بالموظفين المتخصصين في الموارد البشرية ولديهم القدرة على شرح جميع الاعمال والتخصصات للمتقدمين بالاضافة الى تزويدهم بمطبوعات وكتيبات خاصة جهزت لهذه المناسبة. واكد ان اهم اهداف هذه البرامج التي تحرص اتصالات على تنفيذها دوريا وبانتظام هو رفع نسبة القوى البشرية المواطنة وذات التأهيل العالي في مجالات عمل المؤسسة باقسامها المختلفة. واضاف انه من الاولويات التي تسعى مؤسسة الامارات للاتصالات جاهدة لتحقيقها منذ تأسيسها, اعداد كوادر بشرية مواطنة متخصصة في مجالات تقنية الاتصالات قادرة على تحمل مسؤولية العمل في هذا القطاع الحيوي الهام والنهوض به, وتحقيقا لذلك فقد استحدثت المؤسسة العديد من البرامج التأهيلية والتدريبية والتعليمية والتي يتم تنفيذها سواء من كلية اتصالات للهندسة او مركز التطوير والتدريب او من خلال البرامج التعليمية والتدريبية الخارجية حيث زودت هذه البرامج بحوافز تشجيعية متميزة وذلك لاستقطاب اكبر عدد ممكن من الطاقات البشرية المواطنة ودفع عملية التوطين بالمؤسسة الى الامام, وذلك انطلاقا من مبدا المشاركة في دعم جهود الدولة في مجال التوطين والتوظيف وتلبية لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة والتي تدعو دائما للاهتمام بالانسان والعمل على تنميته وتأهيله بشكل يجعله عنصرا نافعا لنفسه ولمجتمعه. وحول جهود التوطين التي نفذتها اتصالات خلال العام الحالي قال: الدوسري ان عدد المواطنين والمواطنات الذين تم توظيفهم خلال الفترة من اول يناير 1998 وحتى نهاية شهر اكتوبر العام الحالي فقط قد تجاوز 511 مواطناً ومواطنة تم توظيفهم من خريجي الجامعات والمعاهد العليا والفنية والثانوية العامة في جميع فروع واقسام اتصالات على مستوى الدولة. واضاف: ان السياسة التي تتبناها المؤسسة في مجال توظيف المواطنين وايجاد فرص العمل الكريمة لهم في مختلف المناصب والمراكز اسفرت عن ارتفاع نسبة المواطنين العاملين في المؤسسة من كبار الموظفين الى ما يفوق 85 بالمائة من اجمالي عدد كبار الموظفين فيما بلغت نسبة المواطنين الى اجمالي عدد الموظفين في المؤسسة حوالي 25 بالمائة. واكد الدوسري على الاهداف الرئيسية لبرامج التوطين والتدريب والتوظيف بالمؤسسة والمتمثلة في: ــ دعم جهود الدولة في مجال توظيف وتنمية وتأهيل القوى البشرية المواطنة. ــ رفع نسبة القوى البشرية المواطنة العاملة وذات التأهيل العالي للعمل في المؤسسة. ــ رفع نسبة العاملين من القوى البشرية المواطنة في الوظائف الفنية في جميع المستويات. ــ تزويد المنتسبين بالمعارف والمهارات الاساسية التي تؤهلهم للقيام بمهامهم الوظيفية. وأشار الدوسري الى انه سيتم ادراج المتقدمين في البداية ضمن كادر المكافآت التي اعدته المؤسسة لمنح المتدربين مكافأة شهرية اثناء فترة التدريب حيث حددت المؤسسة مبالغ المكافآت كالتالي 4000 درهم خلال فترة التدريب النظري و 4500 في فترة التدريب العملي بالاضافة الى العلاوات. واضاف انه وبعد التثبيت والتعيين يتم منح حملة المؤهلات المتوسطة راتبا شهريا لا يقل عن 5924 بالاضافة الى العلاوات الاجتماعية والخاصة ومزايا التقاعد والسكن والتأمين الصحي مشيرا الى انه سيتم تعيين حملة المؤهلات العليا بدرجات وكوادر كبار الموظفين. أبوظبي ــ سمير الزعفراني

تعليقات

تعليقات