خلال فعاليات مهرجان رمضان 98: بلدية الشارقة تزين الميادين والشوارع بمليوني مصباح - البيان

خلال فعاليات مهرجان رمضان 98: بلدية الشارقة تزين الميادين والشوارع بمليوني مصباح

أعلنت بلدية الشارقة عن رصد جائزة مالية ضخمة لأفضل مبنى مزين بامارة الشارقة خلال فترة مهرجان (رمضان الشارقة 98) والذي ستنطلق فعالياته في العاشر من ديسمبر المقبل ويستمر حتى 26 يناير ,99 (جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس بقاعة الاجتماعات بالبلدية بحضور المهندس احمد محمد فكري مدير عام بلدية الشارقة ومبارك بالاسود مساعد مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة مدير الشؤون الاقتصادية ومنسق عام المهرجان, ومحمد بن غالب المدير التنفيذي بالمهرجان وعدد من اعضاء اللجان. ورحب مبارك بالاسود في بداية المؤتمر بجهود بلدية الشارقة من اجل انجاح فعاليات المهرجان, وقال ان البلدية لها دور أساسي في المهرجان, مشيرا الى ان التزيين يعد اساس أي مهرجان. ثم تحدث المهندس احمد فكري, والذي يتولى رئاسة لجنة تزيين الامارة وقال ان المسؤولين في غرفة الشارقة كلفونا بتزيين المدينة, وسنكون عند حسن ظنهم. واضاف ان مهرجان هذا العام سوف يغطي أكثر من ناحية اضافة الى الجانب التجاري, فهناك النواحي السياسية والدينية والثقافية خاصة وان المهرجان يحمل اسم شهر رمضان المبارك. وقال مدير عام بلدية الشارقة اننا ارتأينا ان نكرم صاحب افضل مبنى مزين خصيصا للمهرجان وذلك بمنحه جائزة مالية ضخمة اضافة للتكريم المعنوي كدرع وشهادة تقدير ورفض الافصاح عن مبلغ الجائزة حيث اعتبره مفاجأة. واضاف مدير عام البلدية انه ستكون هناك لجنة تحكيم مشكلة من عدد من المهندسين والمختصصين في مجال التزيين الذين سيتولون تحديد اجمل مبنى مزين, مؤكدا عدم وجود مشكلة في الكهرباء خلال تلك الفترة لأنه عادة ما يصل الاستهلاك في ديسمبر الى ادنى مراحله, كما ان معظم تصاميم المباني تم الوضع في الاعتبار وجود طاقة اكبر للمستقبل. واشار المهندس فكري الى ان البلدية ستقوم بتزيين الميادين والشوارع بأقواس النصر والانارة حيث ستستخدم اكثر من مليوني مصباح وكذلك الالعاب النارية وعروض الليزر, كما ان هناك منصة عائمة في بحيرة خالد ستنطلق منها عروض الليزر اضافة الى ان نافورة البحيرة سوف تتشكل من عدة الوان للطيف تتغير تباعا. وستقوم البلدية بانشاء مسارح حول البحيرة وبعض الاماكن في المدينة اضافة لاستقطاب فرق الفلكلور الشعبي من دول مختلفة.. وقد خاطبنا بعض السفارات والجاليات بهذا الشأن. واوضح ان المهرجان لن يقتصر على مدينة الشارقة فقط بل سينتقل للمنطقة الشرقية حيث ستقام فعاليات عديدة في خورفكان على كورنيشها الجميل ليسهل على سكان المنطقة الشرقية من كلباء والفجيرة ودبا ومدن الساحل الشرقي الاخرى المشاركة فيه مشيرا إلى ان بلدية الشارقة ستقوم بتزيين خورفكان بشكل مناسب كما ستقيم اللجنة المنظمة بعض الفعاليات هناك. وبالنسبة للازدحامات على البحيرة بسبب مشروع القناة المائية, قال مدير عام بلدية الشارقة ان مشروع القناة حيوي, وهو مرتبط بفترة تنفيذ زمنية ولابد من الانتهاء منه, إلا أننا سنقوم بايجاد طرق بديلة, وعمل تحويلات اخرى وزيادة المواقف المخصصة للسيارات حتى لا تشكل ازدحامات. وقال المهندس احمد فكري إن اللجان المتعددة المنبثقة عن اللجنة العليا للمهرجان اعدت الكثير من المفاجآت لارضاء اذواق كل فرد مقيم على هذه الارض المعطاء, ونحن نفخر بمساهمات العديد من ابناء هذا الوطن بالجهد والمشورة والمال في سبيل انجاح المهرجان والذي سينطلق من ارض الاجداد نحو العالمية وبصورة تتميز بالخصوصية والتنوع والجمال وأروع الفعاليات المختلفة والتي تأخذ بالالباب. واضاف انه الى جانب تزيين المدينة بالأنوار واقامة الاحتفالات والفعاليات المصاحبة سيكون كل شارع مزدان بأهم عناصر المهرجان الا وهم الجمهور من كل الاعمار, ينتقلون من ندوة للشعر الى فرقة تراثية الى موسيقى عربية الى ألعاب الصغار وغيرها من عناصر الجذب التسوقي المتنوع والتي اتت من كل انحاء العالم للمشاركة في هذا المهرجان الكبير. واشاد بدعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي يبذل الجهد والوقت لاخراج هذا المهرجان بصورة مشرفة ومبدعة. وفي قراءة سريعة لبعض فعاليات المهرجان, قال مبارك بالأسود المنسق العام ان هناك تخفيضات وسحوبات وجوائز يومية ورئيسية وقسمت نوعية الجوائز لثلاث فئات ومن حق التاجر المشارك ان يختار احد الفئات التي تتناسب مع امكانياته. وعن فترة المهرجان, قال بالاسود انها مناسبة فالعشرة ايام التي تسبق رمضان تعتبر جيدة للتسوق من اجل رمضان وبأسعار مناسبة اما في العشرة الأواخر من رمضان, فسيتم التخفيف من الفعاليات الترفيهية والتركيز على الفعاليات الدينية والثقافية, ومع بدء عيد الفطر المبارك سيتم التركيز على فعاليات المنطقة الشرقية. واكد بالاسود عدم وجود النية للاستعانة بالخبرات الاجنبية مشيراً الى ان جميع اعضاء اللجنة العليا واللجان المنبثقة هم من المواطنين, ولكنه اوضح ان هناك بعض الاحداث او الفعاليات تستوجب طرحها لشركات متخصصة مع وجود مراقبة تامة من اللجنة العليا المنظمة للمهرجان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات