بدء فعاليات برنامج التربية العسكرية بتعليمية العين: الطلاب: فرصة للتدريبات العملية واكتساب مهارات الميدان واللياقة البدنية

بدأت فعاليات برنامج التربية العسكرية الالزامية لكافة الطلاب المواطنين والمقيدين بالصفوف الثلاثة الأول والثاني والثالث الثانوي بشعبه المختلفة العلمي والأدبي والفني بتعليمية العين . يشارك في البرنامج التدريبي ألفا طالب مواطن مقيدين بعشر مدارس ثانوية بالمنطقة وهم المعهد العلمي الاسلامي وزايد الأول, خالد بن الوليد, المقام, خليفة بن زايد, شخبوط, الثانوية الفنية, أم غافة, الذايدية. وتابعت (البيان) امس بداية الفعاليات من خلال البيان التدريبي العملي والتعرف على وجهات نظر الطلاب والمدربين والمشرفين ومردودات ذلك التربوية والعسكرية. يقول ملازم أول عبدالله راشد الحساني المشرف على البرنامج العسكري بثانوية خالد بن الوليد ان فعاليات الدورة التدريبية بدأت بصباح يوم 26 سبتمبر وتستمر حتى نهاية العام الدراسي بالنسبة للصفين الأول والثاني الثانوي اما طلاب الثالث بقسميه العلمي والادبي تنتهي مع اجازة نصف العام. وأشار الى ان البرنامج يتضمن اساسيات سلاح المشاة والتعليمات الاولية للضبط والربط وفك وتركيب الاسلحة والرماية بالذخيرة الحية من خلال الميادين اضافة الى محاضرات نظرية في المعلومات العسكرية. وأكد على أهمية مشاركة الطلاب وحضورهم كافة المحاضرات والممارسات الميدانية واجتيازهم امتحانات اللياقة والرماية الحية والنجاح النظري للمواد العسكرية مثل الطبوغرافيا والبوصلة والخرائط والعلوم الكيميائية وأسلحة الدمار الشامل وفن القيادة. وقال بأن البرنامج يهدف في المقام الأول الى اعداد الطالب وتهيئته نفسيا ونشاطيا ولياقيا عند الالتحاق بالكليات العسكرية والقوات المسلحة. وأضاف ان المعلومات الميدانية لفنون الاسلحة تشمل حركات المشاة وفك وتركيب السلاح الخاص بالبنادق الآلية والرشاشات والمدفع الهاون والقاذف آر بي جي. وقال ان البرنامج يستحوذ على اهتمامات كافة المسؤولين العسكريين بهدف اعداد الطالب إعدادا عسكريا متطورا يتماشى مع سياسة الوزارة وتأهيله للعمل العسكري في جميع الميادين. وأكد على أهمية التعاون والتنسيق بين المؤسسات التربوية وأولياء الأمور وهيئات التدريب العسكري بهدف تحقيق الاهداف المنشودة وإعداد الطلاب على الوجه الامثل والايجابي نحو الحياة العسكرية وتحمله المسؤولية والواجب القومي واكتسابه مهارات الرماية الحية والضبط والربط والاعتزاز والثقة بالنفس. وأشار الى ان اجتياز الطالب وبخاصة مادة التربية العسكرية شرط اساسي للانتقال الى المستوى الاعلى ولذلك يلزم عليه الانضباط السلوكي والحضور الدائم وعدم الغياب وحضور المعسكر الصيفي لطلاب الصفين الأول والثاني بهدف استكمال المعلومات العسكرية وحصول الطالب على شهادة الاجتياز. وقال ان برنامج التربية العسكرية بالمدرسة يشارك فيه نحو 336 طالبا بما فيهم الطلاب الجدد القادمين من المرحلة الاعدادية مشيرا الى استلام المهمات العسكرية خلال الاسبوع الماضي واستمرارية التسليم للطلاب المتخلفين عن الحضور سابقا. وأفاد انه تقرر نسبة 50% من قيمة الدرجة لعلامات السلوك والاخرى للمواد العسكرية والتدريبات العملية حتى يحق للطالب الدخول في امتحانات المواد الدراسية التربوية بحد ادنى 50% في كل من الحالتين. وأعلن ملازم أول عبدالله راشد عن حصول الطالب على شهادة اتمام التربية العسكرية ومكافأة مالية وتكريم خاص من القوات المسلحة للطلاب المتميزين عند التخرج في حفل كبير يشهده القادة والمسؤولون. التدريب العملي من جانبه فقد أشار حريب مصبح عبدالله الى اهمية التدريب العملي على مختلف الاسلحة الميدانية. وقال ان التدريب يشمل اسلحة البندقية م ,16 مدفع 60 مم, قاذف آربجي, القنبلة 36 من خلال ميادين الرماية الحية. وأكد سعيد عبدالله الكندي اهمية الالتزام والنظام والدقة اثناء التعامل مع الاسلحة المختلفة وخاصة اثناء عمليات التوزيع والتجميع والانتقال مؤكدا ضرورة تعاون الطلبة مع المسؤولين في هذا المجال. وقال بأن عوامل الامان شرط اساسي يجب التركيز عليها من جانب الطالب اثناء استخدامه للسلاح, ويرى اهمية الاشراف الدقيق اثناء التعامل الآلي من خلال التفتيش الاولي قبل التدريب وكذلك بعد الانتهاء من الرماية الحية. وأشار نهيان محمد علي الطالب بالأول الثانوي الى اهمية حصة التربية العسكرية وقال ان من طموحاته في المرحلة الابتدائية سرعة الانتهاء منها بهدف الالتحاق بزملائه العسكريين واكتساب مهارات الميدان والتعرف على فنون الممارسة العسكرية. اللياقة البدنية ويرى احمد جمعة راشد ان التربية العسكرية مجالا ايجابيا للمحافظة على اللياقة البدنية والاستعداد النفسي للحياة العملية. ويقول احمد عبدالله النيادي انه من خلال البرنامج التدريبي يكتسب الطالب اساسيات الحياة العسكرية والانضباط السلوكي والحركي. ويشير راشد محمد النيادي الى اهمية التعاون بين الطلاب والمدربين والالتزام بالحضور والتوجيهات والتعليمات العسكرية المختلفة. ويؤكد عبدالله عوض الظاهري استعداده النفسي والتربوي للبرنامج العسكري اضافة الى استمرارية تفوقه الدراسي. ويقول احمد علي حمدان انه استلم كافة المهمات العسكرية وأصبح مستعدا للبرنامج والتنفيذ على أكمل وجه منذ بداية اليوم الاول للدراسة. وأشاد ابراهيم محمد المرزوقي بالمستوى الايجابي للدورة التدريبية العسكرية مشيرا الى ارتفاع مستوى الاداء السلوكي والمعرفة العسكرية لفنون الاسلحة المختلفة وأثر ذلك الايجابي عند الالتحاق بالكليات العسكرية. كما أعرب احمد خميس الظاهري عن رضاه التام للمستوى الايجابي للتدريب وخاصة في اليوم الاول وقال ان اعداد الطالب لكافة مجالات الحياة وخاصة العسكرية اصبح ضروريا في ظل الظروف العالمية الحالية, واستطاعة الطالب خدمة الوطن في جميع الظروف والحالات. وقال المدربون راشد علي راشد, محمد علي سالم, جميل مسعود بأن التدريب يسير وفقا لخطة زمنية وعملية محددة من خلالها يتم تنفيذ كافة البرامج النظرية والعملية. وأشاروا الى اهمية تعاون الطالب مع جهات التدريب وأثر ذلك على المدة الزمنية المحددة ومستوى الاداء وخاصة في اللياقة البدنية وتركيب وفك الاسلحة والانضباط السلوكي والعسكري. وأفادوا انه من خلال التدريبات يتعرف الطالب على قيمة الزي العسكري وكيفية المحافظة على سلامته كما انها تغرس في نفسه قيم الاعتزاز بالنفس وتحمل المسؤولية والانضباط السلوكي والانتماء للوطن واحترام القائد والتعاون بين كافة الافراد والقيم السلوكية الايجابية. هذا ومن جهة اخرى فقد اشار محمد الهاشمي المشرف على برنامج التربية العسكرية بمنطقة العين التعليمية بأن كافة المدارس الثانوية بدأت فعاليات البرنامج امس وبمشاركة نحو ألفي طالب في عشر مدارس بالمنطقة. العين ــ عباس محمد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات