بدء فعاليات اجتماع مسؤولي حرس الحدود بدول التعاون

انطلقت صباح امس فعاليات الاجتماع السابع لمسؤولي حرس الحدود وخفر السواحل الخليجيين الذي يعقد تحت رعاية الامانة العامة لمجلس دول التعاون الخليجي, بهيلتون أبوظبي ويستمر حتى الاربعاء المقبل . وفي بداية الاجتماع وجه العميد الركن عبد الرحمن صالح شلواح ــ قائد حرس الحدود والسواحل, رئيس وفد الامارات المشارك في الاجتماع ــ كلمة ترحيب بالمشاركين, معربا عن امله في الخروج بتوصيات تلبي طموحات المواطن الخليجي وتساهم في استتباب الامن والاستقرار في دول الخليج. واكد العميد شلواح على ان قيادة حرس الحدود والسواحل, قد اعدت دراسة شاملة اقترحت فيها العديد من التوصيات الخاصة بتعزيز الامن البحري بالمنطقة, وذلك لمناقشتها من قبل الاعضاء خلال فترة انعقاد الاجتماع بالدولة, بهدف ادخال التعديلات اللازمة لمراقبة السفن البحرية بالمنطقة. كما اعرب العميد شلواح عن سعادته لعقد هذا الاجتماع على ارض الامارات التي كانت منطلقا لمسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية حيث كان لعاصمتها- أبوظبي ــ شرف احتضان اللقاء الاول لأصحاب السمو والجلالة قادة دول المجلس وها هي لقاءاتنا تتجدد في ذات المكان لنواصل العمل من اجل دعم اواصر الترابط وتحقيق التنسيق المنشود وتوسيع نطاق مجالات العمل المشترك بين اقطار دول مجلس التعاون مشيرا الى ان التنسيق والتعاون الامني كان في مقدمة المجالات التي اولاها قادتنا غاية الاهتمام انطلاقا من الايمان بأن الامن يعد اساس الاستقرار وركيزة التقدم واكد الحرص المشترك لبذل جهود مثمرة لحماية سواحلنا وحدودنا بحيث لا ينفذ منها اي خطر او يسلك من خلالها اي ضرر وهذا ما يؤكد عليه هذا الاجتماع من خلال التشاور وتبادل الرأي حول افضل السبل لتحقيق التطلعات المنشودة. ووجه العميد غازي عبد الرحمن مدير عام الادارة العامة لامن الحدود وخفر السواحل ورئيس وفد دولة الكويت الشقيقة الشكر الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة على استضافة الامارات للاجتماع. واعرب في كلمة القاها في بداية الاجتماع عن امنياته واعضاء الوفود بدوام الصحة والعافية لصاحب السمو رئىس الدولة بمناسبة عودة سموه من رحلة العلاج والى دولة الامارات مزيدا من التقدم والازدهار. وقال ان دولنا تمر في هذه المرحلة بظروف صعبة تؤكد اهمية التعاون والتنسيق لمواجهتها من خلال ما سيتم طرحة ومناقشته من مواضيع تمثل اهمية قصوي لدول التعاون. واعرب عن امله في التوصل الى توصيات ونتائج تعود على دول التعاون بالخير والامان ووجه الشكر في ختام كلمته لمعالي الفريق الركن الدكتور محمد بن سعيد البادي وزير الداخلية واللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل الوزارة وللامانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي بذلت جهودا مقدرة للتحضير لهذا الاجتماع. وعقب الجلسة الافتتاحية وجلسة العمل الاولى السرية التي استمرت حتى الواحدة والنصف ظهرا اقام اللواء سيف الشعفار الوكيل المساعد لشؤون الامن, مأدبة غداء على شرف الوفود المشاركة في الاجتماع, ثم استأنفت جلسة العمل الثانية في الخامسة مساء وسوف يستأنف الاجتماع فعالياته صباح اليوم بعقد جلسة عمل تتضمن محاضرتين حول ادارة وتنسيق عمليات البحث والانقاذ, والامن البحري. اما الجلسة المسائية فسوف تتضمن محاضرة حول البيئة البحرية في الخليج العربي. تغطية: عادل عرفة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات