في لقاء تعريفي للدراسة بالاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا:15ألف درهم رسوم الالتحاق بفرعها بعجمان

التقى وفد الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في لقاء تعريفي مساء أمس الأول بالنادي المصري بدبي بجمع كبير من الجاليات العربية والمواطنين الذين تجمعوا بالنادي للتعرف على ما سيطرحه الوفد الاكاديمي الذي استضافته امارة عجمان التي ستكون مقرا لفرع الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري . يضم الوفد الدكتور محمد عبدالله المهدي مستشار صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان والدكتور احمد ناصر النعيمي الأمين العام للكلية العربية الجامعية ومستشار الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والدكتور ناجي السمالوي نائب رئيس الاكاديمية لشؤون الطلاب والقبول والتسجيل والدكتور عمر عبدالعزيز عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا وفتحي القباني المستشار الاعلامي للاكاديمية. تناول بداية اللقاء الدكتور محمد المهدي الذي رحب بالوفد وبالحضور معربا عن سعادته بهذا الصرح الاكاديمي الذي تستضيفه دولة الامارات ليكون ضيفا على امارة عجمان التي استضافت من قبل صروح اكاديمية اخرى. وأشار الى دعم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي حاكم عجمان اللامحدود لهذه المرافق الخدمية لأبنائه الطلاب, فكانت استضافته للاكاديمية العربية بعجمان والتي لا تمثل دولة بعينها ولكنها تنتسب لجامعة الدولة العربية. وتحدث الدكتور احمد ناصر النعيمي الذي أوضح ان الاكاديمية منذ انشائها قدمت 687 فرصة دراسية لأبناء دولة الامارات, كما ينتظم بها حاليا من أبناء الدولة 233 طالبا وطالبة. وذكر ان دولة الامارات هي احدى الدول المؤسسة للاكاديمية والموقعة على اتفاقية انشائها ضمن الدول العربية الاعضاء بالجامعة العربية. وأضاف ان دولة الامارات قامت باستضافة الاكاديمية بالشارقة لفترة استمرت عشر سنوات, واليوم تستضيف امارتي أبوظبي وعجمان فرعين للاكاديمية تبدأ الدراسة بهما الثالث من اكتوبر المقبل. وأضاف الدكتور احمد ناصر ان رسوم الدراسة لن تتعدى 15 ألف درهم للعربي والانجليزي, وقال الدكتور ناجي السمالوي ان الاكاديمية وخلال 25 عاما خرجت 135 ألف دارس لأبناء 58 دولة عربية وافريقية وآسيوية قدمت من خلال هذه السنوات الخريج المتميز الذي يحتاجه سوق العمل, حيث استطاعت ان تنتقل بخدماتها التعليمية المتميزة من الاقليمية الى العالمية. وأشار الى ان جميع مراحل الدراسة ستكون في فرعي الاكاديمية بأبوظبي وعجمان ما عدا الفصل الدراسي الأخير من السنة النهائية والامتحان النهائي لدرجة البكالوريوس والذي يعقد بمقر الاكاديمية بالاسكندرية, حيث يمنح الخريجون درجاتهم العلمية في المقر الرئيسي للاكاديمية. وأوضح انه فيما يخص المناهج الدراسية المطروحة في فرع الاكاديمية بأبوظبي ستكون هي نفسها مناهج الدراسة بعجمان وكذلك بالاكاديمية الام بالاسكندرية, مشيرا الى انه يمكن للراغبين من الدارسين في فرعي الاكاديمية بأبوظبي وعجمان الانتقال للدراسة بمقرها الرئيسي بالاسكندرية طبقا لساعات الدراسة التي حصل عليها في ظل نظام الساعات المعتمدة الذي تطبقه الاكاديمية في نظم التعليم دون ضياع أي قدر مما تلقاه من دراسات في فرع الاكاديمية. وأضاف الدكتور عمر عبدالعزيز عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا ان الدراسة ستكون كل الوقت, أي بعض الفصول منها صباحية والبعض مسائية لخدمة الموظفين والعاملين, كما ان هناك فصولا باللغة العربية واخرى بالانجليزية. وقال انه يعتمد نظام الساعات المعتمدة وهو نظام الدراسة بالمقررات 48 مقررا دراسيا تنجز على مدى ثمانية فصول دراسية بواقع ستة مقررات دراسية في الفصل الدراسي الواحد. وأوضح الدكتور عمر عبدالعزيز ان ثمانية فصول دراسية بأربع سنوات في مجالات التخصص نظم معلومات وتسويق وادارة مشروعات والادارة المالية وهذه التخصصات ليست من السنة الأولى, ولكن بعد مرور أربعة فصول دراسية وما قبل ذلك تكون الدراسة عامة. وأكد على ان الاكاديمية تتكفل بالحصول على اقامة للطالب الذي يلتحق بها وتجدد سنويا لحين الانتهاء من دراسته, مشيرا الى ان هناك نظاما للمنح سيطرح للمتفوقين منها 25% للحاصلين على امتياز والحاصلين على مجموع أكثر من 90% سيحصل على 10% خصم. وأشار الدكتور عمر عبدالعزيز الى ان الاكاديمية ستستقبل مبدئيا الطلاب والطالبات الحاصلين على الثانوية العامة دون التقيد بالمجموع, ومن الممكن ان تكون ثانوية عامة قديمة ايضا. ويؤكد على ان طالب الاكاديمية يمكنه الانتقال لأية جامعة أمريكية لاكمال دراسته, كما يمكنه الالتحاق بأي دراسة عليا في مجالات الادارة. وأضاف فتحي القباني المستشار الاعلامي ان تكرار لفظ التكنولوجيا في مسميات الكلية لأن الجانب التطبيقي يمثل 60% من الدراسة, فالهندسة والتكنولوجيا تمنح الماجستير في تكنولوجيا الالكترونيات والاتصالات في هندسة الحاسب الآلي, وفي التشييد والبناء وفي فن العمارة والهندسة الميكانيكية والكهربائية والتحكم الآلي وفي الهندسة البحرية. وأوضح ان كلية الادارة والتكنولوجيا تمنح درجة البكالوريوس في ادارة الأعمال باللغتين العربية والانجليزية وفي الدراسات السياحية والفندقية, بالاضافة الى ان كلية النقل البحري والتكنولوجيا تمنح درجة البكالوريوس في تكنولوجيا الملاحة البحرية ودبلوم الدراسات العليا في النقل البحري واللوجستيات. وأكد فتحي القباني على ان الدرجات العلمية التي تمنحها الكلية معترف بها من المجلس الأعلى للجامعات المصرية, وهي تعادل الدرجات التي تمنحها الجامعات المصرية في التخصصات المماثلة. وذكر ان الاكاديمية حصلت على الاعتماد الاوروبي حتى الآن في أربعة تخصصات هي: هندسة الكترونية والحاسب الآلي والهندسة الكهربائية والميكانيكية والبحرية, مشيرا الى ان الخريج من هذه التخصصات يستطيع العمل بدون معادلة بدول السوق الأوروبية المشتركة والالتحاق بالدراسات العليا بالجامعات الأوروبية. وفي نهاية اللقاء وعد الوفد الاكاديمي بأن تتكرر مثل هذه اللقاءات خلال الأيام القليلة المقبلة. كتب محسن راشد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات