الاشادة بدعم رئيس الدولة: خليفة ومحمد بن راشد يشهدان حفل تخريج الدفعة السابعة لكلية القيادة والاركان

أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولى عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة ان القوات المسلحة لدولة الامارات العربية المتحدة تجتاز الآن نقلة نوعية سواء فى مجال تزويدها بالاسلحة الحديثة المتطورة أو فى مجال التأهيل والتدريب لكوادرها الوطنية والوصول بها الى أعلى درجات الكفاءة والاستعداد . وأكد سموه أن المتغيرات الاقليمية والدولية والموقع الاستراتيجى للبلاد تفرض علينا الاستمرار فى بناء القوة الذاتية وان نكون دائما على اهبة الاستعداد للدفاع عن ارضنا والحفاظ على مكتسباتنا والاسهام بفعالية فى تحقيق الامن والاستقرار فى منطقتنا. جاء ذلك فى تصريح ادلى به سموه لوكالة انباء الامارات عقب الاحتفال الذى اقامته القوات المسلحة بمناسبة تخريج الدفعة السابعة من كلية القيادة والاركان بحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع. وأضاف سموه ان ما وصلت اليه قواتنا المسلحة على طريق التقدم خلال الفترة الماضية لم يكن امرا سهلا او طارئا بل استند الى عزيمة صادقة وانطلق من عقيدة راسخة وقيم فاضلة واصول حضارية وباسلوب العصر ولغته وبفضل التخطيط والتنظيم تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة الذى لم يدخر الجهد او الامكانيات فى سبيل توفير اقصى درجات الرعاية والدعم للقوات المسلحة. وقال سموه ان من فضل الله تعالى ان نرى امامنا جيلا جديدا من ابناء الامارات يتقدم الصفوف فى مختلف مجالات العمل الوطني, ويشارك فى تحمل الامانة وهو ثمرة جيل من الاباء له كل الاعزاز والتقدير. وأكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة اعتزازه بابناء دولة الامارات في كافة افرع القوات المسلحة الجوية والبرية والبحرية الذين اثبتوا قدرتهم على استيعاب احدث التكنولوجيا العسكرية العالمية فى كافة المجالات داعيا الى اهمية استمرار الكوادر الوطنية على مختلف المستويات فى تحصيل العلم والتدريب حيث ان التفوق الحقيقى للجيوش لايمكن ان يكون فى الحصول فقط على احدث التكنولوجيا والمعدات العسكرية بحد ذاته وانما فى القدرة والابداع فى الاستخدام الامثل لهذه الاسلحة. واشار سموه الى ان كلياتنا ومعاهدنا العسكرية تدفع كل عام بدماء جديدة فى شرايين قواتنا المسلحة من خلال تخريج الدفعات المتوالية من الرجال الذين نذروا انفسهم للدفاع عن كرامة الوطن وصون مائه وارضه وسمائه وتحقيق مجده واستكمال مسيرة تطوره للحاق بركب العصر. وشدد سموه على ان دولة الامارات العربية المتحدة بقيادتها الحكيمه الواعية وشعبها العظيم ستظل على العهد فى مقدمة الدول التى تبنى جسور التعاون وتحترم حقوق حسن الجوار وعدم التدخل فى شؤون الاخرين وتسعى دوما الى تدعيم علاقاتها من خلال رؤيتها السليمة لمختلف القضايا الاقليمية والعربية والدولية وعلى اسس العدل والحق والسلام. وأوضح سموه ان دولة الامارات العربية المتحدة تتبنى استراتيجية طموحة تضع فى مقدمة اولوياتها بذل الجهد فى تحقيق التضامن على الصعيدين الخليجى والعربى وتوثيق عرى التقارب والتلاقى مع الدول الاسلامية والسعى الحثيث لاقرار السلام والامن فى العالم. كما تؤمن دولة الامارات العربية المتحدة ايمانا راسخا بان الحلول السلمية للمشكلات بين الدول هى انسب الحلول وافضلها واكثرها ملاءمة لظروف العصر ولكنها تدرك وفى نفس الوقت ان تلك الحلول يجب ان تكون مبنية على اسس من الحق والعدل وعدم الجور او الاجحاف بحقوق الاخرين وتثق ثقة مطلقة بان الحل الدائم والعادل لايبنى على التفريط فى حق او التخاذل فى الدفاع عن الارض. وقال سموه لقد اسعدنى حضور الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من كلية القيادة والاركان وقد لمست مدى الجهد المشكور الذى يبذل لاعداد وتأهيل وصنع الرجال فى هذه المؤسسة العسكرية التى تخطو خطوات واثقة الى الامام والتى استطاعت رغم عمرها الفتى ان تحقق النجاح الباهر فى اداء دورها كبوتقة حقيقية لاعداد الشباب المواطن المقاتل الذى يلتف تحت راية الوطن المفدى استعدادا لتلبية نداء الواجب. وقال سموه اننا نتطلع فى هذا اليوم الى القائد الاعلى للقوات المسلحة الذى يكرس كل جهوده لخدمة الوطن ونعاهده بكل صدق وولاء باننا سنواصل المسيرة خلف قيادته الرشيدة لتظل الامارات نبعا للعطاء ونموذجا للتقدم والرخاء. وفى ختام تصريحه قال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (علينا نحن رجال القوات المسلحة الاقبال على العلم والتدريب واستيعاب السلاح وعلينا جميعا ان نفتح اعيننا جيدا ونكون على يقظة تامه فى كل لحظة لمواجهة التحديات وبذل الغالى والرخيص فى سبيل الدفاع عن الوطن وتوفير الامن والاستقرار للبلاد وتأمين مسيرة الرخاء والازدهار للمواطنين) . ووجه سموه الشكر الى قائد وهيئة التدريس بكلية القيادة والاركان كما وجه سموه التهنئة الى خريجى الدفعة السابعة ودعاهم الى ان يكونوا مثالا للايمان بالله والولاء للوطن والقائد والوعى التام برسالة القوات المسلحة والادراك لمسؤوليات الغد وذلك بالعمل الجاد والعطاء المستمر الذى يواكب متطلبات العصر. وقائع الاحتفال وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع قد شهدا حفل تخريج الدفعة السابعة لكلية القيادة والاركان الذي اقيم مساء امس بمقر الكلية بأبوظبي. كما شهد الحفل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء و محمد بن خليفة آل حبتور رئيس المجلس الوطنى الاتحادى وعبدالله المسعود رئيس المجلس الاستشارى الوطنى ومعالي الشيخ محمد بن بطى آل حامد ممثل حاكم ابوظبي فى المنطقة الغربية رئيس دائرة البلدية وتخطيط المدن واللواء سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة. كما شهد الحفل عدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالى الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة وسفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لدى الدولة والمدعوون. وكان صاحب السمو الشيخ خليفة قد وصل الى مكان الاحتفال فى تمام الساعة الخامسة من مساء امس حيث كان فى استقبال سموه الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم واللواء الركن عبيد محمد الكعبى نائب رئيس اركان القوات المسلحة وقائد الكلية واعضاء الهيئة التدريسية وكبار قادة القوات المسلحة. ثم توجه سموه بعد ذلك الى قاعة الاحتفال حيث بدأ الحفل بتلاوة عطرة من كتاب الله العزيز تلاها احد ضباط التوجيه المعنوى بالقوات المسلحة. وعقب ذلك آلقى قائد الكلية كلمة اشاد فيها بالدعم والرعاية التي تحظى بها القوات المسلحة من قبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئىس الدولة القائد الاعلى للقوات المسلحة, وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم, وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئىس اركان القوات المسلحة. واكد ان صاحب السمو رئيس الدولة قد وفر كل الدعم والرعاية للقوات المسلحة, حيث نذر نفسه وحياته لوطنه وأمته وجعل حماية الامن والاستقرار على رأس اولويات سموه. اهتمام ودعم رئيس الدولة وقال: لقد حظيت القوات المسلحة باهتمام ورعاية صاحب السمو رئىس الدولة الذي لم يتوان يوما عن دعمها بكل اسباب المنعة والقوة حتى اصبحت في طليعة جيوش المنطقة تسليحا واعدادا وقوة. وأضاف ان كلية القيادة والاركان التي ارسى قواعدها صاحب السمو رئيس الدولة على افضل الاسس والمناهج الحديثة قد اصبحت منارة علم ومعرفة رغم تجربتها القصيرة في حساب الزمن, مما ساعدها عن تقديم جيل مؤهل للقوات المسلحة, مؤكدا ان خريجي الكلية المسلحين بالنظرية والمنهجية والتجربة العملية قادرين على قيادة الوحدات العسكرية عل احسن وجه. واشار الى ان الكلية تمكنت من استيعاب كل المستجدات في فنون القتال والحرب وادارة موارد الرجال واصبحت اداة مستنيرة من ادوات القيادة العامة للقوات المسلحة في مجالي البحث والتطوير ومن خلال الدراسات والابحاث الجادة التي يقدمها الخريجون كل عام لخدمة وطنهم وقواتهم المسلحة الابية. وقال مدير الكلية متوجها بالكلمة الى صاحب السمو الشيخ خليفة: لقد عودتمونا في مثل هذا اليوم ان نتشرف برعايتكم السامية لحفل تخريج ابنائكم الاوفياء وان هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا تعتبر شرفا للكلية والخريجين وستكون باعثا لهم الى مزيد من العطاء والمثابرة. وأضاف: ومما يزيد من سعادتنا ان يكون من بين الخريجين اخوة من الدول الشقيقة في مجلس التعاون الخليجي وجمهورية فرنسا الصديقة, مؤكدا ان مشاركتهم كانت ذات اثر ايجابي وفعال في اثراء النقاش والحوار البناء وتبادل الافكار بين رفقاء السلاح. أفضل المناهج وأشار الى ان الخريجين امضوا عاما كاملا تلقوا خلاله احدث ما وصلت اليه العلوم العسكرية والمدنية التي تسهم في اعداد وتأهيل ضباط الاركان وفقا لمنهاج متميز يضاهي افضل المناهج لكليات القيادة والاركان في الدول المتقدمة مشتملا على مساقات اساسية تضم القيادة والادارة العامة وواجبات الاركان التي تعزز قدراتهم العسكرية الاحترافية. كما تقدم بالتهنئة الى الخريجين بمناسبة تخرجهم من دورة القيادة بعدما تسلحوا بما اكتسبوه من خبرات علميةخلال عام من الجهد المتواصل. كلمة الخريجين ثم ألقى أحد الخريجين كلمة اشاد من خلالها بالرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة لحفل التخريج وحرص سموه على حضور الحفل مما يعتبر شرفا عظيما للخريجين. وقال ان الخريجين تزودوا خلال عام دراسي كامل بأحدث ما وصلت اليه العلوم العسكرية ومن فنون وعقائد القتال اضافة الى الدراسات الوطنية والدولية فضلا عن اساليب اعداد البحوث العسكرية وشتى المواضيع التي ترفع من مهاراتهم وقدراتهم. وأكد حرص الخريجين على بذل كل طاقاتهم ووضع كل ما حظوا به من معارف في خدمة القوات المسلحة, مجددا العهد على خدمة الوطن والوفاء لصاحب السمو رئيس الدولة. كما تقدم بالشكر للقائمين على الكلية نظير ما بذلوه من جهود بناءة ساهمت في تحقيق النجاح للبرامج الدراسية التي تمت دراستها. وفى ختام الاحتفال, تفضل صاحب السمو الشيخ خليفة بتوزيع الجوائز والشهادات على المتفوقين والخريجين بعد ان تم اعلان نتيجة هذه الدورة من قبل نائب قائد الكلية. بعد ذلك التقطت الصور التذكارية الجماعية لراعي الحفل وهيئة الكلية والخريجين ثم غادر صاحب السمو الشيخ خليفة مكان الاحتفال مودعا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم. ومن بين الخريجين عدد من ضباط القوات المسلحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجمهورية الفرنسية الصديقة مما يعكس السمعة الطيبة التي تتمتع بها هذه الكلية تحت الراية الخفاقة للقوات المسلحة. ابوظبي ــ محمد مصطفى موسى

طباعة Email
تعليقات

تعليقات