تقدمها مفاجآت العودة الى المدارس:(التومينة)الصورة التراثية المقابلة لحفل التخرج

في مفاجآت صيف دبي احتشدت اللوحات والرؤى المقبلة من ذلك الزمان الجميل الذي غادرناه منذ فترة غير بعيدة, وتعتبر التومينة أحد أجمل اللوحات الفولكلورية التي تقدمها التلميذات والتلاميذ ضمن مفاجآت العودة الى المدارس. وكان احتفال التومينة من الاحتفالات الدينية المتكررة بشكل دائم وقد لازم هذا لاحتفال الفريج حتى وقت قريب وكان يقام احتفاء بختم احد اطفال الفريج لربع او نصف او كامل آيات القرآن الكريم . وقالت (خديجة محمد) العضو في الفريق المشرف على مفاجآت العودة الى المدارس (لقد ظل النظام التعليمي التقليدي والذي يقدمه المطوع في بيته لاطفال الفريج حتى وقت قريب مترافقا مع النظام التعليمي الحديث ولم يندثر الا بعد سنوات من قيام الاتحاد فقد كان آباؤنا يذهبون الى المطوع في فترة العصر بعد رجوعهم من المدرسة في حين كان أجدادنا يذهبون الى بيت المطوع في الفترة الصباحية وكان يستقبل الاطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السابعة والرابعة عشرة من الجنسين) . وأضافت (خديجة) : (من خلال هذه الفعالية التي تستدعي الذكريات الجميلة تكرم مفاجآت العودة الى المدارس مدرسينا المطوعين الذي كان لهم الفضل الكبير في بناء وتربية الأجيال السالفة تبعا لاصول ديننا الحنيف, فلقد كان المطوع من العلامات البارزة لذلك الزمن) . من جهتها قالت (عائشة ربيع) المشرفة على هذه الفعالية: (ان التومينة عبارة عن أناشيد دينية كانت تؤدي من قبل اطفال الفريج وهم يتجولون في انحائه مرددين الأبيات الشعرية ويعقبونها بالدعاء الى الله ان يستجيب لدعائهم بكلمة (أومين) أي آمين وكانوا بتجولهم هذا يحملون سلة من سعف النخيل (الجفير) ويقوم الاهالي بالمبادرة عند سماعهم الأناشيد الدينية في أنحاء الفريج بتقديم بعض الهدايا كالرطب والأرز وغيرها التي يجمعها الاطفال في الجفير ويقدمونها الى المطوع كهدية عرفانا وتقديرا لجهوده التي بذلها في تأديبهم وتحفيظهم الكتاب الكريم) . من جهة اخرى تقول (سارة ربيع) التي تساهم أيضا في الاشراف على هذا النشاط: (يقدم الاطفال في فعالية التومينة التي تتنقل بين مراكز التسوق أناشيد دينية متنوعة يتقدمهم الطفل المحتفى به وهو الطفل الذي أتم حفظ القرآن ويكون مرتديا العباءة (البشت) دليل على انه نجم هذا الاحتفال) . من الأناشيد الدينية التي ينشدها الاطفال, هذه الأبيات: ما حلت أن نسجت بالدر والذهب الا واحلى من العلم والأدب من علم أولاده العلم والأدب يكون أجره على الرحمن قد وجب يا والدي لقد أحسنتم أدبي ونلتم من المال غاية الطلب وسلمتموني الى الاستاذ علمني فضل العلوم وفقهني على الكتب العلم أوله مر مذاقه ولكن آخره احلى من العسل ان المعلم قد وافى بحقكم زيدوا عليه بما شئتم من الذهب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات