عمداء كليات الطب بدول مجلس التعاون يدعون لدعم الابحاث العلمية المشتركة

ناقش عمداء كليات الطب بدول مجلس التعاون لدول الخليح العربي فى اجتماعهم السادس الذى اختتم امس الاول - بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات تقرير الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخاص بالدعم المادى والأبحاث المشتركة والمشاريع واللجان التعليمية بجامعات دول المجلس والذى أكدت فيه لجنة رؤساء الجامعات والتعليم العالى علي ضرورة دراسة الفرص المقترحة قبل اتخاذ اى قرار بهذا الخصوص - كما استعرض الاجتماع التوصيات الخاصة بانشاء مستشفيات تعليمية جامعية بكليات الطب بدول مجلس التعاون الخليجي - حيث تم التأكد على ضرورة انشاء مستشفى تعليمي جامعى يكون تحت إدارة كلية الطب - وأشار الاجتماع الى إستمرار لجنة العمداء فى تقديم الدعم القوى فى هذا الخصوص. واكدت لجنة عمداء كليات الطب مساندتها لجميع التطورات المهنية الجيدة فى مجال كليات الطب الخاصة - مشيرة الى ضرورة أن يكون التعليم والخدمة السريرية والبحوث المقدمة فى مستويات عالمية مقبولة - وإقترح مجلس العمداء تطبيق الآليات المناسبة للاعتراف بهذه الكليات وفق ماهو متعارف عليه. وقد وافق مجلس العمداء على النظر فى إتاحة الفرصة لمواطني دولة البحرين الدارسين فى كلية الطب بجامعة الخليج العربي فى المشاركة بالدورات الاكلينيكية بالمستشفيات المحلية بهدف تذليل الصعوبات التى تواجهها جامعة الخليج العربي. هذا وقد وافق العمداء على أن يكون الإجتماع المقبل بعد ستة أشهر بجامعة الملك عبد العزيز بالمملكة العربية السعودية. من جانبهم قدم عمداء الكليات فى ختام إجتماعهم الشكر لجامعة الإمارات علي إستضافتهم وعلى كرم الضيافة والحفاوة التى استقبلوا بها من قبل المسئولين. العين - مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات