تنفيذاً لأوامر حمدان بن راشد: مهلة شهر لأصحاب المزارع لازالة الغويف والأشخر، اجتماع تنسيقي بين البلدية وهيئة الكهرباء بدبي لاتخاذ الاجراءات اللازمة

أعطت بلدية دبي اصحاب المزارع الواقعة في جميع مناطق دبي الزراعية مهلة قدرها شهر واحد تنتهي في يوم 15 يونيو المقبل لازالة اشجار الغويف والاشخر الواقعة داخل مزارعهم وذلك تنفيذا لأوامر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة. كما اعطت البلدية المهلة نفسها الى الشركات الواقعة في المناطق الصناعية للقيام بازالة الاشجار المذكورة الواقعة داخل أراضيها. وبدأت بلدية دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي اتخاذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ اوامر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بشأن قطع التيار الكهربائي والمياه عن المزارع في حالة اهمال اصحابها وعدم تجاوبهم في إزالة اشجار الغويف والاشخر من مزارعهم. وعقد بمقر الهيئة مؤخرا في دبي اجتماع ضم سعيد محمد الطاير مدير هيئة كهرباء ومياه دبي ومحمد عبيد الملا مدير ادارة الزراعة والحدائق العامة ببلدية دبي ومحمد سالم المانع نائب مدير ادارة فواتير المستهلكين وخالد عبدالله بن جرش نائب رئيس قسم قطع واعادة الامدادات بالهيئة. وأكد سعيد محمد الطاير انه تم خلال الاجتماع وضع السبل والاجراءات الكفيلة بتنفيذ عمليات قطع الكهرباء والمياه عن المزارع الواقعة في جميع مناطق دبي الزراعية في حالة اهمال اصحابها وعدم تجاوبهم لازالة اشجار الغويف والاشخر من منازلهم. واضاف انه تم الاتفاق على استمرارية التنسيق بين الهيئة والبلدية في هذا الشأن مؤكدا ان عملية قطع الخدمات عن المزارع المخالفة ستبدأ بمجرد انتهاء المهلة الممنوحة من قبل البلدية. من جهته ذكر محمد عبيد الملا ان البلدية وجهت الدعوة الى اصحاب المزارع الواقعة بالمناطق الزراعية في مشرف والعوير والخوانيج والهباب والروية والاسيلي ومرقب ومرغم والفقع وحتا بضرورة ازالة اشجار الغويف والاشخر الواقعة داخل مزارعهم. واضاف ان البلدية خاطبت كذلك اصحاب الشركات والمؤسسات الواقعة بالمناطق الصناعية بالامارة في القصيص والخبيص والرمول والقرهود والعوير والقوز للقيام بازالة اشجار الغويف والاشخر الواقعة داخل اراضيهم. واكد ان البلدية اعطت مهلة مدتها شهر واحد وتنتهي في 15 يوليو المقبل لتنفيذ القرار بعدها ستقوم باتخاذ اجراءاتها وصلاحياتها القانونية بالنسبة للمخالفين. واوضح الملا ان البلدية نجحت منذ فترة ومن خلال حملات مكثفة بالقضاء على معظم اشجار الغويف في المدينة ووسعت من حملاتها خلال الاشهر الماضية لتشمل المناطق الزراعية ولكن وجود الاشجار داخل المزارع يؤدي الى تطاير نبتتها ومعاودة الظهور في المواقع المزالة وبالتالي تشكل عقبة حقيقية في تنظيف المناطق. واضاف ان الغويف له العديد من المضار فهو نبات عشوائي ينمو بصورة كثيفة وسريعة ويؤدي نموه بكثافة الى نمو الحشرات الضارة والقوارض والزواحف والتي تساهم بدورها في نشر الامراض والاوبئة. كتب - سامي الريامي وخالد بن هويدي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات