سلطان بن زايد يلتقي وفداً تجارياً صينياً: بحث تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء على عمق العلاقات التي تربط دولة الامارات العربية المتحدة والصين لما فيها مصلحة البلدين والشعبين الصديقين. وقال سموه خلال استقباله صباح امس لوفد المجلس الصينى لتنمية التجارة الدولية برئاسة ان شينج نائب رئيس المجلس الذي يزور البلاد حاليا ان العلاقات العربية الصينية علاقات قديمة منذ زمن بعيد وخاصة العلاقات . كما أكد رغبة دولة الامارات على تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وامكانية فتح مجالات جديدة لهذا التعاون في المستقبل وذلك بالقيام بمشاريع مشتركة والمشاركة في المعارض التجارية التي تقام في البلدين وزيارات الوفود التجارية مما يساهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين حيث شهدت الآونة الاخيرة تطورا كبيرا في المجالات التجارية. وأعرب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان عن امله ان تنجح زيارة الوفد الصيني لدولة الامارات في المساهمة في تعزيز وتطوير العلاقات التجارية بين البلدين والقيام بالمشاريع المشتركة بينهما مشيدا بدور الشركات الصينية في المساهمة في النهضة الاقتصادية والحضارية والعمرانية التي تشهدها دولة الامارات العربية المتحدة. ومن جانبه اشاد نائب رئيس المجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية بالتطور الاقتصادي والتجاري والاستثماري الذي تشهده دولة الامارات والتسهيلات الممنوحة للشركات الاجنبية للقيام بمشاريع واستثمارات مشتركة في دولة الامارات. وقال انه نقل لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان تحيات وونج فوا نائب رئيس مجلس الدولة الصيني. وقال ان بلاده مهتمة بتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري مع دولة الامارات بصفة خاصة ومع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بصفة عامة وخاصة اقامة مشاريع صناعية مشتركة مشيرا الى ان مثل هذه المشاريع ستساهم فى زيادة حجم التبادل التجاري واقامة المزيد من المشاريع في المستقبل. وأعرب عن استعداد بلاده لتقديم الخبرات لاقامة مشاريع صناعية مشتركة فى دولة الامارات وذلك بفضل التقنية والتكنولوجيا الحديثة التي تمتلكها الصين لاقامة مثل هذه المشاريع مشيرا الى ان الشركات الصينية تمارس نشاطها التجاري فى دولة الامارات بصفة عادية موجها الشكر للمسؤولين على التسهيلات الممنوحة لهذه الشركات. وحضر المقابلة هوالي مينج سفير جمهورية الصين لدى الدولة. ــ وام

تعليقات

تعليقات