الشركة المصنعة تطلب من الصحة تسجيل وتسويق العقار محليا: (فياجرا) حديث الناس.. دخل من الأبواب الخلفية

تقدمت صباح امس شركة(فايزر)المصنعة لعقار الضعف الجنسي (فياجرا) الى وزارة الصحة بطلب لتسجيل الدواء والحصول على ترخيص بتسويقه محليا . واكدت الدكتورة مريم كلداري مديرة ادارة الصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة ان هناك اشخاصا قاموا باحضار العقار من خارج الدولة بهدف الاستعمال الشخصي, وانه لم يثبت حتى الآن قيام اي صيدلية داخل الدولة ببيع هذا الدواء, مشيرة الى ان الصيدليات التي تقوم ببيع الدواء قبل ترخيصه وتسجيله سيتم فرض عقوبات عليها تصل الى حد الاغلاق ووقف الصيدلي عن العمل. واوضحت ان الدواء الجديد سيخضع الى التحليل والعديد من الاجراءات والشروط واللوائح المعتمدة في التسجيل الدوائي بالدولة قبل ترخيصه, مشيرة الى ان الدواء لا يتوقع ان يرخص قبل ثلاثة اشهر من الآن. وقالت الدكتورة مريم كلداري انه يجب ان تكون الشركة واصنافها المقدمة للتسجيل او اعادة التسجيل مسجلة في ثلاث دول من الدول التالية وذلك بالاضافة الى بلد المنشأ وهذه الدول هي استراليا والنمسا وبلجيكا وكندا والدنمارك وفنلندا وفرنسا والمانيا وهولندا وايرلندا وايطاليا واليابان والكويت ونيوزيلندا والنرويج والسعودية والسويد وسويسرا وانجلترا والولايات المتحدة الامريكية. واوضحت انه اذا كان المستحضر معتمدا من قبل منظمة الاغذية والادوية الامريكية FDA او الوكالة الاوروبية لتقييم المستحضرات الطبية EMEA فيكتفى بتقديم موافقة اي من الجهتين مصحوبة بالطلب, ويجب ان تكون صور شهادات التسجيل في الدول الاخرى او منظمة الاغذية والادوية الامريكية او الوكالة الاوروبية لتقييم المستحضرات الطبية المزمع تقديمها للتسجيل الدوائي مصدقة من السلطات الصحية في البلدان المعنية التي تصدر شهادات التسجيل. وقالت مديرة الصيدلة والرقابة الدوائية ان الدواء المراد تسجيله يخضع بعد ذلك للتحليل في مختبر الوزارة لمعرفة المواد والعناصر الداخلة في تركيبته, ثم يتم تحويله الى قسم تسجيل الادوية وبالتالي يعرض على لجنة التسجيل الدوائي للنظر في امر تسجيله, مشيرة الى انه يحق للجنة التسجيل اتخاذ القرار الذي تراه مناسبا, كما انه ليس بشرط الزامي تسجيل اي صنف حتى ولو كان مستوفيا للشروط اذا لم تتوفر القناعة العلمية لدى اللجنة. واكدت الدكتورة مريم كلداري ان وزارة الصحة حريصة كل الحرص على متابعة كافة المستجدات الطبية والدوائية على مستوى العالم, معربة عن ترحيبها بأي دواء او عقار جديد يفيد المرضى على اختلاف فئاتهم مشيرة الى انه يجب صرف هذا الدواء بموجب وصفة طبية وتحت اشراف طبي متواصل. وذكرت ان مختلف الادوية والمستحضرات الطبية يمكن ان تسبب اثارا جانبية اذا ما اسيىء استعمالها من خلال تناولها بكميات تفوق الحد اللازم او بتناولها دون الحاجة الفعلية اليها ودون استشارة الطبيب الاخصائي. من جهة اخرى طالبت جمعية الامارات لحماية المستهلك وزارة الصحة بضرورة تسجيل الدواء وذلك للحد من قيام بعض الافراد بالاستهلاك الخاطىء لهذا العقار وكذلك لمنع قيام سوق سوداء لبيع هذا الدواء على غرار ما حصل في المملكة العربية السعودية حيث وصل سعر الحبة الواحدة في جدة نحو 200 ريال, فيما بلغت في الرياض نحو 300 ريال في الوقت الذي لا يتجاوز سعر الحبة الواحدة في الولايات المتحدة 10 دولارات. وقال الدكتور جمعة بلال عضو الجمعية أن عقار (فياجرا) مرخص ويتم تداوله في الولايات المتحدة الامريكية بلد المنشأ بعد حصوله على موافقة منظمة الغذاء والدواء, ولكنها ألزمته بشروط طبية بحيث يصرف عند الحاجة فقط للمرضى الذين يعانون من مشاكل طبية تؤدي الى ضعف جنسي ومن قبل الطبيب الأخصائي مشيراً إلى أن قيام وزارة الصحة بتسجيل الدواء والسماح ببيعه وصرفه ضمن شروط وضوابط سيؤدي الى الحد من العديد من المشاكل الصحية التي قد تنجم عن احضار الدواء من الخارج وتناوله بدون استشارة واشراف طبي. وكانت الصحف العربية نقلاً عن مصادر طبية قد كشفت معلومات جديدة بشأن عقار الضعف الجنسي فياجرا, الذي أحدث ضجة في سوق أدوية ومستحضرات العجز الجنسي على مستوى تسويقه وآثاره الجانبية من الناحية الطبية. واشارت الانباء الى ان اخصائيي العيون اكدوا ان المبالغة في استخدام (فياجرا) ربما تؤدي الى اتلاف البصر, ولم تتوقف الأنباء عند هذا الحد بل وصلت الى ان حبات العقار التي يتم ترويجها خارج الولايات المتحدة حالياً تختلف عن تلك التي انتجتها الشركة, اذ تميل الاول الى اللون الاصفر في بعض العبوات والأحمر في عبوات اخرى, في حين ان الجاري تداولها في بلد المنشأ زرقاء اللون. ويخشى أن تكون هناك شركات استغلت رواج (فياجرا) وتحقيقه ارباحاً خيالية, مستهدفة انتاج عقار مقلد لا يعطي نفس نتائج العقار الاصلي, ولا يستبعد ان يكون العقار الذي يعتقد انه مقلد قد وصل الى اسواق بعض دول الشرق الاوسط. وكان أطباء العيون في لندن قد حذروا من أن مبالغة الرجال في استخدام (فياجرا) تؤدي الى اتلاف البصر. والمعروف ان هذا العقار له تأثير جانبي يؤدي الى (الرؤية الزرقاء) لكن خبراء عيون يخشون ان يتسبب استخدام العقار في حدوث آثار اكثر من ذلك, ويرون ان جرعات معينة قد تسبب تلفاً في العين. وتنتج فاعلية العقار من كبح انزيم يطلق عليه (فوسفو ديستيراس) مما يسمح بتدفق مزيد من الدم الى العضو التناسلي, ويوجد انزيم مماثل في الخلايا المخروطية المسؤولة عن رؤية الالوان في الشبكية, وتعود الرؤية باللون الازرق الى تأثيرات هذا الانزيم, وهذا ما يحوز اهتمام اخصائيي العيون. ويسبب الدواء لدى قلة من الاشخاص الذين يتناولونه الصداع والتوهج الجلدي (الاحمرار) والاحتقان الأنفي والتهاب المجاري البولية والاسهال والدوار (الدوخة) والطفح الجلدي. من جانب آخر أعلن في السعودية عن تشكيل فريق عمل فني في مركز الابحاث التابع لمستشفى الملك فهد التخصصي لفحص واجراء التجارب والاعلان عن الرأي النهائي والحاسم في دواء (فياجرا) خلال أسبوع. وتوضح النشرة المرفقة لدواء فياجرا حسب ما أوردته صحيفة (الاقتصادية السعودية) ان العقار سجل تحسناً في 84% من حالات الانتصاب, مقابل 26% لدواء بليسبون, كما سجل فياجرا نجاحاً في 70% من حالات الجماع مقابل 29% للدواء الآخر. وكانت عناصر حالات الضعف الجنسي محل التجربة تشمل من يعانون من أمراض الشريان التاجي وارتفاع ضغط الدم وغيرها من أمراض القلب, وأمراض الأوعية الدموية والبول السكري والكآبة وانسداد الشريان التاجي والاستئصال الكلي للبروستاتا واصابات العمود الفقري, ويوجد فياجرا في عبوات 25 و50 و100 ملجم. ونصحت النشرة المرفقة بتجنب استعمال فياجرا من قبل المصابين بارتفاع الحساسية لأي من مكونات هذا العقار, وخاصة من يتعاطون ادوية تدخل في تكوينها النيترات العضوية. كتب - بسام فهمي

تعليقات

تعليقات