اختتام المؤتمر العربي للموهوبين والمتفوقين بالعين: الخبراء العرب يناقشون 35 ورقة عمل

اختتمت امس فعاليات المؤتمر العلمي العربي الاول لرعاية الموهوبين والمتفوقين, الذي بدأ السبت الماضي بفندق انتركونتننتال العين تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الاعلى للجامعة . وكان المؤتمر الذي استمرت جلساته ثلاثة ايام قد ناقش 35 ورقة عمل, من بينها الورقة المقدمة من الدكتور عبدالله النافع رئيس برنامج الموهوبين بوزارة المعارف بالسعودية, والتي اشار فيها الى دور المعلمين في الكشف عن الموهوبين وتعليمهم ورعايتهم, وقال ان المعلمين يستيطعون من خلال معايشتهم للطلبة الكشف عن الجوانب المختلفة لقدراتهم وملاحظة سلوكهم وتفاعلهم في النشاطات المدرسية المختلفة, وأكدت الدراسة التي أجراها الدكتور عبدالله النافع الى ان المدرسين لديهم ادراك قوي بوجود الموهوبين وحاجتهم الى الاكتشاف والرعاية الا ان رغبتهم في المشاركة في البرامج المتعلقة بالموهوبين ليست مشجعة مما يؤكد الحاجة الى خلق اتجاهات اكثر ايجابية وفعالية لدى المدرسين للمشاركة في برامج الكشف عن الموهوبين ورعايتهم. وقدمت الدكتورة عبلة ابراهيم مديرة ادارة الطفولة بجامعة الدول العربية دراسة حول طرق اساليب اكتشاف الطفل الموهوب والمبدع وقالت بضرورة دعم المراكز الرائدة في مجال تنمية المواهب والابداع لدى الطفل في الوطن العربي مؤكدة على ان اغلبها يحتاج الى دعم مالي وفني. وقدمت الدكتورة عزة غانم من جامعة صنعاء ورقة عمل حول المناهج الدراسية للمتفوقين واشارت الى اقتراح يفيد بالجمع بين اسلوب الاثراء والاسراع واقتراح ابقاء الطلبة الموهوبين والمتفوقين في المدرسة العادية مع اضافة الانشطة والمواد التوسعية والمتعمقة واستخدام الطرق الحديثة. كما قدمت الدكتورة مها زحلوق وكيلة كلية التربية بجامعة دمشق ورقتي عمل حول أساليب الكشف عن المتفوقين والمبدعين وخصائص المتفوقين عقليا, واكدت الدراسة على أهمية الكشف عن المتفوقين والمبدعين في وقت مبكر من حياتهم بهدف توفير خدمات تربوية وتعليمية ملائمة لهم بما يساعد على تحقيق أكبر قدر من النمو في قدراتهم وامكانياتهم كما تناولت ضمن ورقة العمل الاخرى المقدمة خصائص المتفوقين عقليا. وقدم الدكتور عادل الاشول مدير مركز الارشاد النفسي بجامعة عين شمس ورقة عمل حول خصائص الموهوبين واساليب الكشف عنهم حيث أكدت الدراسة المقدمة على ضرورة استخدام المحطات الخمسة وهي نسبة الذكاء, التفوق في التحصيل الدراسي, التفوق في القدرات الابداعية, وجود موهبة أو اكثر, تقدير المدرسين للنبوغ, حتى يتمكن الكشف عن اكبر عدد من النابغين في جميع المجالات الاكاديمية وغير الاكاديمية. العين ــ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات