مدير النقل والانقاذ بشرطة دبي: 305 حوادث برية وبحرية أسفرت عن وفاة 27 شخصا خلال 4 شهور

بلغ عدد الحوادث البرية والبحرية في دبي والتي ساهمت فيها الادارة العامة للنقل والانقاذ بشرطة دبي 305 حوادث خلال الاربعة شهور الماضية منها 182 حادثا بحريا و123 حادثا بريا للسيارات والشاحنات, صرح بذلك لــ (البيان) المقدم محمد عيد المنصوري مدير الادارة العامة للنقل والانقاذ, وأشار الى أن شهر ابريل فقط وقع فيه 103 حوادث بحرية الأمر الذي يعد ملفتا للنظر. وأوضح المقدم المنصوري انه لقي 27 شخصا مصرعهم من جراء الحوادث منهم عشرة اشخاص لقوا مصرعهم من الحوادث البحرية وثلاثة من حوادث الشاحنات و14 شخصا من حوادث السيارات وتتصدر القائمة الوفيات التي وقعت خلال شهر ابريل في الحوادث البحرية حيث بلغت 7 حالات كما وقعت 8 حالات وفاة في شهر فبراير من حوادث السيارات. وتشير الاحصائية الى ان 13 حادثا بحريا وقع خلال يناير اسفر عن اصابتين بليغتين ووفاة حالة واحدة, ووقع 15 حادثا في فبراير اسفر عن اصابة خمسة اشخاص باصابات متوسطة وواحدة بليغة فيما وقع 51 حادثا في مارس اسفر عن اصابة 38 باصابات متوسطة و11 باصابات بليغة ووفاة اثنان, فيما وقع في ابريل 103 حوادث بحرية تعرض فيها 87 للاصابة المتوسطة و13 بليغة ولقي 7 اشخاص مصرعهم, حيث وصل اجمالي الحوادث 182 حادثا واصابة 130 باصابات متوسطة و27 باصابات بليغة ووفاة 10 اشخاص خلال أربعة اشهر من عام 98 من جراء الحوادث البحرية. وبالنسبة للحوادث البرية فقد اوضح المقدم محمد عيد المنصوري انه تم تقسيمها لقسمين الاول خاص بحوادث الشاحنات والتي بلغت 26 حادثا خلال الاربعة اشهر الماضية حيث وقعت 6 حوادث في يناير أسفرت عن اصابة شخص باصابات بسيطة واخرى بليغة ووفاة حالة واحدة وفي فبراير 4 حوادث منها اصابة واحدة بسيطة واثنتان متوسطة وبدون وفيات, وفي مارس 11 حادثا منها 4 اصابات بسيطة و3 متوسطة وواحدة بليغة وحالة وفاة واحدة, وفي ابريل وقعت 5 حوادث منها 3 اصابات بسيطة و3 متوسطة وواحدة بليغة وحالة وفاة واحدة, والاجمالي 9 اصابات بسيطة و8 متوسطة و3 بليغة و3 وفيات. أما بالنسبة لحوادث السيارات التي تدخل فيها الانقاذ البري فقد بلغت 97 حادثا منها 22 خلال يناير أسفرت عن 15 اصابة بسيطة و18 متوسطة و14 بليغة وحالتين وفاة, ووقع 24 حادثا في فبراير اسفرت عن اصابة 19 باصابة بسيطة و31 متوسطة و6 بليغة وثماني حالات وفاة, وفي مارس وقع 38 حادثا أدى لاصابة 23 باصابة بسيطة و19 متوسطة و9 بليغة و3 حالات وفاة, وفي ابريل 13 حادث اسفر عن 12 اصابة بسيطة و6 متوسطة و7 بليغة وحالة وفاة ليبلغ الاجمالي 97 حادثا خلال أربعة أشهر أسفرت عن اصابة 69 بسيطة و74 متوسطة و36 بليغة و14 وفاة. الاستعداد للصيف وبما ان موسم الصيف على الابواب الامر الذي يزداد فيه عدد مرتادي الشواطىء السياحية فكان لابد لنا من سؤال المقدم محمد عيد المنصوري مدير الادارة العامة للنقل والانقاذ بشرطة دبي عن استعداداتهم لمواجهة فصل الصيف. في البداية استعرض المقدم المنصوري بعض الاحصائيات المهمة عن الحوادث البحرية والاصابات التي وقعت خلال أشهر يونيو ويوليو واغسطس من العام الماضي, حيث وقعت خلال تلك الفترة 95 حادثا بحريا من اجمالي الحوادث البحرية لعام 97 والتي بلغت 316 حادثا, وقال ان عدد المصابين بلغ 76 مصابا بينهم 16 حالة وفاة من بين 35 حالة وقعت العام الماضي. وقال ان شهر يونيو الماضي سجل اعلى معدلات الوفيات حيث بلغت ثماني حالات يليه شهر يوليو حيث بلغت ست حالات مشيرا الى أن معظم الاصابات كانت متوسطة فيما بلغت الاصابات البليغة سبع حالات وهي أقل من نسبة الوفيات. وأوضح المقدم المنصوري ان الملموس في ارتفاع نسبة حوادث الغرق هو عدم الوعي وعدم اتباع التعليمات الموجودة على الشواطىء والتي تعلنها الشرطة, ومن التعليمات الموجودة تخصيص أماكن خاصة للسباحة مثل الشاطىء المفتوح مقابل سبينس وشاطىء حديقة الجميرا وشاطىء الممزر حيث خصصت هذه الاماكن للسياحة لوجود السلامة فيها من حيث الاعلام في كل منطقة حيث الاحمر يرفع دلالة على عدم صفاء الجو والبحر ووجود تيارات وهو تحذير من الدخول للبحر, أما الابيض فيعني ان البحر صالح للسباحة. وقال أنه وللأسف الشديد ان الرواد لا يتبعون هذه التعليمات ولا يعيرونها اي اهتمام ويسبحون في التيارات وهم غير مجيدين للسباحة. وأضاف اننا نريد من الجمهور ومرتادي السباحة ومحبي السباحة في الاماكن المخصصة التي ذكرناها والتقيد بالتعليمات الموجودة ومراعاة لون العلم المرفوع, والشخص الذي لا يجيد السباحة يجب الا ينزل البحر, واذا رغب فيجب ان يذهب برفقة مجموعة تجيد السباحة والا يتوغل في الداخل كي لا يتعرض للغرق, كما يجب مراعاة حالة البحر في الاماكن التي سيسبحون فيها لان اليتارات الشديدة ستضع الشخص الذي يجيد السباحة في وضع صعب. نصائح مهمة وأشارالمقدم المنصوري الى انه يجب تجنب السباحة في المناطق غير المخصصة لانها بعيدة عن الدوريات والمنقذين من قبل الشرطة والبلدية, وقال انه في حالة اذا اضطر الشخص للسباحة في غير الاماكن المخصصة فيجب ان يسبح مع مجموعة وفي وقت النهار وان يكون لديه وسيلة اتصال قريبة كهاتف نقال للاتصال بالشرطة في حالة حدوث مشكلة لاقدر الله. وناشد مدير الادارة العامة للنقل والانقاذ بشرطة دبي بضرورة الاتصال بعمليات شرطة دبي في حالة حدوث مشكلة على هاتف النجدة 999 او رقم العمليات 694848 ويحدد مكان وحجم الحادث. وقال انه لدينا 3 نقاط انقاذ حاليا, واحدة على شاطىء الجميرا واخرى في الممزر وهناك واحدة احتياط في القيادة, كما يوجد منقذين على ظهر القوارب المرابطة والسيارات البرية.. النيسان بترول وهي دوريات على الشواطىء يوجد بها مسعفون ومنقذون وقال ان الدوريات البرية مزودة بالضفادع واحدة بالقرب من فندق جميرا بيتش واخرى في حديقة الجميرا وثالثة على الشاطىء المفتوح ودورية في الممزر ودورية احتياط في القيادة وهي خاصة بالمهمات الصعبة. وكشف المقدم محمد عيد المنصوري أنه سيتم تطبيق خطة جديدة لهذا الصيف حيث سيتم تحريك الزوارق الموجودة في الخور بحيث يتواجد زورق في شاطىء حديقة الجميرا وآخر في الشاطىء المفتوح وزورق يغطي من ميناء الصيادين لغاية فندق الجميرا بيتش وزورق مرابط بجانب الممزر. أما بالنسبة للافراد فقد طلبنا من القيادة العامة تزويدنا ببعض الافراد وتم ذلك بالفعل وهم الآن يخضعون لدورات تدريبية مخصصة وسنعدهم جيدا على الانقاذ كما سيدخلون دورات اسعاف. وأكد في ختام حديثه على ضرورة اتباع التعليمات خاصة وان هناك فئة من الناس لا تحب الاختلاط مع الناس والسباحة بمفردهم, وأنصحهم بضرورة السباحة في الاماكن المخصصة مع اتباع التعليمات الموجودة على الشواطىء. كتب - صالح الجسمي

تعليقات

تعليقات