استخدام التقنيات الحديثة بمركز المعلومات: تطوير برامج مخالفات مواقف السيارات والبناء وانظمة الاسكان ببلدية دبي

خطت بلدية دبي خلال السنوات الماضية خطوات حثيثة نحو تطوير تقنياتها لتتماشى مع متطلبات العصر الحالي إيمانا منها بأهمية التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الاتصال المختلفة في دعم وتطوير المؤسسات والمنظمات بمختلف أنواعها , ووفقا لهذه السياسة الادارية الناجحة تمكنت البلدية عن طريق إدارة تكنولوجيا المعلومات من تقنين خطواتها وتحقيق العديد من الانجازات في مجال الحاسوب خلال العام الماضي. ويعد مشروع البريد الالكتروني من ابرز الانجازات التي حققتها ادارة تكنولوجيا المعلومات خلال العام الماضي لتطوير العمل الداخلي بالبلدية, حيث تم تعميم النظام على جميع أجهزة الحاسوب بالمبنى الرئيسي للبلدية ومبنى ادارتي شؤون الموظفين والعقود والمناقصات ومركز الاحصاء ومختبر دبي المركزي مما ساعد بدوره على توفير السرعة في إنجاز اي معاملة بريدية داخلية من رسائل وتقارير وأية مطبوعات اخرى بالاضافة الى توفير الوقت بالنسبة لاعمال السكرتارية والاعمال الادارية المختلفة بالاضافة الى توفير الورق والجهد المبذول في طباعة وحفظ وتوثيق المطبوعات المختلفة بالبلدية, وتقوم الادارة خلال العام الحالي بتعميم النظام في ادارة الصحة وادارة الكراج والمواصلات العامة وقسم المخازن واقسام ادارة الطرق وادارة المشاريع العامة والصيانة. كما انتهت إدارة تكنولوجيا المعلومات ضمن إطار حرص البلدية على تحديث أنظمة الحاسبات الشخصية بالبلدية خلال العام الماضي من تطبيق مشروع الانتقال 97 كواحد من اهم المشاريع التي شهدها العام الماضي, وقام المشروع بادخال نظام الوندوز 95 المعرب وبرامج الاوفس 97 المعرب, ونظام البريد الالكتروني الحديث (Exchange) المعرب في كافة ادارات واقسام المبنى الرئيسي للبلدية ومبنى شؤون الموظفين ومختبر دبي المركزي وقسم الاحصاء. كما شهد العام الماضي اشتراك البلدية بخدمة الانترنت من خلال تقديم صفحة خاصة للبلدية تمثل بعض المعلومات عن البلدية وخدماتها المختلفة ومعلومات عامة عن مدينة دبي والنشاط السياحي بها, إيمانا من البلدية بالحاجة الماسة للاتصال بالعالم الذي يعد حاليا قرية صغيرة في ظل التكنولوجيا الحديثة. وحسب تقرير إنجازات إدارة تكنولوجيا المعلومات لعام 97 انتهى قسم تطوير النظم خلال العام الماضي من تطوير عدد من البرامج المتعلقة بالبلدية كنظام مخالفات السيارات ونظام مخالفات البناء ونظام المتابعة الادارية ونظام تسجيل الاراضي ونظام الاسكان الحكومي بالاضافة الى وجود عدد من النظم الجاري تطويرها. في حين قامت شعبة نظم المعلومات الجغرافية بإنجاز العديد من الأنظمة والتي كان من أبرزها مشروع نظام الاستفسار الآلي لمعاملات تراخيص المباني لخدمة المقاولين والمكاتب الاستشارية عن طريق توفير البيانات والملاحظات الفنية المتعلقة بمعاملاتهم من البلدية باللغتين العربية والانجليزية على مدار الساعة طوال أيام الاسبوع عبر جهاز الفاكس مباشرة بالاضافة الى خدمة جمهور المتعاملين في الاستفسار عن المعاملات المتعلقة بالاجراءات العامة لتراخيص المباني, وقامت خلال العام الحالي 98 بتطوير النظام عن طريق اضافة نظام الاستفسار الآلي لنظامي المساحة ومخالفات المباني. وذكر التقرير السنوي أنه تم توزيع 267 جهاز حاسوب و206 طابعات و9 ناسخات ضوئية وجهاز واحد للعرض. وضمن جهود قسم تدريب المستفيدين تم تدريب 336 موظفا خلال العام الماضي 97 على دورات مختلفة في مجال برامج الحاسبات الآلية لمن تقتضي حاجة العمل للتعامل مع مثل هذه البرامج, في حين تم عقد 16 ندوة لتعريف الموظفين بنظام ويندوز 95 وبرنامج البريد الالكتروني شارك فيها حوالي 450 موظفا من مختلف اقسام وادارات البلدية. كما قام موظفو القسم بتحديث اكثر من 200 جهاز وتقييم واختبار العديد من الأجهزة والبرامج الجديدة وتصليح اكثر من 100 جهاز داخلي بالاضافة الى دراسة واختبار وتطبيق عمليات جديدة لتركيب البرامج بشكل افضل وأسرع للمستفيدين. أثبتت إدارة تكنولوجيا المعلومات أنها قوة تقنية جبارة بالبلدية مما خولها لتكون ادارة بعد أن كانت خلال السنوات الماضية مركزا للتكنولوجيا, وقد حازت ادارة تكنولوجيا المعلومات على اعجاب وتقدير العديد من الهيئات والمؤسسات العالمية العاملة في مجال الحاسوب مما دفع الكثير من هذه الهيئات بابداء الرغبة في التعاون معها في مجال تطبيق واختبار العديد من الأنظمة قبل إنزالها في السوق المحلية بالاضافة الى اقبال المعاهد والكليات العلمية للاطلاع على خدمات الادارة من خلال الزيارات الميدانية التي زادت نسبتها في الآونة الأخيرة, ويعد نجاح ادارة تكنولوجيا المعلومات انجازا فريدا يضاف الى سجل بلدية دبي الزاخر بالعديد من الانجازات في شتى المجالات الخدمية.

تعليقات

تعليقات