بمشاركة الامارات: المؤتمر الاوروبي يشيد بأنظمة المعلومات وخطط تطبيق برامج الجودة الشاملة بالمؤسسات الصحية

اشاد المؤتمر الاوروبي لنظم المعلومات في المؤسسات الصحية والذي انعقد مؤخرا في مدينة يوركشاير بالمملكة المتحدة بخطط وانجازات وزارة الصحة في مجال تطوير وتحديث نظم المعلومات وخاصة السجلات الطبية في المستشفيات والخطط الكفيلة بتطبيق برامج الجودة الشاملة في المؤسسات الصحية . صرح بذلك عبدالرزاق اميري مدير ادارة المستشفيات بدبي والامارات الشمالية وممثل وزارة الصحة في هذا المؤتمر, وقال ان المؤتمر اشاد كذلك بأعمال اللجنة العامة لوضع وتحديث جميع الانظمة واللوائح والقوانين والمعايير المتعلقة بكافة الاعمال والخدمات التي تقدمها المنشآت الصحية وخاصة المستشفيات من الجوانب الفنية والطبية والادارية. واضاف ان بعض الدول الاوروبية المشاركة في فعاليات المؤتمر اعربت عن رغبتها في التعاون مع وزارة الصحة في مجال تبادل المعلومات والخبرات المتعلقة بتنفيذ برامج الجودة الشاملة في الخدمات الصحية مثل هولندا والدنمارك. وقدم عبدالرزاق اميري خلال فعاليات المؤتمر الاوروبي لنظم المعلومات ورقة عمل حول خطط وبرامج تطوير انظمة المعلومات وخاصة السجلات الطبية في المستشفيات التي تعتبر الركيزة الاساسية لرفع مستوى وضمان جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين. وتناولت ورقة العمل توحيد وتجديد نظم العمل في جميع وحدات السجلات الطبية مع الاخذ بالاعتبار المعايير والمقاييس الموضوعة من قبل المؤسسات الدولية في هذا المجال كاللجنة الامريكية المشتركة لاعتماد المؤسسات الصحية والجمعية البريطانية للسجلات الطبية. كما تحدث عن توحيد وتجديد السجل الطبي وجميع النماذج المستخدمة في السجلات والتي تغطي كافة التخصصات الطبية, مشيرا إلى انه تمت التوصية بضرورة استقطاب عدد من الفنيين والمتخصصين في مجال تحديث انظمة المعلومات وتوزيعهم على مختلف مستشفيات الدولة. واشار الى انه تم وضع التوصيف الوظيفي للكوادر الجديدة ولجميع رؤساء الوحدات في أقسام التسجيل الصحي, ووضع خطة لتدريب جميع العاملين في مجال السجلات الطبية (برامج التدريب المستمر) بالتعاون مع كليات التقنية لتبادل الخبرات, وتدريب الدارسين في مجال السجلات ونظم المعلومات في المستشفيات. واوضح مدير ادارة المستشفيات بدبي والامارات الشمالية انه تم وضع المعايير الفنية للمساعدة في اختيار انظمة الحاسب الآلي الملائمة لاقسام السجلات الطبية, وانظمة المعلومات في ادارة الخدمات الصحية. كما تحدث عن الاعمال التي قامت بها اللجنة العامة لوضع المعايير واللوائح والقوانين في المستشفيات, مشيرا إلى انها قامت باجراء دراسات تحليلية للاطلاع على جميع اللوائح والنظم المعمول بها في مستشفيات الدولة, ووضع خطة لتحديثها, وقال انه تم تشكيل خمس لجان فرعية للقيام بهذه المهام وهي اللجنة الفرعية للخدمات الطبية ولجنة الخدمات الطبية المساعدة ولجنة الخدمات التمريضية واللجنة الفرعية لخدمات الطب النفسي ولجنة الخدمات الادارية لدراسة النظم الجديدة. كتب - بسام فهمي

تعليقات

تعليقات