وزارة الزراعة والثروة السمكية تتلقي مستخلصات انشطة التنمية البشرية من المنظمة العربية للتنمية الزراعية

تلقت وزارة الزراعة والثروة السمكية امس من المنظمة العربيه للتنمية الزراعية مستخلصات انشطة التنمية البشرية التي نفذتها المنظمة خلال الفترة من عام 90 وحتى 1995. وتولي المنظمة العربية للتنمية الزراعية اهمية خاصة لقضايا التنمية البشرية ايمانا منها بان العنصر البشري المؤهل والمدرب يمثل الركيزة الاساسية لعملية التنمية بصفه عامة والتنمية الزراعية بشكل خاص, وتقوم المنظمة لتحقيق هذه الغايه بعقد الدورات التدريبية لرفع مستوى تأهيل الكوادر الزراعية العربية كما تقوم بعقد الندوات والمؤتمرات واللقاءات لتبادل الرأي والخبره والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك لمناقشتها واقتراح الحلول المناسبه لها. وفي هذا الاطار قامت المنظمة خلال الفترة المذكورة بتنفيذ 182 نشاطا قوميا واقليميا وقطريا منها 134 دورة تدريبية و 48 ندوه ولقاء ومؤتمرا حيث شارك في هذه الانشطة 4307 متدربين وخبراء ومختصين من الدول العربية. ولقد غطت الانشطة مجالات مختلفة احتلت فيها القضايا المتعلقة بنقل وتوطين التقنيات الزراعيه المكانه الاولى وبلغت نسبة الانشطة المنفذة في هذا المجال 42% من مجموع الانشطة وذلك انطلاقا من الاهميه التي يشكلها تطبيق التقنيات الحديثه في زيادة الانتاج الزراعي وتحسين نوعيته وبلغت نسبة الانشطة المنفذة في مجال تطوير الخدمات الزراعية المساند 23% اما المجالات الاخرى المتعلقة بتنمية الموارد الطبيعية وحماية البيئة وكذلك اعداد وتحليل السياسات والمشروعات الزراعية وقضايا التنسيق والتعاون العربي فقد بلغت نسبة الانشطة فيها من 7% الى 15%. وورد بمستخلصات انشطة التنمية البشريه ان المنظمة قد نفذت في مجال نقل وتوطين التقنيات الزراعيه دورة تدريبيه قوميه عن معاملات ما بعد الحصاد للحاصلات البستانية بالقاهرة بهدف التعرف على تطبيقات اسالىب التداول وما يتعلق بانتاج وتصدير الحاصلات البستانية الى جانب التعرف على فحص وتقييم صفات المحاصيل البستانيه وانواع العبوات المستعمله وعمليات التبريد والتخزين وذلك بمشاركة20 متدربا يمثلون 19 دولة عربية. كما نفذت المنظمة دورة تدريبية قومية حول امراض الدواجن وطرق تشخيصها ومكافحتها بالاردن وهدفت الى تدريب الكوادر العربيه في مجال تشخيص امراض الدواجن واستخدام الاسالىب الحديثه في اللقاحات البيطرية المستخدمة والتعرف على الاجهزة والمعدات وكذلك التعرف على طرق الوقاية من الامراض قبل دخول الافراخ الى الحظيرة من حيث التعقيم والتجهيز ونشر الوعي الصحي في هذا المجال, وقد شارك في الدورة 13 متدربا يمثلون 11 دولة عربية اضافة الى دورة تدريبيه حول استخدام وصيانة الالات الزراعية عقدت بالاسكندرية وهدفت الى تدريب المشرفين على استخدام وصيانة المكائن والآلات الزراعية في مختلف الاقطار العربيه وعلى الاسس العلمية للاستخدام والصيانة وشارك فيها 15 متدربا يمثلون 14 دولة عربية. ونفذت المنظمة كذلك دورة تدريبية حول امراض الابل عقدت في القاهرة وهدفت الى اكساب الخبرة للمختصين العرب فيما يتعلق بالصفات التشريحيه والفسيولوجية للابل وسبل الاستفادة من لحومها والبانها والتعرف على مقننات تغذيتها وسلوكها الرعوي ووضعها العلمي ومسببات امراضها وما يصاحب تلك الامراض من تغيرات باثولوجية الى جانب التعرف بالمشاهده على مسببات الامراض وطرق تشخيصها. كما قامت المنظمة بتنظيم دوره تدريبية حول تربية الاسماك في المياه العذبة بالقاهرة وهدفت الى تدريب وتعريف الكوادر العربيه على احدث التقنيات المستخدمة في الاستزراع السمكي واسلوب معالجتها والمساهمة في نشر التقنيات الملائمة للاستزراع السمكي في المنطقة العربية ودورة تدريبيه حول تقنية استخدام اجهزة الرش والتعفير لمكافحة الآفات والامراض النباتية عقدت في القاهرة وهدفت الى رفع كفاءات المهندسين العاملين في مجال المكافحة وتدريبهم على الاستخدام الامثل لآلات المكافحة من حيث اختيار الاله المناسبه وضبطها ومعايرتها واستخدامها بالطريقة السليمه والتعرف على اعطالها وطرق صيانتها واختيار المبيد المناسب وبالتركيز الموصى به وفي الوقت نفسه وقد شارك في الدورة 14 متدربا من الدول العربية. ونظمت المنظمة كذلك دورة تدريبية حول تحليل المبيدات والاثر المتبقي لها وعقدت في دمشق وهدفت الى تدريب الكوارد العربية العاملة في مجال وقاية النبات واستخدام المبيدات الكيماوية لمقاومة الامراض والآفات على الوسائل الحديثه المتبعه في تقسيم المبيدات وطرق الكشف عنها وتحليل الاثار المتبقية لها الى جانب مساعدة المتدربين على اكتساب الخبرات التي تم التوصل الىها في هذا المجال والالمام بالتشريعات الخاصه بتحديد النسب المسموح بها من المبيدات في المواد الغذائية, وقد شارك في الدورة 23 متدربا من 18 دولة عربية. كما نفذت دورة تدريبيه حول استخدام الاسالىب الحديثه في مجال الحجر الزراعي بمدىنة اللاذقية بسوريا وهدفت الى تدريب الكوادر العربية لتكون قادرة فنيا على القيام بدورها في حماية المنتوجات والنباتات الزراعية التي تتطلبها حركة التبادل والنقل التجاري وقد شارك في الدورة 25 متدربا من 15 دولة عربية. ونظمت المنظمة ايضا دورة تدريبية حول التقنيات الحديثة لانتاج واستخدام اللقاحات البيطرية لمعالجة الدواجن عقدت بالاردن وهدفت الى تدريب ورفع كفاءة الكوادر العربيه العاملة في مجال الطب البيطري على التقنيات العلمية المتطورة لانتاج اللقاحات البيطريه واستخدامها في تحصين الدواجن خاصة بعد ان توسعت الدول العربية في مجال التربيه المكثفه للدواجن لسد النقص الحاد في المنتجات الحيوانية ومقابلة الطلب المتزايد علىها وذلك بمشاركة 18 متدربا من الدول العربية. وتضمنت الدورات ايضا دورة حول زراعة الانسجة واستخدامها في الانتاج النباتي عقدت بالعراق ودورة حول زراعة الخضروات تحت النخيل وعقدت في موريتانيا ودورة تدريبية حول الطرق الشائعة الاستعمال في تشخيص الامراض الطفيلية التي تصيب الحيوان وعقدت بموريتانيا ودورة حول تقنيات استغلال المياه الجوفية نفذت في تونس ودورة حول تصميم وادارة نظام الري بالتنقيط عقدت في الاردن بهدف رفع الكفاءة العلمية والعملية للمرشدين الزراعيين والباحثين في مجال الري من اجل ادارة انظمة الري بشكل جيد وتقدير الاحتىاجات المائية للمحاصيل الزراعيه بأبسط واسهل الطرق وتزويد المزارعين بها. وهناك دورة حول التقنيات الحديثه للارشاد الزراعي عقدت في الجزائر ودورة حول الاسالىب الحديثة لتشخيص الآفات المحجرية بدولة الامارات وعقدت في دبي وشارك فيها 22 متدربا وهدفت الى رفع قدرات العاملين بالمحجر الصحي في الدولة وتعريفهم بالاسالىب الحديثه المستخدمة في تشخيص الافات المحجرية ودورة حول تربية وانتاج ملكات نحل العسل المحسنة وعقدت في دمشق وهدفت الى تدريب الكوادر العربية العاملة في مجال النحل على التقنيات الحديثه في تربية ملكات نحل العسل المحسنة وشارك في الدورة 30 مشاركا يمثلون 16 دولة عربية كما عقدت دورة تدريبيه في مجال تشغيل وصيانة شبكات الري وعقدت في البحرين وهدفت الى تدريب المشاركين فيها على طرق تشغيل واصلاح شبكات الري الحديثة ودورة تدريبيه حول اكثار وانتاج تقاوي البطاطس باستخدام زراعة الانسجة وعقدت في دمشق وهدفت الى تعريف الكوادر الزراعية العربية بالتقنيات المستخدمة لانتاج تقاوي البطاطس عن طريق زراعة الانسجة وتدريبهم على كيفية تطبيق هذه التقنيات وشارك في الدورة 33 متدربا يمثلون 16 دولة عربية. ونظمت المنظمة كذلك عشر دورات تدريبيه في كل من سلطنة عمان وتونس ومصر والادرن والسودان وسوريا والىمن والجزائر والعراق والمغرب في مجال مكافحة الجراد الصحراوي وذلك نظرا للخطر الكبير الذي شكله الجراد الصحراوي في السنوات الاخيره على المحاصيل الزراعية في العديد من الاقطار العربية. اما بالنسبة للندوات التي وردت في مستخلصات انشطة التنمية البشرية والتي قامت بتنفيذها المنظمة العربية للتنميه الزراعية مابين عامي 90 و 95 فقد عقدت ندوة حول صناعة الجرارات والالات الزراعية ووضع تصور لتوجيهات صناعة الجرارات والالات الزراعية في الوطن العربي وشارك في الندوه 25 مشاركا من الدول العربيه ومنظمات وطنية واقليمية, وندوه حول التغير التكنولوجي في الزراعة العربيه وعقدت في سوريا بهدف فحص وتدارس حجم التغير التكنولوجي الذي شهدته الزراعة العربية ومجالاته وانماطه والعوامل المؤثرة فيه والوقوف على المشاكل والمعوقات التي تواجه عمليات نقل وتوطين التكنولوجيا الزراعية الحديثة وتحديد السياسات والبرامج القومية لتقليص الفجوه التكنولوجية الزراعيه العربية, وقد شارك في الندوة 25 مشاركا يمثلون الدول العربية والخبراء العرب اضافة الى ممثلين عن كل من المركز العربي لدراسات المناطق الجافه والاراضي القاحلة واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرف اسيا واتحاد المهندسين الزراعيين العرب. وقد عقدت ندوه عن انتشار الامراض الوبائية الناتجه عن التجارة الدولية في الثروة الحيوانيه ومنتجاتها وذلك في مدىنة الرباط بالمغرب بهدف تسليط الضوء على الامراض الوبائية المتوطنة التي تصيب الثروة الحيوانية والوقوف على الوضع الراهن للامراض الوافده التي انتشرت حديثا ومعرفة حجمها ومدى خطورتها واثر التجارة الدولية على توسيع انتشارها وقد شارك في الندوة 30 مشاركا من الدول العربيه اضافة الى ممثلي الهيئات والمنظمات الاقليمية والدولية اضافة الى حلقة عمل حول مجالات استخدام الطاقة الشمسية في التنمية الريفية بمدىنة الرباط بالمغرب وذلك بهدف الحفاظ على البيئة وضمان مصدر امن ومستقر للطاقة وقد شارك في الندوة 33 خبيرا من الدول العربية اضافة الى المنظمة العربيه للارصاد وبعض الفنيين المهتمين في هذا المجال.

تعليقات

تعليقات