أكد أهمية تحسين وتطوير أساليب تربيتها: نهيان يفتتح مؤتمر الابل والتطلعات المستقبلية

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي, الرئيس الاعلى للجامعة على اهمية زيادة وتحسين انتاج الابل, والعمل على تطوير اساليب تربيتها في مختلف الظروف وبأقل التكاليف. وقال بأهمية تعاون العلماء في مجالات تغذية الحيوان وزراعة وتصنيع الاعلاف, وفسيولوجية الابل, والطب البيطري, والهندسة الوراثية والادارة . جاء ذلك في افتتاح الاجتماع السنوي الثالث للانتاج الحيواني في المناطق الحارة الذي بدأ امس تحت عنوان (انتاج الابل والتطلعات المستقبلية,ـ بمشاركة ممثلي 20 دولة عربية واجنبية) . وقال معالي الشيخ نهيان في افتتاح المؤتمر الذي حضره حمد عبد الله المطوع وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية المساعد بالوكالة ومحمد موسى الجاسم وكيل وزارة الزراعة للشؤون الزراعية, والدكتور هادف بن جوعان الظاهري مدير الجامعة, وشبيب المرزوقي امين عام الجامعة والدكتور محمود العفيفي عميد كلية العلوم الزراعية, ان الاجتماع السنوي الذي تنظمه كلية العلوم الزراعية قد اكتسب بعدا اقليميا ودوليا مشيرا الى ان محاور المؤتمر الخمسة قد استقطبت 145 بحثا ودراسة تقدم بها علماء وخبراء من اكثر من عشرين دولة. واكد معالي الشيخ نهيان في كلمته على اهمية الابل للمنطقة حيث كان الآباء والاجداد يعتمدن عليها منذ القدم كأحدى, المقومات الاساسية للحياة الاقتصادية, مشيرا معاليه الى ان الابل مازالت تعد احد مصادر الغذاء البروتيني الاساسي. اضافة الى ان اوبارها كانت ايضا المصدر الاساسي للنسيج في هذه المنطقة وغيرها, وقال معاليه ان الابل تمثل احدى الثروات الطبيعية لابناء المنطقة اضافة الى انها جزء من البيئة الصحراوية, مشيرا الى انها استعادت دورا هاما كانت تلعبه في الماضي وهو رياضة السباق بكل ما لها من ابعاد تترفيهية وبيطرية واقتصادية... مؤكدا اهتمام صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة, واخوانه اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات, بشؤون الابل, مشيرا الى ان هذا الاهتمام قد سرى الى مختلف الجهات, حيث انشئت المراكز والمختبرات المتخصصة في شؤون الابل, كما زاد اهتمام المواطنين, حيث بدأوا يتنافسون في اقتنائها وتربيتها ورعايتها وباتت الابل في بؤرة الاهتمام العلمي والبحثي والاقتصادي. وقال معالي الشيخ نهيان في كلمته ان اهتمامنا بالابل هو جزء من اهتمامنا بأمننا الغذائي حيث يتعين علينا زيادة وتحسين انتاجه مشيرا الى ان البحث العلمي يعد المفتاح الرئيسي لتحقيق طموحاتنا وتطلعاتنا في هذا المجال وغيره مؤكدا على امكانية الاستفادة من خبرات وتجارب الآخرين في تطوير الثروة الحيوانية بصفة عامة والابل على وجه الخصوص. واشاد معالي الشيخ نهيان بمبادرة المؤسسات والهيئات المعنية في الدولة بالمشاركة الفعالة في هذا الاجتماع, وقال معاليه انه على الرغم من قصر مدة الاجتماع الا انه يعد نموذجا جيدا للبحث العلمي الموجه لخدمة المجتمع والبيئة حيث يتناول موضوعا حيويا لا يهم دولة الامارات وحدها, بل يهم دولا ومناطق اخرى مشيرا الى ان الاجتماع تمكن من استقطاب نخبة من العلماء والخبراء في التخصصات المعنية لتبادل الرأي والخبرة والمشورة. من جانبه رحب الدكتور محمود العفيفي عميد كلية العلوم الزراعية في تصريح له بالحضور, وقال اننا نفخر بمثل هذه التظاهرة العلمية التطبيقية التي تنظمها كلية العلوم الزراعية بالجامعة, ومساهمة بعض الوزارات والدوائر ومراكز البحوث الحكومية والخاصة ذات العلاقة, وقال انه على يقين ان هذا الاجتماع سيكون ذا اثر ايجابي وفعال في خدمة الثروة الحيوانية بالبلاد وخاصة قطاع الابل. وقال ان اختيار موضوع الاجتماع السنوي الثالث للانتاج الحيواني في المناطق القاحلة, جاء من خلال توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة, اضافة الى الدور الفعال الذي تلعبه الابل في توفير الغذاء واثراء التراث والثقافة بالدولة, مشيرا الى العناية التي يوليها معالي الشيخ نهيان لمثل هذه اللقاءات العلمية, حيث تم في هذا الاجتماع قبول 145 بحثا تم توزيعها على خمسة محاور مختلفة, هي انتاج الابل, وتناسل الابل, هجن السباق وامراض الابل وعلم الحرائك الدوائية والدور المستقبلي. هذا ويناقش المؤتمر اليوم عددا من الابحاث العلمية المقدمة حيث يختتم اعماله مساء اليوم. العين ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات