في جلسته الثلاثاء المقبل: المجلس الوطني يناقش سياسة الداخلية حول مكافحة المخدرات والتسلل والزواج من أجنبيات

يناقش المجلس الوطني الاتحادى في جلسته الثامنة التي يعقدها صباح يوم الثلاثاء المقبل برئاسة محمد بن خليفة الحبتور رئيس المجلس وبحضور معالى الفريق الركن الدكتور محمد سعيد البادي وزير الداخلية موضوعي (سياسة وزارة الداخلية بشأن مكافحة ظاهرة المخدرات) و (سياسة وزارة الداخلية بشأن زواج المواطنين من اجنبيات ومكافحة ظاهرة التسلل) . وقد تقدم ثمانية اعضاء بالمجلس بطلب مناقشة الموضوعين وهم محمد راشد الشعالي وسلطان احمد حارب وعبد الله محمد المويجعي وعلى عبد الله الحمراني وفاضل بن سعيد الدرمكي ومحمد بن احمد بن سرور الظاهرى وسهيل راشد الجماحي واحمد على سعيد لحة . وجاء في طلب مناقشة الموضوع الاول (ان الحفاظ على الامن القومى للمجتمع من خلال مكافحة جلب واتجار وتعاطى المخدرات وذلك للمحافظة على شباب الوطن الذين هم عدته في المستقبل وهدف التنمية وتشديد الرقابة على منافذ الدولة الجوية والبرية والبحرية حتى لا تسمح بتسرب هذه السموم الى داخل الدولة بالاضافة الى دعم اجهزة مكافحة المخدرات امر حيوى ولازم لصيانة المجتمع) . كما جاء في طلب مناقشة الموضوع الثاني (ان وضع ضوابط من شأنها تنظيم موضوع زواج المواطنين من اجنبيات بما له من مردود سلبي على هذه الزيجات والمجتمع بوجه عام وكذلك وضع ضوابط لزواج المواطنات من اجانب من شأنه تنظيم المجتمع وحمايته من كافة الظواهر السلبية وتحقيق الامن الداخلى للمجتمع) . كما تضمن الطلب ان دعم اجهزة الامن في الدولة امر حيوي للحفاظ على الامن خاصة بعد تعدد الظواهر السلبية في المجتمع ومنها ظاهرة التسلل التي من شأنها التأثير على التركيبة السكانية في المجتمع بما لها من مردود سلبي. كما يطلع المجلس على رسالتين من معالي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الاولى تتضمن قرار مجلس الوزراء رقم 149/1/ لسنة 1998 بشأن التوصية الصادرة من المجلس الوطني الاتحادي بشأن موضوع سياسة الحكومة في اعداد الميزانية السنوية والثانية تتضمن قرار مجلس الوزراء رقم 171/23م لسنة 1998 بان يقوم المجلس الوطني بتخطيط مشاريع موازناته لمدة ثلاث سنوات ورفعها الى وزارة المالية والصناعة للدراسة .

تعليقات

تعليقات