تحت رعاية حمدان بن راشد: المؤتمر الدولي الأول لأداء الطرق في المناطق الحارة يبدأ أعماله بدبي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة افتتح صباح أمس المؤتمر الدولي الأول لأداء الطرق والجسور وأرصفة المطارات في المناطق الحارة, والذي يعقد في الفترة من 28 ـ 29 ابريل الجاري بمبنى غرفة تجارة وصناعة دبي وتنظمه جمعية المهندسين بالتعاون مع بلدية دبي . حضر الافتتاح محمد خليفة الحبتور رئيس المجلس الوطني الاتحادي وعلي حمد الشامسي وكيل وزارة الاشغال العامة والاسكان وقاسم سلطان مدير عام بلدية دبي والمهندس عبدالله بن عباس رئيس بلدية مسقط, وعدد من المسؤولين في بلدية دبي والمهندسين والمختصين من الهيئات الحكومية والمكاتب الاستشارية وشركات المقاولات من داخل الدولة ومن الدول الشقيقة و الصديقة. بدئ المؤتمر بكلمة لقاسم سلطان قدم فيها ترحيب سمو رئىس بلدية دبي بالمشاركين والحضور بمناسبة انعقاد المؤتمر في دبي بدولة الامارات, والتي تشهد نهضة عمرانية شاملة ومشاريع كبيرة في كافة المجالات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئىس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. كما رحب قاسم سلطان بالضيوف والمشاركين في المؤتمر لاثرائه بخبراتهم القيمة وعرض نتائج تجاربهم وابحاثهم للاستفادة منها في تحسين أداء الطرق والجسور والمطارات في المناطق الحارة. واضاف ان عقد المؤتمر الدولي والذي يضم خبراء عالميين وباحثين متخصصين له أهمية خاصة لحاضر ومستقبل الطرق التي تعاني من طبيعة مناخية قاسية تتسبب في تقليل عمرها الافتراضي مما ينتج عنه نفقات مالية كبيرة. وأكد مدير بلدية دبي, ان المؤتمر سيساهم في تطوير مستوى الاداء الهندسي بالدولة ويعتبر فرصة مناسبة لاصحاب القرار والمتخصصين للاطلاع على آخر ما توصلت اليه البحوث والدراسات العملية المتخصصة في دول العالم المتقدمة, ودول منطقة الخليج العربي والاستفادة من الخبرات العالمية التي جاءت لتشارك في المؤتمر بأوراق عمل وبحوث قيمة. ومن ثم القى المهندس علي حمد الشامسي كلمة أكد فيها على أهمية المؤتمر ومشاركة وزارة الاشغال جاء ذلك لايمانها بأهمية تطوير وتحديث اساليب العمل في الوزارة وكافة الدوائر الاخرى بصفة عامة من خلال تبادل الخبرات والاستفادة من تجارب الاخرين المتميزة في كافة مجالات العمل وبتوصيات من معالي الشيخ ركاض بن سالم العامري وزير الاشغال. واضاف ان وزارة الاشغال والبلديات المحلية بدولة الامارات قامت بتنفيذ شبكة واسعة من الطرق الخارجية والداخلية بهدف تيسير حركة الانتقال وفق أحدث المواصفات وتوفير متطلبات الامن والسلامة فيها ومازال العمل جاريا في انشاء طرق جديدة او اعادة تأهيل الطرق القائمة في كافة انحاء الدولة. واشار الى ان اهمية المؤتمر تأتي في القاء الضوء على موضوع اداء الطرق والجسور وارصفة المطارات في المناطق الحارة متمنيا ان يخرج المؤتمر بتوصيات هامة متعلقة بكل مجالات العمل بالرصف سواء التصميم الانشائي لطبقات الرصف او مواد الانشاء او طرق التنفيذ والصيانة واعادة التأهيل. والقى المهندس احمد حسن الرستماني رئيس جمعية المهندسين كلمة قال فيها ان من اهم اهداف الجمعية المساهمة في النهضة الصناعية والعمرانية في الدولة بالتعاون مع الجهات المختصة, والعمل على توطيد العلاقات وتوثيق التعاون العلمي والفني بين المهندسين في دولة الامارات وزملائهم في الدول العربية والاجنبية والمساهمة في الابحاث الهندسية العلمية والعملية وتشجيعها من خلال تبادل المعلومات. من هنا جاء الاعداد لعقد هذا المؤتمر بالتعاون مع بلدية دبي لخبرتها الطويلة في هذا المضمار ولنجاحها البارز في هذا الميدان, بالاضافة الى ما تشهده الدولة من تطوير لشبكات البنية الأساسية بشكل عام وتطوير شبكة الطرق والمواصلات بشكل خاص. واضاف ان أهمية المؤتمر تأتي من أهمية الطرق بالنسبة للدول على وجه العموم وللمدن بها على وجه الخصوص... فرقي المدن وتطورها يقاس بمدى نجاح القائمين عليها على حل مشاكلها المرورية, كما ان التحدي القائم امام المسؤولين في مدننا الخليجية والعربية للقرن المقبل هو موضوع الطرق وحركة السير. ويضاف على هذا التحدي بعده المناخي حيث ان منطقتنا العربية تتميز بجوها الحار وهذا المناخ الحار له أثره السلبي على أداء الطرق والجسور وارصفة المطارات. ويناقش المؤتمر 16 ورقة عمل تم استخلاصها من أصل 40 ورقة عمل مقدمة من عدد كبير من المتخصصين في مجالات الطرق, كما يشارك في المؤتمر 150 شخصا من امريكا وبريطانيا ودول الخليج العربية وليبيا ولبنان والعراق والسودان والنمسا وألمانيا. جلسات العمل وبعد افتتاح المؤتمر بدأت فعاليات جلسات العمل لليوم الاول وتضمنت محاضرة لصامويل كاربنتر من جامعة الينوي بالولايات المتحدة وكانت بعنوان عوامل اخرى لاختيار الخلطة الاسفلتية في الجو الحار, ثم تلاه الدكتور تركي السليمان اخصائي تخطيط الطرق ببلدية دبي وقدم ورقة عمل حول الوضع الحالي والتطورات المستقبلية لنظام ادارة الرصف في امارة دبي. ثم قدم د. راي براون من جامعة ابرن الامريكية ورقة عمل حول الرصفات الاسفلتية للتقاطعات في المناخ الحار. وقدم د. احمد الليثي رئيس قسم صيانة الطرق بدائرة الاشغال ورقة عمل حول نماذج التوقعات للأخاديد (التموجات الناجمة عن الشاحنات) في المناخ الحار ثم قدم الدكتور أحمد الجسار من جامعة الكويت ورقة عمل حول أداء الطرق في الكويت. وفي الجلسات المسائية قدم جي سي برالتا رئيس الاشراف في شركة ايتال كونسلت (استشارات هندسية) دراسة مقارنة بين انواع الخلطات الاسفلتية, ثم قدمت هيفاء المدهاف خبيرة بحوث من الكويت ورقة عمل حول تطبيق انظمة ادارة الرصف للمطارات (المعوقات والتجارب) ثم د. ام واي شاهين الباحث في مختبرات الابحاث الهندسية بقسم التنفيذ في الجيش الامريكي قدم ورقة عمل حول ادارة الرصف في البلديات. متابعة ـ سامي الريامي

تعليقات

تعليقات