تحت رعاية محمد بن زايد: غدا... بدء المؤتمر الثاني لأمن الخليج من منظور وطني

تحت رعاية الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة ينظم مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية مؤتمره الثانى حول أمن الخليج من منظور وطنى بعنوان (الخليج العربى مستقبل الامن والسياسات البريطانية) . وصرح الدكتور جمال سند السويدى مدير المركز بأن اكثر من 80 شخصية سياسية وعسكرية وفكرية ودبلوماسية من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والممكلة المتحدة سيشاركون فى المؤتمر الذى يعقد فى لندن فى الفترة من 29 الى 30 ابريل الحالي. وسيشارك فى المؤتمر سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة والدكتور جمال سند السويدى مدير مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية عن دولة الامارات. ويشارك من المملكة العربية السعودية الامير سعود الفيصل وزير الخارجية, والامير احمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس ادارة المجموعة السعودية للابحاث والتسويق والشيخ هشام محيى الدين ناظر رئيس مجلس ادارة شركة ناظر ووزير النفط الاسبق. كما يشارك من الكويت الشيخ سالم صباح السالم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وسليمان ماجد الشاهين وكيل وزارة الخارجية والدكتور محمد غانم الرميحى رئيس تحرير مجلة العربى. ويشارك من قطر معالى الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني وزير الخارجية والشيخ عبدالرحمن بن سعود آل ثانى مدير الادارة السياسية بالديوان الاميرى والعميد الركن حمد بن علي العطية رئيس اركان القوات المسلحة. ويشارك من البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة ولى عهد دولة البحرين والشيخ سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة رئيس مجلس امناء البحرين للدراسات والبحوث ووكيل وزارة الدفاع والعقيد الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة مساعد رئيس هيئة الاركان للعمليات والدكتور محمد جابر الانصارى مستشار بديوان ولى عهد البحرين وعميد كلية الدراسات العليا بجامعة الخليج العربى. كما يشارك من سلطنة عمان معالى يوسف بن علوى بن عبدالله وزير الدولة للشؤون الخارجية اللواء ركن طيار محمد بن محفوظ العارضى قائد سلاح الجو السلطانى العمانى. ويحضر المؤتمر سفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فى المملكة المتحدة. واضاف الدكتور جمال سند السويدى ان عددا من كبار المسؤولين البريطانيين سيشاركون فى المؤتمر ومن بينهم جورج روبرتسون وزير الدفاع وجون ريد وزير الدولة لشؤون القوات المسلحة وعضو البرلمان الاوروبى واللورد جيلبرت وزير الدولة للامدادات الدفاعية وديريك فانشيت وزير الدولة للشؤون الخارجية وشؤون الكومنولث وعضو البرلمان البريطانى والفريق اول السير تشارلز جوثرى رئيس اركان القوات المسلحة والفريق بحرى بيتر ابوت نائب رئيس اركان القوات المسلحة والفريق اول روجر ويلر رئيس الاركان العامة كما يشارك قائد القوات البريطانية فى حرب الخليج الثانية ورئيس المعهد الملكى للدراسات الدفاعية بالقوات المسلحة البريطانية الى جانب عدد من الشخصيات السياسية والعسكرية والاكاديمية والدبلوماسية البارزة. واشار مدير مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجي الى ان محاور المؤتمر فى اليوم الاول هى (امن الخليج) السياسة البريطانية ومضامين نشرة الدفاع الاستراتيجى, وأمن الخليج رؤية خليجية للدور البريطانى, و(الحروب فى المستقبل 00 مضامين الدفاعية المتعلقة بمنطقة الخليج) و(اتجاهات التعاون الدفاعى فى دول الخليج العربية) و(التعاون الدفاعى بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية والغرب) . ويناقش المشاركون فى اليوم الثانى (الطاقة والاستقرار فى منطقة خليج) و(تقييم التهديدات في منطقة الخليج) و(أمن الخليج من منظور السياسة الخارجية) . من جهة اخرى قال عيسى القرق سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى بريطانيا فى تصريحات صحفية حول المؤتمر أن المرحلة التى نمر بها تحتم علينا متابعة الاحداث وتحليلها واستخلاص السياسات التى تساعد على الاستقرار والازدهار ولذلك فان عقد مؤتمر حول أمن الخليج من منظور وطنى يساهم مساهمة فعالة فى تسليط الاضواء على مختلف القضايا المطروحة والمتعلقة بأمن الخليج العربى ومن وجهات نظر كافة المعنين بشؤون المنطقة مما يؤدى الى بلورة فهم عميق للقضايا التى نواجهها وكيفية التصدى لها. وحول العلاقات بين بريطانيا ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية قال عيسى القرق انها تطورت تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية وتمثل ذلك التطور فى عقد اتفاقيات للتعاون فى مجالات حيوية متعددة مشيرا الى اجتماعات تعقد بصفة دورية على مستوى وزاري بين دول الاتحاد الاوروبي ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية فى اطار العمل من أجل التوصل لاتفاقية التجارة الحرة بين المجموعتين. وأوضح ان الاجتماع الوزارى المقبل سينعقد فى لندن بدعوة من بريطانيا بصفتها رئيسة للدورة الحالية للاتحاد الاوروبى وذلك فى اليوم نفسه الذى يعقد فيه مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية المؤتمر الثانى لامن الخليج من منظور وطنى مما سيتيح الفرصة لاصاحب القرار فى المجموعتين للاطلاع على الدراسات والمقترحات والتصورات التى ستبحث فى المؤتمر. واضاف عيسى القرق أن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تأمل ان تقوم بريطانيا بتشجع دول الاتحاد الاوروبى على اتخاذ خطوات أكثر مرونة فى القضايا العالقة فى المفاوضات بين الطرفين خاصة فيما يتعلق بالتعرفة الجمركية على صادرات الالمنيوم وبعض المواد البتروكيماوية المصدرة من دول مجلس التعاون. واختتم تصريحه بالتأكيد على أهمية مبادرة مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لعقد مؤتمر ثان حول أمن الخليج من منظور وطنى مؤكدا على أن نشاط المركز المستمر والمتواصل فى جميع مجالات عمله من شأنه المساهمة على نحو فعال فى طرح خيارات متعددة أمام أصحاب القرار فى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتهيئة الاطر النظرية لاتخاذ القرار المناسب للمصلحة الوطنية العليا.

تعليقات

تعليقات