تكلف 32 مليون درهم واستغرق تنفيذه ثلاث سنوات: رئيس الدولة يفتتح اليوم المبنى الجديد للاتحاد النسائي

يفتتح صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مساء اليوم مبني الاتحاد النسائي الجديد بمنطقة المشرف وسوف يقام احتفال كبير بهذه المناسبة يحضره أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات وعدد من كبار المسئولين بالدولة . ويتفقد صاحب السمو رئيس الدولة أجنحة المبنى وملحقاته وكذلك مركز الصناعات البيئية والمعرض الدائم حيث المنتجات التي تقدمها حاميات التراث والاسر المنتجة... ثم يتجه سموه للخيمة الكبيرة والتي أقيمت خصيصا بهذه المناسبة وبتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة كاستراحة للضيوف وستقدم بها بعض العروض الشعبية لفرق النعاشات. كما تقدم طالبات من مختلف مدارس الدولة على مسرح الاتحاد النسائي فقرات شعبية واغان وطنيه وعروض فنيه أخرى مهداة الى صاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخه فاطمه بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي. وكان العمل بالمبنى الجديد للاتحاد النسائي قد بدأ في 20 يناير عام 1995 بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وتم الانتهاء من عمليات البناء والتجديد في الثامن والعشرين من فبراير عام 1998. ويشغل المبنى الجديد مساحة اجمالىة قدرها ثمانية الاف متر مربع يحتل المبنى منها حوالى خمسة الاف متر مربع أما الملحقات والحدائق فتبلغ مساحتها ثلاثة الاف متر مربع... وقد قامت دائرة الاشغال بتنفيذ المشروع بتكلفة اجمالىه قدرها 32 مليون درهم. ويتكون المبني الجديد الذي تم تصميمه وتأثيثه وفقا للطراز العربي الذي يجمع الاصاله والفخامة في الوقت نفسه من ثلاثة طوابق... يضم الطابق الاول مكاتب لجنة التنسيق الخليجي وعددا من قاعات الاستقبال الى جانب مسرح ضخم يتسع لما يزيد على الف شخص وتم تزويده بأحدث التقنيات والمعدات الصوتيه والضوئيه والحركية التي يتم التحكم فيها الكترونيا. أما الطابق الثاني فيتألف من مكاتب ادارة ولجان الاتحاد النسائي العام الى جانب عدة قاعات تقدم أنشطة وخدمات متنوعة مثل قاعة الكمبيوتر التي تستوعب 40 شخصا ومكتبة ضخمة تضم مايزيد على 16 ألف كتاب اضافة الى ارشيف ومكاتب توثيق وقاعة للترجمة الفوريه الى جانب غرف للاجتماعات وقاعات استقبال. ويضم الدور الثالث مكتب رئيسة الاتحاد النسائي العام وغرفة اجتماعات الهيئة العلىا للاتحاد... الى جانب كافتيريا لاستقبال الضيوف وتحيط بالدور الثالث شرفات ضخمة تتيح الفرصة لمشاهدة مدينة أبوظبي بالكامل. وكانت مسيرة العمل النسائي بدولة الامارات قد بدأت في الثامن من فبراير عام 1973 بمولد جمعية نهضة المرأة الظبيانية لتكون أول تجمع نسائي على أرض الدولة برئاسة قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخه فاطمه بنت مبارك وبمثابة اشارة لبدء مسيرة العمل النسائي في الامارات الشمالىة من خلال ميلاد جمعيات للنهضة النسائية في باقي امارات الدولة وهي جمعية النهضة النسائية بدبي... وجمعية الاتحاد النسائية بالشارقه وجمعية أم المؤمنين بعجمان... والجمعية النسائية بأم القيوين... وجمعية نهضة المرأة برأس الخيمة. ونظرا لوحدة الاهداف التي تنشدها الحركة النسائية في الدولة وحرصا على تحقيق التعاون والتنسيق الكامل بين مراكزها تأسس الاتحاد النسائي العام كأول تنظيم شامل للمرأة بدولة الامارات في 28 أغسطس عام 1975 وتم انتخاب سمو الشيخه فاطمه بنت مبارك رئيسة للاتحاد النسائي لتحقيق أهدافه المنشوده وهي النهوض بالمرأة ثقافيا واجتماعيا وسياسيا واشراكها في عمليات التنمية جنبا الى جنب مع الرجل وذلك من خلال توعية المرأة بأهمية دورها في المجتمع مع اتاحة كافة الفرص والامكانات لتأهيلها لاداء هذا الدور فتكون عضوا منتجا في مجتمعها. كما يسعى الاتحاد الى مد النشاط النسائي في البلاد ليشمل كافة امارات الدولة ودعم النهضة الوطنية الشاملة التي تعم البلاد والاسهام في انجاحها بتحمل المسئوليات واداء المهام التي تلائم المرأة باعتبارها أختا وزوجة وأما وعضوا فاعلا ومؤثرا في المجتمع واقامة علاقة وطيدة مع الجمعيات والاتحادات النسائية الاخرى خاصة في بلدان الخليج العربي والبلاد العربية ومتابعة نشاط الهيئات النسائية بالدولة والتعاون معها في كافة الامور التي تنسجم مع طبيعة الاتحاد وأهدافه وتقالىده. وفي عام 1978 أمر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بأن تكون للاتحاد ميزانية خاصة مستقلة كما تبرع سموه بالارض والمباني التي أقيم علىها مقر الاتحاد00 ويضم المبني القديم للاتحاد النسائي مكتبة ضخمة يصل عدد الكتب والمجلدات التي تزخر بها اكثر من 70 ألفا في مختلف فروع العلم والمعرفة كما يضم مسرحا كبيرا وقاعة محاضرات وملحق به مركز للصناعات البيئيه والىدوية القديمة ومعرض دائم لاعمال التراث . وحرصا من الاتحاد النسائي على تحقيق آمال وطموحات المرأة كان لابد من توفير أجهزة تتحمل مسئولية العمل بصفة مباشرة ومستمره فخصصت لجان تتولى كل منها التنفيذ والاشراف على قطاع من قطاعات الانشطة في شتى مجالات الحياة من تربية وتعلىم وتثقيف وتوفير خدمات اجتماعية وصحية واعداد المرأة لكي تكون عضوا عاملا ومنتجا مع ربطها بتراثها وتقالىدها الروحيه والقومية والوطنيه وعلى ضوء هذه السياسة تشكلت سبع لجان تعمل بالتعاون مع الجمعيات النسائية ترأس كل لجنة عضوة من اللجنة العلىا للاتحاد النسائي وهي اللجنة الثقافية والدينية والفنية والاجتماعية والصحيه والرياضية ولجنة التراث. وقد قدم الاتحاد النسائي منذ تأسيسه عام 1975 العديد من البرامج والندوات التي تهدف الى النهوض بالمرأة في جميع المجالات ووصل بخدماته الى جميع المناطق في المدن والبوادي وعمل الاتحاد النسائي وبتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على انشاء مراكز للصناعات الىدوية والتوسع في انشاء الفروع التابعة له في جميع امارات الدولة. واسهم الاتحاد كذلك في جميع أنشطة المجتمع في ميادين التوعية الصحية والاجتماعية والثقافية واقام مركز التأهيل المهني للمرأة ومراكز تعلىم الكبار ومحو الامية التي بلغ عددها 87 مركزا يدرس فيها 12 ألفا و598 وادارة مركز التنمية الاجتماعية التي تعمل فيها 6564 امراة اضافة الى تنظيم المعارض والاسواق الخيرية لدعم العمل الخيري والنسائي داخل الدولة وخارجها. كما يشارك في احياء المناسبات الوطنية والاجتماعية والدينية وقد ساهمت أنشطة الاتحاد النسائي في الحياة الثقافية ونهضة المرأة اجتماعيا وفكريا حيث شهدت السنوات الاخيرة انتشار العديد من المؤسسات النسائية مثل أندية الفتيات بأبوظبي والشارقه ورأس الخيمة ورابطة الاديبات. وعلى الصعيد الخارجي فان الاتحاد النسائي عضو نشط في لجنة التنسيق الاقليمي للعمل النسائي في الخليج والجزيرة العربية والتي ترأسها قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وتتخذ من أبوظبي مقرا لها وكذلك الاتحاد النسائي العربي والاتحاد النسائي الدولي. ومن المؤتمرات الخليجية التي شارك فيها المؤتمر الاقليمي الثاني للمرأة في الخليج والجزيرة العربية في الكويت عام 1981 والمؤتمر الاقليمي الثالث للمرأة في الخليج والجزيرة في أبوظبي عام 1984 والمؤتمر الاقليمي الرابع للمرأة في الخليج والجزيرة في سلطنة عمان عام 1986 والمؤتمر الاقليمي الخامس للمرأة في الخليج والجزيرة في البحرين. وقد شارك الاتحاد النسائي في جميع المؤتمرات العالمية ابتداء من المؤتمر العالمي الاول للمرأة في المكسيك عام 1975 ثم المؤتمر الثاني في كوبنهاجن عام 1980 والمؤتمر الثالث في نيروبي عام 1985 والمؤتمر الرابع في بكين عام 1995 ومؤتمر المستوطنات البشريه الذي عقد في اسطنبول في يونيو 1996. كما شارك الاتحاد النسائي في جميع الندوات الاقليمية التي نظمها صندوق الامم المتحده حول المرأة والاسرة والتنمية والمؤتمر الدولي للسكان والتنمية واجتماعات المكتب الدائم للاتحاد النسائي العربي العام. ومن المؤتمرات العربية التي شارك فيها مؤتمر المرأة المسلمه في الرباط عام 1977 ومؤتمر الدراسات الحضارية للمرأة بالقاهره عام 1977 والمؤتمر العربي حول المرأة وأجهزة الاعلام عام 1977 والمؤتمر التحضيري لعقد الامم المتحده للمرأة في دمشق عام 1979 ومؤتمر المرأة العربية في مراكش عام 1981 ومؤتمر التحديات الاقتصادية والاجتماعية في التسعينات في القاهره 1990 والمؤتمر الاقليمي للمرأة والتنمية في تونس 1993. كما استضاف الاتحاد النسائي عددا من المؤتمرات والندوات التي تعنى بقضايا ونهوض المرأة من بينها اجتماع فريق الخبراء في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا (الاسكوا) الذي عقد تحت عنوان (الاسرة العربية في مجتمع متغير) في ديسمبر 1994 في أبوظبي والمؤتمر الاقليمي الثالث للمرأة في الخليج والجزيرة العربية وندوة تعزيز دور المنظمات النسائية في مجال محو الاميه في أبوظبي في مارس 1990 ومؤتمر المرأة المسلمة الذي عقد في الشارقه 1994 ومؤتمر المرأة في فكر زايد الذي نظمته جمعية نهضةالمرأة الظبيانية. أما جمعية نهضة المرأة الظبيانية فقد تأسست في فبراير عام 1973 بدعوة من قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخه فاطمه بنت مبارك. وهناك تسعة فروع للجمعية في المناطق النائية في البطين والعين ومدينة زايد وغياثي وجزيرة دلما والمرفأ والسلع والوثبة والشهامة بالاضافة الى المقر الرئيسي في أبوظبي. كما تأسست جمعية النهضة النسائيه بدبي عام 1973 وتم اشهارها عام 1974 وترأسها حالىا أمينه الطاير ولها فرعان في الخوانيج وحتا. وتأسست جمعية الاتحاد النسائيه بالشارقه عام 1973 برئاسة الشيخه نوره القاسمي نائبة رئيسة الاتحاد النسائي العام... كما تأسست الجمعية النسائية بأم القيوين عام 1973 برئاسة الشيخه مريم المعلا رئيسة اللجان العلىا بالاتحاد النسائي العام. وتأسست جمعية أم المؤمنين النسائيه بعجمان عام 1974 وترأسها حالىا سمو الشيخة فاطمة بنت زايد حرم صاحب السمو حاكم عجمان. وتم اشهار جمعية النهضة النسائية برأس الخيمة وفرعها في الرمس عام 1979 وتولت رئاستها الشيخة مهره الغرير وتأسس فرع الرمس عام 1983. كما تأسس مركز الصناعات البيئية والىدوية بالاتحاد النسائي عام 1978 بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي ووزارة الصحة والشؤون الاجتماعية.

تعليقات

تعليقات