ديوان الرئاسة يتلقى طلبات الاسكان من المواطنين: تدفق جموع المواطنين من مختلف الامارات لتقديم طلبات الحصول على مساكن، مكرمة زايد تزيد تلاحم أبناء الدولة وتحقق المساواة الاجتماعية

يواصل ديوان الرئاسة بأبوظبي تلقي طلبات المواطنين للحصول على مساكن عائلية تنفيذا لأمر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بتوفير المساكن والمزارع للمواطنين في مختلف انحاء الدولة بحيث يحصل المواطنون الذين ليس لهم دخل في أبوظبي او العين او الامارات الاخرى على مساكن ومزارع . واستمر امس تدفق جموع المواطنين من مختلف امارات الدولة على مقر ديوان الرئاسة لتقديم طلبات الحصول على مساكن شعبية. وقد أكد المواطنون الذين توافدوا لتقديم طلباتهم أن هذه المكرمة من صاحب السمو رئيس الدولة جاءت لتبرهن من جديد على مدى شعور سموه بنبض الشارع الاماراتي وقرب سموه من كافة المواطنين بمختلف فئاتهم ومعرفته بمشاكلهم عن قرب وحرص سموه على حل هذه المشاكل ان وجدت لتوفير الحياة الكريمة الآمنة لكافة مواطني الدولة. وأشاد المواطنون في لقاءات أجرتها (البيان) معهم وسط الجموع التي احتشدت امام ديوان الرئاسة بهذه المكرمة واعتبروها دليل جديد على مدى العدالة الاجتماعية والمساواة التي تعيشها دولة الامارات بما يشكل نموذجا فريدا من نوعه في الحرص على اسعاد كافة أفراد الشعب والسهر على راحتهم وإزالة أية مشكلات قد تؤرق المواطنين خصوصا المواطنين محدودي الدخل. والد عادل... لا يفرق.. وقال عبيد محمد عبيد القحومي (موظف) بالقوات المسلحة من امارة الفجيرة ان مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة تدل على أن سموه يتعامل مع أبناء شعبه كأنه والد عادل لكل المواطنين لا يفرق بين مواطن وآخر ويريد ان يكون كل أفراد الشعب سواسيه لا أحد أفضل من أحد بدون تمييز أو تفضيل. وأضاف ان هذه الخطوة جاءت لتؤكد من جديد ان رئيس دولتنا ينتهج أسلوبا متحضرا يعتمد على العدالة الاجتماعية لكافة أفراد الشعب وهو مالا يتوافر في العديد من الدول التي توصف بأنها متقدمة مؤكدا أن سمة الكرم هي من الصفات المتأصلة في صاحب السمو الشيخ زايد وهو شيء ليس بجديد عليه. وأشار عبيد محمد القحومي الى أنه يسكن حاليا بالايجار وليس لديه أي أملاك بالدولة حيث جاءت هذه المكرمة لتحقق له ولاسرته الأمان والاستقرار موضحا أنه متزوج ولديه سبعة أبناء وقبل هذا الأمر من صاحب السمو رئيس الدولة كان يعاني من دفع الايجار السنوي الذي كان يقتطع جزءا كبيرا من راتبه بالاضافة للمصروفات الاخرى الخاصة بأمور المعيشة اليومية من مأكل وملبس ومواصلات وغير ذلك. وأضاف أنه أحضر مع الطلب الذي جاء لتقديمه للحصول على مسكن شهادة من البلدية تفيد بعدم ملكيته لسكن أو اراض او مزرعة وكتاب لمن يهمه الأمر من جهة العمل وصورة خلاصة القيد وصورة الجواز وصورة شخصية. ومن جانبه قال محمد أحمد الخروصي من عجمان مساعد أول سابق بشرطة عجمان أنه متزوج ولديه خمسة أبناء ويسكن بالايجار وكان يأمل دائما أن يحصل على مسكن خاص يوفر عليه المعاناة المتمثلة في ارتفاع النفقات والعرضة للتنقل المستمر. أمر ليس بجديد... على زايد.. وأكد ان هذا أمر ليس بجديد على صاحب السمو الشيخ زايد الذي يحرص دائما على العمل لما فيه خير أبنائه المواطنين وكذلك المقيمين على أرض الدولة مشيرا الى أن أمر سموه بأن يتم منح المساكن لكافة أبناء الامارات قرار سديد بكل المقاييس حيث سيزيد اكثر واكثر من التلاحم بين أبناء الوطن الواحد بالاضافة الى أنه سيوفر الاستقرار الاجتماعي والنفسي والعائلي للمواطنين مما سينعكس ايجابيا على كافة القطاعات بالدولة خصوصا القطاعات الانتاجية. وأضاف محمد الخروصي ان هذه الخطوة من شأنها ان تحفز المواطنين على العمل والانتاج والتفاني لخدمة مصالح الدولة مشيرا الى أن المواطن عندما يشعر بالأمن والاستقرار والطمأنينة فإن معدل انتاجه سيرتفع مما يحسن أداء كافة القطاعات بالدولة. وأكد محمد سيف (موظف بشرطة العين) ان مكرمة صاحب السمو رئيس الدولة ستحل مشاكل العديد من الأسر المواطنة التي تعاني من عدم وجود مسكن خاص يأمنهم من مخاطر الحياة مشيرا الى انه متزوج ولديه أربعة ابناء ولا يمتلك اي شيء سواء أرض أو مزرعة او عقار وجاء هذا الامر السامي ليشكل انفراجة بالنسبة له وبالنسبة لآلاف الاسر التي تحتاج بيوت شعبية تحقق لهم الاستقرار والامان. نعمة.. ما بعدها نعمة..!! وقال سالم عامر المنهالي (موظف بشركة ادما بابوظبي) ان هذه المكرمة تعد للمواطنين (نعمة.. ما بعدها نعمة) حيث من شأنها ان تحقق الحياة الكريمة لكافة المواطنين في مختلف امارات الدولة. واضاف انه متزوج ولديه تسعة أبناء ولا يملك ارضا او بيتا او مزرعة معربا عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ زايد على مكرمته الغالية التي جاءت لتدخل السكينة والامان في قلوب آلاف الاسر المواطنة. واكد عبدالله عمران مسعود المعمري من العين (موظف بالقوات المسلحة) ان المكرمة الجديدة لصاحب السمو رئيس الدولة جاءت لتضاف الى السجل الحافل من انجازات سموه على مدار عشرات السنين المليئة بالمكرمات الخيرة على أبناء الدولة والمقيمين على ارضها وكذلك على أبناء الامة العربية والاسلامية. وأشار الى انه متزوج ولديه عشرة ابناء حيث جاءت هذه الخطوة لتكون فأل خير عليهم جميعا وتبشرهم بمستقبل مشرق واعد. وقال عبدالله المعمري ان التصريحات الاخيرة لصاحب السمو رئيس الدولة اظهرت مدى الفكر الواعي والرأي السديد والقيادة الحكيمة لسموه حيث تناول سموه مختلف القضايا بواقعية ووضوح بهدف الوصول الى الافضل وحتى تكون دولتنا في المقدمة دائما على مختلف الصعد ولتكون نموذجا يحتـذى في مجال المساواة والعدالة الاجتماعية. واوضح ان مطالبة صاحب السمو الشيخ زايد بعدم بيع اراضي الدولة للمواطنين او لغير المواطنين تدل على مدى حرص سموه على التراب الوطني وعدم التفريط فيه والتأكيد على ان المواطنين هم الذين يحفظون الارض والوطن. مستقبل مشرق اما عمر احمد خميس المنهالي (متقاعد من العين ومتزوج وله ثلاثة أبناء) فقد أكد على ان هذه المكرمة جاءت لترسم مستقبلا مشرقا لنا ولابنائنا حيث جاءت من أيد طاهرة تبرهن على ان صاحب السمو الشيخ زايد يشعر بآلام المواطنين وهمومهم ويعيش معهم عن قرب دون فواصل او حواجز. وأكد ان المواطنين ان شاء الله سيكونون دائما عند حسن ظن القائد بهم وستشكل المكرمة الجديدة حافزا لهم على تقديم كل ما لديهم لرد الجميل للوطن الغالي الذي لا يبخل على ابنائه بالغالي والنفيس. خطوة في الوقت المناسب من جانبه قال هويشل جمعة سعيد البادي (موظف بكلية الشرطة بابوظبي ومتزوج ولديه ابنة) ان هذه الخطوة جاءت في الوقت المناسب لتحقق للآلاف طموح الحصول على مسكن آمن ومستقر يعمق الانتماء للوطن بصورة اكثر ويوفر الراحة النفسية لكافة افراد الوطن الغالي. واكد سليمان جمعة احمد الجابري (موظف بالقوات المسلحة) اعتزاز ابناء الوطن بهذه المكرمة الغالية وعبر عن سعادته لهذا الامر السامي. وقال حسين محمد سعيد البلوشي ان هذه المكرمة الخيرة جاءت من قائد حريص على مصالح شعبه وأمته ويسهر ويتابع شخصيا كل الامور التي تتعلق بحياة رعيته حتى يكون كل افراد المجتمع في افضل حال ويسيرون الى الامام ويتمتعون بالرفاهية والاستقرار. واضاف ان التصريحات الاخيرة لصاحب السمو رئيس الدولة برهنت من جديد على مدى الشفافية والصدق والصراحة التي يتمتع بها سموه وقدرة سموه على مواجهة كافة القضايا والمشاكل بواقعية وشجاعة. واشاد سيف سالم بن سعيد بمكرمة صاحب السمو رئيس الدولة متمنيا لسموه العمر المديد حتى يظل عطاؤه لوطنه ومواطنيه وللامة العربية والاسلامية بأثرها. تحقيق : عبد الفتاح منتصر ينتظرون تقديم الطلبات

تعليقات

تعليقات