بتكلفة أربعة ملايين درهم نظام مالي لبلدية دبي من (جياك) للكمبيوتر

انتهت بلدية دبي مؤخرا من اجراء التجارب وكافة الاختبارات على نظامها المالي الآلي الحديث وبدأت في وضعه موضع التطبيق الفعلي لاجراء كافة المعاملات المالية الخاصة بالبلدية سواء ما يتعلق بالمعاملات المالية الداخلية الخاصة بالموظفين وبالمعاملات الخارجية الخاصة لمراجعين وعملاء البلدية من دفع الرسوم نقدا او بالشيكات. وقد احتفلت البلدية مؤخرا بنجاح برنامج الكمبيوتر الذي على اساسه يتم تشغيل النظام المالي الجديد. وفي تصريح خاص لــ (البيان) قال ابراهيم شريف بالسلاح: لقد استغرق تركيب البرنامج الفترة من اول شهر يوليو الماضي ــ تاريخ توقيع العقد مع البلدية ــ حتى اول مارس الجاري حيث تم التشغيل الفعلي له. وبلغت تكلفته أربعة ملايين درهم بعد ان حصلت البلدية على خصم بنسبة 50% نظرا لأنها اكبر عميل حكومي يستخدم البرنامج الجديد الذي يمتاز بأنه ثنائي اللغة حيث يعمل باللغة الانجليزية والعربية وهو يتصف بسهولة الاستخدام. كما يمتاز بالمرونة حيث يمكنه استيعاب وتلبية احتياجات بلديةردبي المالية (الحالية والمستقبلية) ويمكن تطبيق استخداماته في النظم المالية لكافة المؤسسات والمنشآت العامة او الخاصة. ويطلق على البرنامج نظام (سمارت ستريم) للانظمة المالية الذي يستخدم تكنولوجيا (الخادم /المستخدم) . وصرح كن ايرفنج المدير التنفيذي لشركة جياك الشرق الاوسط بأن الشركة تفتخر بتطبيق هذا النظام في بلدية دبي والذي تم في فترة زمنية معقولة وتم تسليمه في الموعد المحدد وفي حدود الميزانية المخصصةله. وقال حمدي عطا مدير عام شركة الخليج للبيانات الدولية: اننا نفخر بتعاملنا مع زعميل مهم مثل بلدية دبي ونأمل ان يكون نجاح البرنامج لديها حافزا لغيرها من المؤسسات الحكومية على استخدامه. وذكر فيل برينجتون من شركة C&L بأن الشركة ملتزمة بتوفير استشارات تكنولوجيا المعلومات في الخليج والشرق الاوسط بما لديها من اطقم عمل استراتيجية في المنطقة. كتب ـ علي لاشين

تعليقات

تعليقات