مؤتمر الطاقة الشمسية يختتم فعالياته اليوم - البيان

مؤتمر الطاقة الشمسية يختتم فعالياته اليوم

تصدر اليوم توصيات المؤتمر العالمي الثالث للطاقة الشمسية الذي استمر لمدة اربعة ايام بالشارقة. وتشمل التوصيات المطالبة بانشاء قسم في الجهاز التعليمي, يقوم بتعليم وتدريب واعداد الخريجين المتخصصين في مجال التخطيط للطاقة والاستخدامات الاقتصادية لها . صرح بذلك لـ(البيان) الدكتور فؤاد احمد ابوالفتوح الرئيس المشارك للمؤتمر. واضاف ان التوصيات تشمل ايضا الاستمرار في تشجيع عقد مثل هذه المؤتمرات والندوات لزيادة الوعي, وتضمين المقررات الدراسية دروسا عن الطاقة الجديدة واستخدامها في برامج التعليم بالمدارس, وزيادة الاهتمام لدى وسائل الاعلام بتوعية جميع مستويات الجمهور, وتشجيع المشاريع الاستثمارية في هذا المجال المربح وخاصة في المناطق النائية. واكد الدكتور ابوالفتوح ان العالم العربي من أفضل المناطق بالعالم استعدادا للاستثمار في هذه الطاقة الدائمة المتجددة. ومن جهة اخرى ... قال الدكتور عبدالله عبدالعزيز النجار رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر إن فعاليات اليوم قبل الأخير شهدت تنوعاً في المناشط حيث تم تنظيم نشاط خاص برجال الأعمال والصناعة وآخر للعلماء والمشاركين وثالث للراغبين في الاستفاضة في مجال تعلم الطاقة الشمسية, وأخيراً تنظيم مسابقة السيارة الشمسية, اضافة الى حفل تكريم للجهات والشخصيات المساهمة في تمويل ودعم المؤتمر بساحة الآداب بالشارقة. وأوضح أن رجال الصناعة والأعمال قاموا بعرض آخر ما توصل اليه انتاج أجهزة الطاقة الشمسية وخاصة الخلايا الشمسية في شركاتهم. وشارك في هذه العروض اكبر شركتين في العالم وهما سيمنس الألمانية ويونايتد سولار الأمريكية ومن خلال العروض التي قدمت ظهر التطور الهائل في صناعة الخلايا الشمسية بما يبشر بمزيد من الانخفاض في أسعار الكهرباء المولدة من الشمس. وأضاف د. النجار أنه عقدت أمس جلسة مطولة برئاسة الدكتور صلاح النحوي مساعد نائب مدير الجامعة لشؤون الخطط الدراسية وتناولت ثلاثة محاور رئيسية هي برامج استخدامات الطاقة في العالم, وتمويل تطبيقات الطاقة الشمسية ووسائل تعليمها وتم استعراض ثماني ورقات عمل في هذا المجال. ورشتا عمل وأشار الدكتور النجار الى أنه تم تنظيم ورشتي عمل متخصصتين الاولى حول تطبيقات الخلايا الشمسية ألقاها البروفيسور ميكوك الرئيس السابق لشعبة الطاقة الشمسية في وزارة الطاقة الامريكية لمدة سبع سنوات, تناول فيها التطبيقات المختلفة للطاقة الشمسية وخاصة في مجال البناء. وتناول الدكتور جيفس مسؤول قسم البحوث الحرارية في مختبرات سانديا الامريكية في الورشة الثانية الاستخدامات الحرارية للشمس في توليد الكهرباء وهي ورشة متخصصة ركزت على الامكانات الاقتصادية لاستبدال محركات توليد البخار التقليدية المستخدمة لتحريك مولدات الكهرباء كطاقة مولدة. تعميق الوعي بأهميتها وأكد الدكتور فؤاد أحمد أبوالفتوح الرئيس المشارك للمؤتمر الباحث الأول بالمختبر الوطني للطاقة المتجددة بالولايات المتحدة الامريكية ان انتشار الطاقة الشمسية وتعميم استخدامها يحتاج الى مزيد من الوعي على الصعيدين الرسمي والشعبي, حيث ان الحكومات يجب ان تستفيد من هذه الطاقة وتشجع الاستثمارات فيها. واشار في اجابته على سؤال حول كيفية تعميق الوعي لدى الجميع بهذه الطاقة البديلة الى ان تعميق الوعي لن يأتي هباء بل عن طريق التخطيط السليم والتفاعل مع الناس لأننا بحاجة لهذا التفاعل, ووضع عدة وسائل يمكن بتطبيقها الوصول الى الهدف وهو تنظيم المؤتمرات العلمية والندوات والمنشورات العلمية التثقيفية, اضافة الى استغلال وسائل الاعلام لتعريف الناس بهذه الطاقة, وانشاء مشاريع رائدة نموذجية تستخدم في ارشاد الناس وتوعيتهم وهذا يحتاج الى من يأخذ بزمام المبادرة سواء كانت الحكومة او الاشخاص. والقيت امس ومساء امس الاول مجموعة من المحاضرات تناولت الطاقة والبيئة والتحول الحراري للطاقة الشمسية, والبحوث التطويرية في مجال المواد المستخدمة في صناعة الخلايا الشمسية, وكفاءة نظم الكهرباء الشمسية واقتصادياتها, وتحلية وتعقيم المياه باستخدام هذه الطاقة. زيارة الوفد للجامعة قام وفد من المؤتمر يضم الدكتور بيتر كاتانيا رئيس المؤسسة الدولية للطاقة والدكتور اتدي يرينكمان من جامعة ديرهام والدكتور ديرك ايرنك من جامعة سالفورد الانجليزية والدكتور سلوان العاني عميد كلية العلوم بجامعة بغداد اضافة الى ثلاثة من المشاركين الآخرين قاموا بزيارة الى جامعة الامارات بالعين صباح امس التقوا خلالها بعميد كلية العلوم وعميد كلية الهندسة ثم قاموا بزيارة الى مختبرات الفيزياء التطبيقية بكلية العلوم. وتوقع الدكتور عبد الله النجار ان تثمر هذه الزيارة عن الاتفاق على تنفيذ عدد من المشاريع العلمية والبحوث والدراسات المشتركة. كما اقيم مساء امس حفل لتكريم عدد من الشخصيات والمؤسسات التي ساهمت في تمويل المؤتمر وعلى رأسها معالي حمد بن ناصر العويس وزير الكهرباء والماء وعبد الرحمن الجروان المستشار بالديوان الاميري وشركة بترول الامارات والفائزون في مسابقة السيارة الشمسية التي اقيمت صباح امس بساحة الآداب بمشاركة 90 مدرسة منها 56 مدرسة للذكور و34 للاناث لطلبة وطالبات المرحلة الثانوية من مختلف مناطق الدولة. كما تم تنظيم معرض للابحاث والدراسات التي لم تتسع جلسات المؤتمر لمناقشتها في الجلسات العلمية تحت عنوان المعارض الصناعية. متابعة ـ رضا هلال

طباعة Email
تعليقات

تعليقات