برعاية عبدالله بن زايد: جامعة عجمان تنظم ( تكنوسفير 98) يومي 14 و 15 أبريل بالعين

تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة تنظم جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا مؤتمر تكنوسفير 98 تحت عنوان (وسائط الاعلام التقليدية والمتعددة) وذلك يومي 14 و 15 ابريل المقبل في فندق انتركونتيننتال العين . اعلن ذلك الدكتور سعيد سلمان رئيس جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا خلال مؤتمر صحفي عقدة امس الاول في فندق البستان بدبي واضاف ان هذا المؤتمر ليس تقليديا انما يعالج قضية حساسة وهي (تكنولوجيا وسائط الاعلام) بمشاركة عدد من المسؤولين في المؤسسات الوطنية الحكومية والخاصة في منطقة الشرق الاوسط. واكد على ان الهدف من هذا المؤتمر نشر المعرفة في مجال الوسائط المتعددة وجذب الانتباه الى هذه التكنولوجيا المتقدمة وتوفير السبل لابقاء المسؤولين على علم تام بآخر التطورات الخاصة بتأثير وسائط الاعلام المتعددة على اعمالهم ونشاطاتهم ومناقشة كيفية الاستفادة من التغيير الى سوق اقليمية اكثر تقدما وازدهارا. واشار الى انه سيتم خلال المؤتمر لقاءات بين الجامعات ومراكز البحوث من ناحية والشركات المتخصصة في صناعة اجهزة وبرامج تقنية المعلومات من الناحية الاخرى, حيث يتم مناقشة وسائط الاعلام المتعددة وتأثيرها في حياتنا اليومية. كما تطرق الى موضوع شبكات المعلومات وقال ان الشكوى مريرة من الانترنت, وان الشبكة العربية للمعلومات يجب ان تكون خط الدفاع لدرء مخاطر العولمة. وسوف يرافق المؤتمر معرض لتكنولوجيا الوسائط المتعددة اضافة الى ورش عمل يتم خلالها مناقشة تأثير (المالتي ميديا) على التعليم. وموضوعات اخرى تأتي ضمن الملف الفكري للمؤتمر خاصة بما يتعلق بتأثير الاعلام على رجال السياسة, كما ان نتائج المؤتمر لن تكون توصيات تحفظ في الادراج, انما مشارع قابلة للتنفيذ, واولها اقامة معهد خاص بــ(المالتي ميديا) لاقامة دورات تدريبية الى جانب مركز للبحوث. واشار الدكتور سعيد سلمان الى ان المؤتمر سيركز على اثر المالتي ميديا على التعليم العالي وقال ان هناك مشروعا تتبناه منظمة اليونسكو لتدريس الادارة عبر شبكة الانترنت وقد عقد مؤتمر في فلنسيا لهذا الخصوص ووقعت جامعات اوروبية وخليجية على طلب الانضمام اليه وخلال المؤتمر سوف تتاح الفرصة امام باقي الجامعات العربية للانضمام الى هذا المشروع. كما اشار الى الشبكة العربية للمعلومات مؤكدا انه سيكون لها مركز في دبي. واضاف ان المؤتمر فرصة للتعرف على آخر الابتكارات في مجال تكنولوجيا وسائط الاعلام المتعددة ويشارك نخبة من المختصين في شركات عالمية مثل (أي.بي.ام) (اوراكل) ومجموعة (ابردين) من الولايات المتحدة الامريكية لتقديم وعرض النماذج الحديثة والمطورة في مجال وسائط الاعلام. ومن المواضيع التي سيتم طرحها ومناقشتها: كيف تؤثر وسائط الاعلام المتعددة في الاعلام التقليدي؟ وكيف تؤثر في مجالات التعليم والاقتصاد والتجارة والسياسة وفي العلاقات الدبلوماسية وكيفية انتشار هذه التكنولوجيا من خلال انشاء مراكز لوسائط الاعلام المتعددة وخط سريع للمعلومات في الامارات العربية المتحدة. كتب - نادر مكانسي

تعليقات

تعليقات