المهرجان التربوي العالمي الأول: محاضرة لطلاب المدارس حول كيفية الالتحاق بالجامعات الأمريكية

ضمن فعاليات المهرجان التربوي العالمي الأول المقام حاليا بالمجمع الثقافي بأبوظبي نظمت صباح امس محاضرة حول كيفية الالتحاق بالجامعات الامريكية القتها نادية ابراهيم خبيرة الشؤون الثقافية والتعليمية بالقسم الثقافي والاعلامي بسفارة الولايات المتحدة لدى الدولة . وحضر عدد كبير من الطلاب والطالبات من مدرسة المشاعل الخاصة بأبوظبي ومدرسة حمزة بن عبدالمطلب ببني ياس. وقدمت المحاضرة فكرة سريعة ومختصرة عن كيفية الالتحاق ونظام التعليم الجامعي بامريكا وفرصة الدراسة والعوامل المساعدة على الاختيار الجيد والعوامل المساعدة على النجاح. وذكرت في البداية انه لا يوجد وزارة محددة بأمريكا تختص بالجامعات وان هناك 3500 جامعة وكلية معتمدة بامريكا ومن جهة اخرى هناك جامعات وكليات ومعاهد غير معتمدة. وقد اوضحت ان هناك ست لجان بامريكا تقوم بتنظيم زيارات دورية لكل جامعة وتقوم هذه اللجان بالتأكيد على سير الجامعة, واكدت على ان مجلس التعليم الامريكي يعد كل عام كتابا يشمل كافة الجامعات الامريكية المعتمدة. وحول كيفية اختيار الجامعة والالتحاق بها قالت: هناك اكثر من نصف مليون طالب من جميع دول العالم يدرسون بامريكا والجامعات تطرح ترتيبات خاصة وبرامج تمهيدية لدراسة اللغة وفي بعض الجامعات يخصص مكتب للطالب الاجنبي وهو يساعد الطالب المغترب في كيفية الحصول على سكن وشراء الاحتياجات الضرورية للمعيشة. فكر واضح وأضافت: لابد ان يكون للطالب فكر واضح منذ البداية فلابد ان يحدد خطة تشمل هدفه من الدراسة بامريكا والتخصص الذي سوف يختاره وان يضع الميزانية المناسبة له لان الدراسة بامريكا مكلفة للغاية وان هناك مستلزمات اخرى بالاضافة الى مصاريف الجامعة كالسكن والتأمين الصحي وغير ذلك. وعن البحث السليم عن الجامعة قالت: هناك مفهوم خطأ عن الجامعات الامريكية وهي انها لا تشترط المجموع وان الطالب يمكن ان يلتحق بها بعد الانتهاء من الثانوية العامة مباشرة وهذا خطأ فالتفكير في الجامعات الامريكية لابد وان يكون قبل عام فيبدأ باختيار التخصص والمدينة التي يرغب في الدراسة بها وهناك بعض الطلبة يفضل المدن الكبيرة والبعض الآخر يفضل المدن الصغيرة او الريف ويتم الاختيار عبر الكمبيوتر ويمكن اختيار عشر جامعات من مختلف المستويات ويتم ارسال الطلب اليها ومن ثم ترسل اوراق التسجيل والتي تتضمن اوراق التأمين الصحي والسكن الداخلي وكشف بالاوراق المطلوبة ومنها شهادة الصف الاول الثانوي والثاني الثانوي والتوفيل وهي خاصة بالتحديد الدقيق لمستوى اللغة. وذكرت ان هناك جامعات تطلب ما يسمى SAT وهو اختبار ولكن مستواه اعلى من التوفيل. وفي خلال العام يتم انجاز امتحان التوفيل وخاصة ان هناك جامعات تغلق باب القبول في شهر يناير وعلى الطالب ان يقدم الاوراق ويذكر ان آخر موعد لامتحان الثانوية العامة في شهر يونيو وبعد ذلك ترسل الجامعات اخطار القبول وبعد انتهاء امتحان نهاية العام يمكن ان يختار ما قد يتناسب مع مجموعه. وأكدت ان من اهم العوامل المساعدة على النجاح التركيز على الهدف في تحصيل العلم وانجاز الشهادة ويمكن ان يتعرف الطالب على ثقافة المجتمع الذي حوله على أساس انتقاء ما يناسبه وترك ما يشغله او يشوش افكاره, كما اكدت ان الطالب في امريكا هو المسؤول الاول والاخير عن افعاله وتصرفاته وعليه ان يلتزم ومنذ البداية ويختار الجامعة المناسبة حتى لا يتردد بعد فترة ويكتشف اختياره الخطأ وقد يكون قد مر اعوام من عمره وقد انفق الكثير من ماله. وحول الشهادات التي يمكن ان يحصل عليها البكالوريوس بعد اربعة اعوام والدكتوراه وهناك شهادة بعد عامين وتسمى كليات المجتمع ولها عدة تخصصات. أجنحة الجامعات وفي جولة جديدة بأجنحة الجامعات والمدارس المشاركة في المهرجان كان لنا وقفة مع فاطمة الشيميلي المسؤولة عن شؤون الطالبات بجامعة زايد وذكرت ان جامعة زايد تهدف الى توفير فرص تعليم عالم متميز ومطور لمواطني الدولة وان تخرج دفعات مدربة ومؤهلة لمتطلبات سوق العمل على ان يكون هناك تفاعل ايجابي مع المجتمع والمؤسسات المختلفة ومن ثم يتم توظيف الخبرات والامكانيات في مجالات البحث العلمي والانفتاح على شتى انواع المعرفة والثقافات. ونظام الدراسة يعتمد على نظام الساعات المعتمدة. وأكدت على ان الجامعة والتي ستبدأ في دبي وابوظبي تطرح عدة مجالات دراسية منها الآداب والعلوم وعلوم الاسرة والادارة والاتصال والاعلام وعلوم المكتبات والمعلومات والتربية وذكرت ان للجامعة مميزات كثيرة أهمها توظيف التقنية الحديثة في مختلف مراحل التعليم.. وربط التخصصات المطروحة بالحاجة الفعلية لسوق العمل.. توفير مناخ تعليمي يوازن بين الدراسة النظرية والعملية وتخريج دفعات قيادية واثقة ومدربة على الارتقاء بمسيرة التنمية في الدولة.. ورفد المنهج الدراسي بوسائل تعليمية لابراز طاقات الطالبة اللغوية في كل من اللغة العربية واللغة الانجليزية وتنمية قدراتها للتفاعل الايجابي مع متطلبات بيئتها. جامعة زايد واضافت فاطمة الشيميلي قائلة: هناك شروط للالتحاق بجامعة زايد أهمها ان تكون الطالبة من مواطني دولة الامارات العربية المتحدة. والا تقل نسبة شهادة الثانوية العامة او ما يعادلها عن 60% وان تعطى الاولوية لخريجات الثانوية العامة أو ما يعادلها في العام الدراسي الحالي 98/99. ويتم الحصول على طلب للالتحاق بجامعة زايد من مكاتب الجامعة في مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بأبوظبي. وفي جناح كلية التقنية العليا وقف الطالب خليفة حميد ناصر والطالب خالد الصبيحي في المقدمة ليقدما الاستفسارات واعطاء لمحة شاملة حول الكليات واقسامها. وقد ذكرا ان الدراسة تعتمد على اللغة الانجليزية وحول الشهادات التي يتم الحصول عليها هناك (شهادة الانجاز) ومدتها عامان أو ثلاثة (شهادة الدبلوم) أو اربع سنوات (الدبلوم العالي) ذلك بالاضافة الى برامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية. واضاف احدهم قائلاً: بعد عشر سنوات من الانجاز تقدم الكليات العشرة الحالية اربعة واربعين فرعاً من فروع الدراسة. وعن أهم مجالات الدراسة في الكليات بالاضافة الى الاعمال التجارية التي سبق ذكرها هناك كلية الهندسة وتكنولوجيا الاعلام وكلية العلوم الصحية. وحول كيفية الالتحاق بكليات التقنية العليا يتم تقديم شهادة الثانوية العامة وتقوم الكليات بتنسيب الطالب وفقاً لمعدلاته في الثانوية وفي بعض الاحيان هناك اختبار للقدرات وعليه اختيار برنامج دراسي واحد. ابوظبي ـ فاطمة النزوري

تعليقات

تعليقات