خليفة بن زايد ومحمد بن راشد يشهدان ختام تمرين درع الجزيرة (6): الاشادة بمستوى المناورات وقدرة الجيوش على حماية المنطقة

أعرب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة على ارتياحه البالغ واعتزازه الشديد لما وصلت اليه جيوش مجلس التعاون لدول الخليج العربية من مستوى متقدم وكفاءة عالية تجعلنا مطمئنين من تحقيق استراتيجيتنا في بناء القوة الذاتية القادرة على حماية امن الخليج والحفاظ على منجزاته وتوفير الامن والامان والاستقرار لشعوبه. وقال سموه في تصريح لوكالة انباء الامارات بعد ان شهد الحفل الختامي لتمرين درع الجزيرة (6) ان ما شاهدناه يؤكد المستوى الرفيع الذي وصلت اليه قواتنا المسلحة سواء من حيث القدرات القتالية أو الكفاءة البشرية في التعامل واستخدام أحدث التقنيات العصرية. وأكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان, ان هذا الانجاز الكبير الذي لمسناه هو أحد أهم ثمار التعاون المشترك بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي ارسى دعائمه صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس منذ انطلاقة مسيرته من أبوظبي في 25 مايو 1981. وقال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ان هذه المناورات تجسد طموحات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون وتترجم توجيهاتهم السامية في تنفيذ خطط استراتيجية موحدة لتعزيز وتوثيق التعاون العسكري من أجل توحيد العمل المشترك انطلاقا من ايماننا جميعا أن أمن المنطقة واستقرارها من مسؤولية ابنائها وكذلك بما يواكب تحديات العصر ومتطلبات القرن المقبل في حشد الطاقات الخليجية لتحقيق الامن الجماعي للامة العربية باعتبار ان الامن الخليجي هو جزء لا يتجزأ من الامن القومي العربي. وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة قد شهد بعد ظهر امس واخيه الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع الحفل الختامي لفعاليات تمرين درع الجزيرة (6) الذي أقيم بمنطقة الحمرا بدولة الامارات العربية المتحدة, وبمشاركة قوات من دولة الامارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. كما شهد الحفل الشيخ سالم صباح السالم نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الكويتي وبدر بن سعود بن حارب المسؤول عن شؤون الدفاع بسلطنة عمان, والفريق الركن الشيخ خليفة بن احمد آل خليفة وزير الدفاع ونائب القائد العام لقوة دفاع البحرين, والفريق اول ركن صالح بن علي المحيا رئيس اركان القوات المسلحة السعودية, والعميد الركن فهد ناصر النعيمي نائب المفتش العام للقوات المسلحة القطرية, واللواء الركن فالح عبدالله الشطي الامين العام المساعد للشؤون العسكرية بالامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. وشهد الحفل محمد بن خليفة الحبتور رئيس المجلس الوطني الاتحادي, وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم ابوظبي في المنطقة الشرقية نائب رئيس المجلس التنفيذي, والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة, وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية, وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان, والعميد سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية, وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان, وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة, وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة, واللواء الشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم وكيل وزارة الدفاع. كما شهد الحفل عدد من اصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة من عسكريين ومدنيين ووفود عسكرية من ابناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ووفود عسكرية من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا وسفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ولدى وصول راعي الحفل الى مكان التمرين, بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم ثم القى الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الاركان كلمة, اكد فيها الاهمية الكبرى التي تحتلها منطقة الخليج العربية على المستوى العالمي مما يتطلب معه العمل بالشكل الامثل للحفاظ على مكتسباتها وتحقيق الاهداف العليا,مشيرا الى ان ذلك يتم من خلال التدريبات المشتركة في اطار قوات درع الجزيرة. وقال سموه ان الكفاءة العسكرية والقتالية لا تتحقق بامتلاك احدث الاسلحة والمعدات والتدريب العسكري فحسب بل بالايمان بالله والطاعة لاولي الامر الذين لا يألون جهدا في سبيل تحقيق الخير والرفاهية وبالثقة بالنفس. وفيما يلي نص الكلمة: (صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة. الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع. اصحاب المعالي والسعادة ضيوفنا الكرام من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. ايها الاخوة الضباط وضباط الصف والجنود. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. يسعدني ان ارحب بكم وبمشاركتكم في تمرين درع الجزيرة (6) لقوات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واوجه تحية خاصة الى من شاركوا اخوانهم من دولة الامارات العربية المتحدة في هذا التمرين متمنياً لهم كل التوفيق والنجاح ولا ريب في انكم تدركون جميعا الاهمية الكبيرة التي تمثلها منطقة الخليج العربية على المستوى العالمي وهذا يتطلب منا ان نعمل جاهدين على استثمار قدرتنا وامكانياتنا البشرية والاقتصادية والسياسية والعسكرية بالشكل الامثل الذي يؤدي الى الحفاظ على مكتسباتنا وتحقيق الاهداف العليا التي نطمح اليها ومن ثم فاننا مطالبون بان تكون قواتنا المسلحة مزودة باحدث التقنيات والاجهزة العسكرية وان تطبق افضل اساليب الكفاءة والاداء من خلال التدريبات لاسيما التدريبات المشتركة في اطار قوات درع الجزيرة حتى يمكن تحقيق التكامل والتوافق بين القوات المسلحة في جميع دول مجلس التعاون وبهذا الشكل يمكن ان نعزز قدرتنا الدفاعية الفردية والجماعية. اخواني القادة والضباط.. اننا لانستطيع ان نحقق الكفاءة العسكرية والقتالية بامتلاك احدى الاسلحة والمعدات العسكرية والتدريب المستمر والفعال فحسب بل هناك عنصر جوهري لابد من توافره حتى نحقق افضل النتائج وهذا العنصر الجوهري هو الايمان بالله والطاعة لاولى الامر الذين لايألون جهدا في سبيل تحقيق الخير والرفاهية لشعوب دول الخليج العربية والثقة بالنفس وبالقدرات الذاتية لابناء هذه المنطقة وهناك امال كبيرة نعلقها على قوات درع الجزيرة باعتبارها النواة الحقيقية لقوات دفاعية خليجية عربية ونتطلع الى اليوم الذي تنمو فيه هذه القوات بحيث تصبح قوة فاعلة للدفاع عن دول المجلس. وتجدر الاشارة الى ان هناك العديد من المقومات المعنوية التي تدفعكم نحو تحقيق اقصى درجات النجاح في هذا التدريب المشترك. ومن اهم هذه المقومات مشاعر الاخوة التي تجمع بينكم باعتباركم ابناء مجتمع خليجي واحد يرتبط بثقافة واحدة وعادات وتقاليد وقيم مشتركة ضاربة الجذور في اعماق التاريخ. واذ نرحب بكم مجددا نتمنى لكم كل التوفيق والسداد. وبعد ذلك قدم احد القادة العسكريين من القيادة العامة للقوات المسلحة بدولة الامارات شرحا على خرائط معدة لخطط التمرين المشترك ثم قام قائد قوة درع الجزيرة بشرح تفاصيل عن طرق تنفيذ العملية والوحدات العسكرية التي قامت بتنفيذها واتمامها على اكمل وجه وتحقيق نتائج ايجابية للقوات المشتركة حيث تم بدء عرض تمرين قوة درع الجزيرة (6) الذي جاء تأسيسه بناء على قرار دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لايجاد قوة مشتركة بين دول المجلس تعمل مجتمعه او منفردة. وتتضمن فقرة التمرين الوصول الى الاهداف والمخططات المعدة في هذا التمرين الذي شاركت فيه القوات المسلحة بدول المجلس وهي السعودية وسلطنة عمان وقطر والكويت والبحرين. كما شارك في عملية التمرين لواء الظفرة الذي قام بالدفاع عن منطقة العمليات وتهيئة الظروف امام قوات درع الجزيرة لتحرير المناطق الوهمية التي تم الاستيلاء عليها وفقاً لخطة المشروع. وقد شاركت بالتمرين القوات الجوية وتضمنت احدث الطائرات القتالية والدفاعية حيث شاركت طائرات الميراج 2000 واف 16 واف 15 والتورنيدو والطائرات العمودية (الاباتشي) من مختلف دول مجلس التعاون. كما شاركت القوات البرية باحدث المدرعات القتالية والمدفعية وقوات الاستطلاع وفرق المشاة حيث بدأت العمليات العسكرية حسب الخطط المعدة لها من قيادة العمليات التابعة لقوة درع الجزيرة. كما تخلل الحفل قصائد شعرية عبرت عن حب الوطن والتضحية من اجله والاشادة بقادة دول المجلس والتضحية من اجلهم والمحافظة على أمن واستقرار دول المجلس. وفي ختام الحفل, اشاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بالمستوى الذي وصلت اليه هذه المناورات, واثنى على جهود القائمين عليها من قادة جيوش مجلس التعاون لدول الخليج العربية معبرا سموه عن امله في تنفيذ المزيد من خطط التعاون العسكري في اطار توجيهات اصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون متمنياً سموه المزيد من التقدم والازدهار لهذه الدول. بعد ذلك غادر سموه مقر الحفل مودعا بمثل ما استقبل به من حفاوة وتكريم. والجدير بالذكر ان هذه التمارين العسكرية لدرع الجزيرة تأتي في اطار التعاون العسكري بين دول مجلس التعاون الخليجي لرفع القدرة القتالية لكافة وحدات وصفوف القوات المسلحة لدول المجلس كما تأتي هذه التمارين بناء على توجيهات اصحاب السمو والمعالي وزراء الدفاع بدول المجلس في اطار توطيد العمل المشترك والتعاون العسكري بين جيوش دول المجلس. كما انها جاءت تأكيدا على تصميم المنطقة على المضي قدما في الطريق الذي رسمته بمحض اختيارها لتصبح كياناً واحدا امام كافة التحديات في اطار استراتيجية متكاملة للدفاع عن كل شبر من الارض وتوفير الامن والامان والاستقرار لشعوبها وانطلاقاً من ان امن المنطقة من مسؤولية ابنائها وتحقيقاً لمبادىء التعاون والتنسيق بين قوات دول المجلس.

تعليقات

تعليقات