سليم سحاب في اتصال هاتفي مع البيان: 21 معزوفة وأغنية نقدمها هدية محبة للامارات اليوم

يطرب المايسترو العربي المعروف سليم سحاب عشاق الموسيقى والفن الاصيل بدبي مساء اليوم في المركز التجاري العالمي في أمسية موسيقية للفرقة العربية القومية للموسيقى في اطار الاسبوع المصري الاقتصادي والثقافي الذي يبدأ اليوم ويستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الحالي . والمايسترو سحاب يزور الامارات للمرة الاولى حيث سيمكث في دبي اربعة ايام ينتقل بعدها منفردا الى أبوظبي لاجراء لقاء مباشر على القناة الفضائية على ان يعود الى القاهرة في 28 الجاري لاحياء حفلة جديدة. وقبل وصوله الى دبي قال لــ (البيان) في حوار هاتفي تم صباح أمس انه رغب بالسفر الى هذه الدول الخليجية بعدما سمع عنها هي البلاد العامرة والنشيطة جدا اجتماعيا واقتصاديا والغنية طبيعيا واكد انه يمثل مصر موسيقيا بحضوره هذا وهو الذي زار عدة دول عربية كالمغرب وتونس ومصر ولبنان والكويت والعراق وترك أثره الفني فيها. وعلق على تزامن موعد الامسية الموسيقية ومهرجان دبي للتسوق بالقول ان اشتراك فرقة موسيقية, من هذا المستوى في الفعاليات سيضيف جماليات الى الحدث خصوصا وان البرنامج الذي اخترناه بدقة اخذ بعين الاعتبار الذوق العربي والذوق الخليجي والاماراتي موضحا ان حوالي 35 من اعضاء الفرقة سيقيمون الحفل بينهم 16 للكورال رجالا ونساء وحوالي 15 عازفا وأربعة اداريين من أصل 96 هو الرقم الاجمالي للفرقة بدار الاوبرا بمصر. وسيستمع الجمهور على مدى ساعتين او اكثر الى مجموعة من المعزوفات والاغاني الكلاسيكية التقليدية والكلاسيكية المتطورة جدا وموشحات ومونولوج واغان ذات طابع وطني اما ترتيب الحفل فسيبدأ بمعزوفة (توتة) لفريد الاطرش. موشح (لاه تياه) لفؤاد عبد المجيد, (يا حلاوة الدنيا) لزكريا احمد, عزف عود لسيد منصور موشح (كلما رمت ارتشافا) , اغنية (الليالي) لمحمد الموجي يؤديها محمود درويش, أغنية (التوبة) لبليغ حمدي , (حيرت قلبي معاك) لرياض السنباطي تغنيها ريم كمال, انشودة (اكبر حب) لمحمد عبد الوهاب, موشح (ملا الكاسات) اغنية (الشيطان) للسيد درويش في مسرحية (الباروكة) , (يا اعز من عيني) لمحمد فوزي, (هان الود) لمحمد عبد الوهاب تؤديها جيهان المغاوري, (بتبص لي كده ليه) لمحمد القصبجي, (ايمتى الزمان) لمحمد عبد الوهاب يغنيها خالد عبد الغفار. (احلف بسماها) لكمال الطويل, قصيدة (اشواق) لرياض السنباطي يغنيها أمجد العطافي ومونولوج (أهل الهوى) لزكريا احمد. كتبت ـ رندة العزير

تعليقات

تعليقات