بقمية 2.6 مليون درهم : بلدية الشارقة توقع عقدا لتصوير المدينة جويا

وقعت بلدية الشارقة صباح أمس عقدا لتنفيذ مشروع المسح الجوي لمدينة الشارقة مع شركة (مابس) وحضر توقيع العقد عبد اللطيف فضل مدير بلدية الشارقة والمهندس عبيد الطنيجي مدير التخطيط والمساحة والدكتور ابراهيم المليجي مستشار مركز المعلومات وعلي الرشيد رئيس مركز المعلومات وطارق سلطان بن خادم رئيس قسم الشؤون الادارية والمهندس سلطان بن هدة من البلدية, ورولف بيكر المدير التنفيذي لشركة (مابس) . واوضح عبد اللطيف فضل ان المشروع يأتي استكمالا لجهود البلدية في تأسيس قاعدة ارتكازية للمخططات الجغرافية تستند على بيانات حديثة تعكس مدى التطور الذي وصلت اليه امارة الشارقة وتكون اساسا سليما للتخطيط والمتابعة وخدمة المؤسسات والافراد المعنيين بالامر. واضاف ان المشروع يتسم بأهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة للبلدية خاصة وان المشروع يغطي مدينة الشارقة شهدتا بالكامل بما في ذلك منطقتي المطار ومويلح اللتين شهدتها تطورا عمرانيا كبيرا خلال الفترة السابقة ويهدف الى تغطية الشارقة بمخططات مقاييس 500:1 و 2000:1 و 1000:1 وتبلغ تكلفة المشروع مليونين وستمائة الف درهم. وقال المهندس عبيد الطنيجي ان المشروع يعتبر من المشاريع الهامة لان الحركة العمرانية والتطور في الامارات بصفة خاصة والخليج بصفة عامة سريعا وهو فريد من نوعه في العالم لانه حدث في فترة زمنية قصيرة واضاف انه من اجل رصد التطور وملاحقته وتخطيطه كان لابد من الاستفادة من عمليات التصوير الجوي التي تعتبر هامة وضرورية لرسم الخدمات والشبكات والخطوة المقترحة الضرورية لخدمة المناطق الجديدة التي سيتم تخطيطها. واوضح الطنيجي ان من مزايا التصوير اعطاء صورة قريبة وكاملة عن اية مشاكل بيئية موجودة حتى تراعى في عملية التخطيط ورسم المناسيب وتخطيط الطرق, ولها استخدامات اخرى كدراسة التربة والزراعة, وكما سيتم الاستفادة من الشركة في عمليات تدريب الموظفين في التخصصات الفنية في البلدية وقال ان المشروع سيستمر في الخطة التي رسمت له. ثم تحدث مدير الشركة قائلا ان المشروع سينجز مع نهاية العام الحالي حيث سيتم التقاط 350 صورة جوية. والجدير بالذكر ان الشركة نفسها كانت قد حصلت على امتياز التصوير الجوي قبل اربع سنوات في عقد مصغر بقيمة نصف مليون درهم وكانت البلدية قد طرحت مناقصة المشروع وتقدمت لها اربع شركات الا ان عرض شركة (مابس) كان الافضل.

تعليقات

تعليقات