ينطلق 29 مارس الجاري : 18 دولة تشارك في ريهاب 98

تستضيف قرية (ريهاب الدولية) احدى ابرز فعاليات المعرض والمؤتمر الدولي الثاني لاعادة التأهيل (ريهاب 98) اعدادا كبيرة من المعوقين الراغبين في عرض مهاراتهم في مختلف نواحي الحياة. وتستهدف القرية المصممة على منبر لعرض طاقات المعوقين ابراز أهمية اقامة شبكة دولية تربط بين منظمات اعادة التأهيل والمعوقين . وقال فايز احمد المدير الشريك في حصة الفجر للاعلام والخدمات المنظمة لمعرض (ريهاب 98) ان قرية ريهاب سوف تكون منبرا مهما لتبادل الاراء حول حركة المعوقين الدولية وشبكات جديدة للتعارف واعادة التأهيل) . واضاف ان زهاء 37 منظمة اعادة تأهيل من 13 دولة سوف تتواجد في قرية ريهاب الدولية, المحور الرئيسي لمعرض ومؤتمر ريهاب 98 وقمنا بالتالي بمنح مساحات عرض مجانية للمعوقين ومنظمات اعادة التأهيل المشاركة في القرية. وقال ان من بين الدول الممثلة في القرية بريطانيا والسويد وهولندا واوغندا وجنوب افريقيا ولبنان والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين وسلطنة عمان دولة الامارات العربية المتحدة واستراليا. وينقسم المعرض والمؤتمر الدولي الثاني لاعادة التأهيل (ريهاب 98) والمقرر انعقاده في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 29 الى 31 مارس الجاري الى قسمين للمشاركين التجاريين وغير التجاريين بما مجموعة 100 عارض من 18 دولة. وسوف تقدم المنظمات المشاركة في قرية ريهاب الدولية معلومات حول نشاطها كما يقام مزاد وسوق لبيع منتجات المعوقين وعرض موسيقي يقدمه المعوقون ومن النشاطات المتميزة الاخرى التي ستشهدها القرية عروضا سينمائية حول قضايا الاعاقة وعرض لتصاميم معمارية لمبان مناسبة وملائمة لاحتياجات المعاقين.

تعليقات

تعليقات