خطة مستقبلية تقتحم القرن المقبل: مواصلات الامارات تنفذ ثمانية مشاريع لتحديث اسطولها - البيان

خطة مستقبلية تقتحم القرن المقبل: مواصلات الامارات تنفذ ثمانية مشاريع لتحديث اسطولها

بدأت (مواصلات الامارات) تنفيذ ثمانية مشاريع كبرى في إطار خطتها المستقبلية التي تهدف الى تطوير اسلوب ادارة عدد من المجالات التي من شأنها تحقيق الأهداف الاضافية المنشودة على المدى القصير لمواكبة القرن المقبل. وتشمل المشروعات الجديدة (خدمات العطلة الصيفية) الذي يهدف الى تنمية الايرادات من خلال الاستفادة من امكانيات خدمة النقل خلال العطلة الصيفية ويبدأ تنفيذ البرنامج بــ 300 حافلة عام 1998 ترتفع الى 400 حافلة عام 1999 ويكتمل العدد الى 500 حافلة بنهاية المشروع عام 2000. أما المشروع الثاني فهو الخدمات المسائية والذي يهدف ايضا الى تنمية الايرادات بالاستفادة من امكانيات خدمةالنقل في الفترة المسائية من خلال برنامج يستمر لمدة اربع سنوات يبدأ بـ 200 حافلة ويتصاعد الى 400 حافلة عام 1998 و600 حافلة عام 1999 و800 حافلة عام 2000 نهاية سنوات المشروع ويأتي مشروع (السلامة) كأحد أهم المشاريع التي تنفذها المؤسسة من خلال التدريب المتطور والمستمر للسائقين بالاضافة الى مراقبة ميدان العمل بحيث تحقق المؤسسة 70 الف كيلو متر بدون حوادث مرورية عام 1998 وفي عام 1999 يتم تحقيق 85 الف كيلو متر بدون حوادث ليصل في نهاية البرنامج عام 2000 تحقيق 100 الف كيلو متر دون حوادث مرورية. ما مشروع الحوسبة فيهدف الى تحقيق اهداف الحوسبة وتقنية المعلومات من خلال ممارسة مختلف تطبيقات الحاسوب على أنشطة المؤسسة ويستمر تنفيذ البرنامج خلال اربع سنوات حقق منها 25% عام 1997 ويحقق 70% عام 1998 و90% عام 1999 و100% عام 2000. وتحت عنوان (الحافلة 150) طالبا يأتي هذا المشروع الذي يهدف الى رفع انتاجية الحافلات من خلال نقل 150 راكبا على خطين من قبل الحافلة الواحدة يستمر تحقيق هذا المشروع بدءً بعام 1997 بتحقيق 125 طالبا للحافلة لينتهي عام 2000 بــ 150 طالبا ويعتمد مشروع (مؤسسة السائقين) على رفع انتاجية العنصر البشري وتقليص العمالة من خلال الاعتماد على امكانيات السائقين حيث يتم خلال العام 1998 الاعتماد على 300 سائق ثم 400 سائق عام 1999 ويكتمل العدد الى 500 سائق في عام 2000. أما مشروع تنمية الايرادات فيتم من خلال تسويق كافة حافلات الاحتياطي في العام ويستمر تنفيذ المشروع خلال عامين بتحقيق كامل المشروع بنهاية عام 1998 ويهدف المشروع الاخير وهو الاعلان على الحافلات الى تنمية الايرادات أيضا من خلال تسويق المساحات الاعلانية خارج وداخل هيكل الحافلات ويتم تحقيق دخل السنة الاولى والثانية 50% من المستهدف يرتفع الى 57% عام 1999 ويكتمل الى 100% عام 2000 والذي يبلغ 10 ملايين درهم. ومن ناحية اخرى اشارت الاحصائية السنوية الصادرة عن مواصلات الامارات للعام الدراسي 1997/ 1998 الى تطور بيانات النقل المدرسي حيث زاد عدد الطلبة المنقولين بحافلات المؤسسة الى حوالي 246 الف طالب وطالبة مقابل 242 الفا في العالم الدراسي 96/ 1997 تصل نسبتهم الى 80% من الطلبة المسجلين عملت على نقلهم 2339 حافلة مخصصة للنقل المدرسي يعمل عليها 2226 سائقا وتعمل على 3914 خطا تخدم 665 مدرسة بمختلف امارات الدولة بالاضافة الى 59 حافلة مخصصة لنقل المدرسات من سكنهن الى المدارس وبالعكس وخصصت المؤسسة 224 حافلة كاحتياطي عام للفروع للاستخدام في تغطية الرحلات والانشطة والاحتياط الفني. وأوضحت الاحصائية ان عدد المقاعد المتوافرة في الحافلات المخصصة لنقل الطلبة قد زاد الى 304 آلاف مقعد مقابل 296 ألف مقعد في العام الدراسي 96/1997. ونتيجة لامتداد خدمات المؤسسة وزيادة وتشغيل حافلاتها في العديد من المناطق النائية بعد صيانة طرقها بواسطة بلديات الدولة المتعاونة مع المؤسسة في هذا المجال استطاعت المؤسسة تغطية كافة المناطق النائية في الدولة من خلال تشغيل حافلات المؤسسة والتي تتوفر فيها المواصفات المناسبة لنقل الطلاب بدلا من المركبات العادية مما ساهم ايجابيا نحو تطوير خدمات النقل المدرسي في المناطق النائية للعام الدراسي 97/1998 وتحقيق اهداف المؤسسة. صرح بذلك خالد فضل احمد رئيس قسم تخطيط النقل المدرسي واضاف ان التطور الملحوظ في احصائيات النقل المدرسي يعكس الجهود التي يبذلها العاملون بالمؤسسة من اجل تقديم كافة الخدمات بصورة جيدة ومنظمة وتتوافر بها وسائل السلامة والامان المتاحة للطلبة المنقولين. وقال ان المؤسسة تجري حاليا دراسة عملية تقييمية للخطط والبرامج الخاصة بالنقل المدرسي بما يتلاءم مع الاحتياجات المستجدة والظروف المحيطة ببيئة العمل. كتب صلاح عمر الشيخ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات