خلال لقائه بأصدقاء جمعية توعية ورعاية الأحداث، ضاحي خلفان يشيد بتجاوب الشباب لتحقيق أهداف الجمعية

أشاد اللواء ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي رئيس مجلس ادارة جمعية توعية ورعاية الاحداث بتجاوب الطلبة والشباب مع الجمعية بشأن تشكيل جماعة اصدقاء الجمعية وكذلك للتجاوب الكبير الذي ابداه المسؤولون في منطقة دبي التعليمية ومدراء ومدرسو المدارس بدبي. جاء ذلك خلال لقائه مساء امس مع 60 طالبا من اعضاء جماعة اصدقاء الجمعية الذين انضموا لمسيرة الاعضاء لتوجيه النصح والارشاد وتوعية الشباب وحضر اللقاء الدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز البحوث والدراسات بشرطة دبي امين السر العام بالجمعية والدكتور منصور العور, وراشد المهيري اعضاء الجمعية. ورحب اللواء ضاحي في البداية بالطلبة في نادي ضباط الشرطة وهو الصرح الذي يلتقي فيه رجال الامن قائلا لهم انكم ستصبحون رجالا تسعون الى خلق جسور الامن والاستقرار النفسي الذي نسعى جاهدين في الجمعية ان نبنيها حتى نغطي فجوة الاجيال. وقال اننا نريدكم ان تتصلوا بالماضي فتأخذوا عاداته وقيمه وتقاليده وتنقلوها للشباب الذين ابتعدوا عنها. واضاف اللواء ضاحي انه لا يوجد احد يستطيع ان يوصل هذه الاشياء الى الشباب الا انتم الذين وقع عليكم الاختيار بتوفيق من الله وبجهود اعضاء الجمعية وعلمت انكم تجاوبتم وابديتم رغبة في التعاون مع الجمعية وستكونون اعضاء ولكم بطاقات عضوية. واشار الى ان الجمعية تريد منكم ان تكونوا الاعضاء الفاعلين والمتفاعلين معنا, لاننا لكي نصل الى الشباب لابد ان تكونوا انتم تلك الصلة فلا نأتي بأشخاص اكبر منهم لاننا لا نستطيع التواجد معهم اكثر منكم وهم على استعداد ان يصغوا لكم اكثر منا وقال ان البعض من الشباب انجرف وراء المخدرات والسلوك المشين وانحرف ونحن يعز علينا ذلك لان الشباب هم عماد ثروة الوطن وعماده ولابد من اعادتهم الى طريق الصواب. وطالب اللواء ضاحي اصدقاء الجمعية باستخدام اسلوب النصح والموعظة الحسنة فأنتم بمثابة الدعاة وحاولوا جاهدين ان تغرسوا اهمية تمسك الشباب بالدين وقيمه كما طالبهم بالصبر والاستمرارية والمتابعة والقناعة بأهمية ما يقدمونه فنحن نريدكم ان تأخذوا اخوانكم وزملاءكم الى الطريق الصحيح واجعلوا عند الشباب الامل وادعوهم الى تثبيت القيم بأسلوب هادىء يعتمد على الحكمة ونحن على يقين ان السنوات المقبلة ستبين فيكم مجموعة متميزة في المستقبل وستكونون في مواقع مسؤوليات متعددة. وقال اللواء ضاحي مخاطبا الشباب اعضاء الجمعية الجدد بانكم اولاد اخيار وابناء اناس طيبين وسمعتكم ممتازة والاغلبية منكم لديه اكثر من خمسة اصدقاء ويثقون فيكم وانتم 60 طالبا وستؤثرون على 300 شاب وهم سيؤثرون على غيرهم مما سيزيد العدد وسيكونوا نواة لان يستقطبوا غيرهم من زملائهم وهكذا. واضاف اننا عملنا 75 قيمة مسلكية واجتماعية وزعناها على ائمة المساجد وكانوا يخاطبون فيها اولياء الامور لينقلوها للابناء ومن هذه القيم الصدق مثلا وطالبهم بضرب الامثال عن تلصدق واكد انه في حالة وجود اي ملاحظة فلا تترددوا في الاتصال بنا وعليكم بالسرية في امور زملائكم ولا تفضحوهم حتى لا ينفروا منكم. من جهته قال الدكتور محمد مراد اننا نتعامل معكم كأصدقاء وهدفنا كما اشار اللواء ضاحي ان تقوموا بدور اساسي في الشق الذي يتعلق بموضوع التوعية.. ونحن في الجمعية سنضع لكم برنامجا تفصيليا يشتمل على دورات تدريبية مبسطة ونوع من ورش العمل توجههكم بأفضل الاساليب في كيفية التعامل مع الزملاء ونوفر لكم مجموعة من المتخصصين. واضاف ان هناك خطة عمل وسيتم توزيعكم وفقا لهذه الخطة والبرنامج الزمني وتجربتكم ستخضع للتقييم المستمر وستكون هناك لقاءات عمل قادمة وسنستعين بأفكاركم واريد ان تبدأوا بكتابة مقترحاتكم وتقديمها لنا في اللقاء المقبل. كتب: صالح الجسمي

تعليقات

تعليقات