خطوة هامة لوضع برنامج وطني، الصحة تفتتح أول وحدة لزراعة نخاع العظم بالمفرق - البيان

خطوة هامة لوضع برنامج وطني، الصحة تفتتح أول وحدة لزراعة نخاع العظم بالمفرق

تستعد وزارة الصحة لافتتاح أول وحدة تخصصية لزراعة نخاع العظم على مستوى الدولة وذلك في مستشفى المفرق بأبوظبي . وقال الدكتور محمود فكري وكيل الوزارة المساعد لشؤون الطب الوقائي ان افتتاح هذه الوحدة يعتبر الخطوة الحقيقية الاولى على صعيد وضع برنامج وطني خاص بزراعة الاعضاء في الدولة والتوسع في ادخال هذه الخدمات وتحديثها. واضاف في مؤتمر صحافي صباح امس على هامش المؤتمر الخليجي الأول لنقل وزراعة الاعضاء المقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بفندق ابوظبي انتركونتيننتال ان الواقع الصحي في دولة الامارات يشير الى انتشار بعض الامراض الوراثية التي تصيب الدم الامر الذي يجعل من انشاء هذه الوحدة ضرورة حيوية, ولم يعلن وكيل الوزارة المساعد عن الموعد المقرر خلاله افتتاح الوحدة. وحضر المؤتمر الصحافي الدكتور حسين عبدالرازق الجزائري المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لاقليم شرق المتوسط, والدكتور محسن انوري استشاري امراض الدم بالمستشفى المركزي والدكتور فردناند رئيس جمعية زراعة نخاع العظم الفرنسية, والدكتور كريستوفر ريكورد استشاري الكبد بجامعة نيوكاسل الامريكية والدكتور ياسين ابراهيم سكرتير عام المؤتمر. واكد الدكتور محمود فكري اهمية الشق الوقائي في تقليل الطلب على جراحات زراعة الاعضاء خاصة بالنسبة للوقاية من الالتهابات الكبدية والتي تتسبب في حال تفاقم الاصابة بها في ازدياد الحاجة الى زراعة الكبد مشيرا في هذا الصدد الى ان الخبراء العالميين المشاركين في المؤتمر اشادوا بالمستوى الرفيع للبرنامج الوطني للتحصينات الوقائية المتبع بالدولة. من جهته قال الدكتور حسين الجزائري ان اقامة أول مؤتمر يتطرق لقضايا زراعة الاعضاء في دول مجلس التعاون يمثل تطورا بالغ الاهمية في مسيرة العمل الصحي الخليجي المشترك. ودعا وسائل الاعلام الخليجية الى التركيز على النتائج الايجابية التي يمكن لهذا البرنامج ان يحققها, معربا عن ثقته في نجاح البرنامج في دول الخليج, نظرا للجهود الكبيرة التي تبذل لتطويره, ومن خلال النجاح الذي حققته هذه الدول في تفعيل برامج صحية سابقة. ورأى المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية ان الفرصة لانشاء مراكز خليجية لزراعة الاعضاء اصبحت مواتية في ظل الاهتمام الذي أولته دول الخليج لتدريب كوادرها الفنية واستقدام التكنولوجيا العالمية المتطورة واستخدامها في ترسيخ دعائم البنية التحتية الصحية في دول المجلس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات