قرينة رئيس الدولة في حديث لمجلة لبنانية: مستقبل أبناء الامارات هو الشاغل الأول لزايد - البيان

قرينة رئيس الدولة في حديث لمجلة لبنانية: مستقبل أبناء الامارات هو الشاغل الأول لزايد

أكدت قرينة صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام بالدولة ان مستقبل أبناء الامارات هو الشاغل الاول الذي يفكر فيه صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. وقالت سموها في حديث أجرته معها مجلة (فيروز اللبنانية) ان توجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بتوفير سبل الحياة الكريمة وتطوير العمل في كافة أنحاء الامارات تنبع من اهتمام سموه بالانسان في الامارات حيث تشغل التنمية البشرية بكل أبعادها صاحب السمو رئيس الدولة هذه التنمية التي تسعى الى تحقيق الغايات في التعليم والتأهيل والصحة والوعي وفتح أبواب العمل وصقل قدرات الشباب واتاحة الفرصة لهم للمشاركة في العمل الوطني. وأضافت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ان دولة الامارات تبوأت مكانا متميزا بين دول العالم بفضل السياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة التى جعلتها في مقدمة الدول التي تنتهج أسلوبا حضاريا وأصيلا ينم عن عراقة تقاليدها الاسلامية والعربية. وأكدت سموها ان دعواته المتواصلة للم الشمل العربي والمصالحة تظل من ثوابت أفكاره وأحلامه التي يبذل من أجلها الكثير من الجهد والوقت باعتبار ان الوحدة العربية وحدة القرار والمصير هي الحل الوحيد للخروج من الازمات الراهنة التي تواجه أمتنا العربية. وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك انه بفضل ايمان صاحب السمو رئيس الدولة بضرورة مشاركة المرأة في تنمية بلادها ظهرت جمعية المرأة الظبيانية عام 1973 وفي عام 1975 ظهر الى الوجود أول اتحاد نسائي بالدولة. وأوضحت سموها ان جمعية المرأة الظبيانية أخذت على عاتقها مسؤولية النهوض بالمرأة روحيا وثقافيا واجتماعيا ثم جاء الاتحاد النسائي العام تحقيقا لاحلام ابنة الامارات الذى تمثلت أهدافه في النهوض بالمرأة ومد النشاط النسائي ليشمل كافة امارات الدولة ودعم النهضة الوطنية الشاملة التى تعم البلاد وتوطيد العلاقات مع الاتحادات النسائية في الوطن العربي. وأوضحت سموها ان مؤتمر المرأة واتخاذ القرار الذي سيعقد في فبراير المقبل تحت رعاية سموها سيناقش عدة قضايا منها كيف تتخذ المرأة القرار كمسئولة وكربة بيت مشيرة سموها الى أن اتخاذ القرار الصحيح هو أساس نهضة أي مجتمع. وتحدثت سموها حول قضايا المهور والزواج فقالت ان أي قانون يصدر من أجل الصالح العام في هذا الخصوص وان دور الاتحاد النسائي التوعية للحث على الالتزام بنصوص القانون من أجل تحقيق النتائج التى يهدف اليها مشيرة الى أن قانون تحديد المهور جاء بمبادرة من صاحب السمو رئيس الدولة الذى يشعر بهموم الشباب وأحلامهم ويبذل أقصى جهوده لتأمين مستقبلهم. وأشارت سمو الشيخة فاطمة الى مكتب شئون المواطنات الذي افتتح رسميا عام 1991 ليواصل رسالته الانسانية التي تهتم بالارامل والايتام والمرضى وذوي الحاجة بالاضافة الى توسع المكتب في خدماته ليشمل بنات الدول العربية والاسلامية. وأضافت سموها ان وجود دار زايد للرعاية الشاملة يعتبر صرحا انسانيا يضم بين جنباته براعم يانعة لتكون مأوى مناسب للاطفال الذين تعثرت نشأتهم لاسباب متعددة وحالت بينهم وبين الوجود في اسرة طبيعية. وحول دور لجنة تنسيق العمل النسائي في الخليج الذي تم نقل مقرها الى أبوظبي قالت سموها ان مهمة اللجنة هي تنسيق العمل النسائي بين دول الخليج وتجميع الطاقات من أجل الصالح العام وايجاد خطة متكاملة لتوحيد وجهات النظر فيما يتعلق بقضايا المرأة. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات