دبي تشهد اكبر تظاهرة قرآنية: محمد بن راشد يكرم الفائزين بمسابقة القرآن الكريم الدولية والشخصية الإسلامية

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى وزير الدفاع مساء امس الاحتفال الذى نظمته اللجنة المنظمة لمسابقة جائزة دبى الدولية للقرآن الكريم للعام الهجرى الحالى 1418هـ والذى أقيم بقاعة الاحتفالات بغرفة تجارة وصناعة دبى لتكريم الشخصية الاسلامية والفائزين فى المسابقة. كما شهد الاحتفال محمد بن خليفة الحبتور رئيس المجلس الوطنى الاتحادى وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة وسمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة اعلام دبى والامير عبدالعزيز بن سعود بن محمد آل سعود والدكتور خليفة محمد أحمد مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبى وعدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالى الوزراء وكبارالمسؤولين والفعاليات الاسلامية التى تم دعوتها للمشاركة فى فعاليات المسابقة. وقام سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتكريم المشاركين الذين بلغ عددهم 57 مشاركا فى الجائزة من حفظة القرآن والذين خصصت لكل منهم 30 ألف درهم. كما قام سموه بتكريم الفائزين العشرة الاوائل حيث بلغت جائزة الفائز بالمركز الاول 250 ألف درهم والثانى 150 ألف درهم والثالث 100 ألف درهم ومن المركز الرابع وحتى المركز العاشر 50 ألف درهم . بعد ذلك قام سموه بتكريم صاحب الشخصية الاسلامية فضيلة الشيخ محمد متولى الشعراوى الداعية الاسلامية الذى دعا الله سبحانه وتعالى أن يديم على حكام الامارات فضله وأن يسدد لصاحب المكرمة خطاه ويحفظه بفضله سبحانه وتعالى ويحفظ قادة المسلمين. وكان الحفل قد بدأ في الساعة التاسعة والنصف بوصول راعي الحفل ثم استمع الجميع إلى آيات من الذكر الحكيم تلاها المتسابق عبدالمجيد المولودي من المغرب وبعد ذلك القى ابراهيم بوملحة النائب العام بدبي رئيس لجنة الجائزة كلمة اللجنة المنظمة . وبعد ذلك استمع الحفل إلى تلاوات مختارة تلاها المتسابق ابكر ولد مدو علي من جمهورية تشاد والحاصل على المركز الثالث ثم تلاوة من المتسابق مصطفى فتحي من جمهورية مصر العربية والفائز بالمركز الثاني ثم تلاوة من المتسابق طارق عبدالله مفتاح احميد الفائز بالمركز الاول من الجماهيرية الليبية. والقى الدكتور عارف الشيخ عضو اللجنة المنظمة للجائزة قصيدة شعرية تغنى فيها بالجائزة, وصاحبها شاديا بمدينة دبي واحتضانها للجائزة. من ناحيته القى الدكتور يوسف القرضاوي الداعية الاسلامية كلمة اشاد فيها بصاحب الجائزة مشيرا إلى انها تجارة لن تبور, مشيدا بتكريم الجائزة للشخصية الاسلامية الشيخ محمد متولي الشعراوي, مناشدا حفظة القرآن ان يظلوا اهله والحافظين له, معربا عن امله ان يحافظ المسلمون على كتاب الله ويحفظونه, مشيرا إلى ان الكتاب السماوي الوحيد الذي لم يناله تحريف لانه دستور الخالق لاصلاح الخلق. ثم القى فضيلة الشيخ محمد مكي هدايت الله رئيس لجنة التحكيم كلمة لجنة التحكيم. كما القى سامي قرقاش امين سر لجنة التحكيم تقرير المحكمين . وبعد ذلك تفضل الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتكريم لجنة المحكمين وتكريم المشاركين في الجائزة وعددهم 57 مشاركا وهم الذين لم يفوزوا بالجائزة ثم قام سموه بعد ذلك بتكريم الفائزين العشرة الاوائل في الجائزة. وبعد ذلك قام سموه بتكريم فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي الحاصل على لقب الشخصية الاسلامية للعام 1418 هــ. وسط مشاعر مختلطة من الفرح والاكبار لراعي الجائزة وللمكرم,حيث قام سموه بالنزول الى مكان جلوس فضيلة الشيخ الشعراوي وبتكريمه. وقد قام فضيلة الشيخ الشعراوي رغم ظروفه الصحية بالدعاء لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم متمنيا له موفور الصحة والعافية وداعيا الله ان يطيل في عمره ويمنحه البركة في حياته. وكان سموه قد قام بجولة زار فيها معرض المصاحف والمخطوطات النادرة الذي اقيم على هامش المسابقة والذي اشتمل على العديد من المصاحف والمخطوطات القديم النادرة مع ترجمات باللغات العالمية الانجليزية والفرنسية والفارسية والهندية. تغطية: السيد الطنطاوي ـ عماد عبدالحميد

تعليقات

تعليقات